تأخذنا قصيدة الشاعر البحريني المرموق إلى عوالم متراكبة من الدلالات والرؤى، فهي قصيدة عن الصداقة، وعن الشعر وعن تأويلاته المفتوحه على أسئلة الحياة والموت معا، وعلى لغز الوجود والميتافيزيقا. وفي نفس العدد هناك دراسة عن رمزية الذئب في شعره.

الترنيمة

قاسم حداد

(إلى صبحي حديدي)

سأموت يا صبحي
فلا تدع القصيدة وحدَها
خُذها إلى باريس
واصقلْ نجمَها بالأفق
طمْئِنّها بمنفاكَ الطويل
وقُلْ لها عن كأسِكَ المكسور
عن جهةٍ لها في قلبك المأسور
عن باقي قِوانا وهي تفشلُ في اكتشاف السر
في المعنى القديم لنعشنا اليوميّ
في ضعف الدلالةِ
في السُلالةِ
في انقراض الحلم
في أشلائنا
في موتنا
في غفلة المنظور.

تعبتُ من الكتابة
والقصيدةُ وحدَها في الليل
وحدي بعدها

خذها معكْ
أثثْ بها مستقبلَ الباقينَ من أصحابِكَ القتلى
وقُلْ مهلاً.. لهمْ،
قل للذي يحنو على أخباره بالحب
أنَّ الشعرَ أقصى ما تنالُ قصيدةٌ في النوم
لا تتركْ لريشِ الموتِ أن يُخفي خطيئتنا
وهيّئِنا لمفترق الكلامِ عن الكتابة.

يا صديقي
للقصيدة دهشةٌ في السَرد،
لا بيتي ولا بيتُ القصيدِ
ولا شظايا النثرِ تسعفني لكي أبقى
فمن يأتي سواك لكي يؤلفَ فسحةً
تَسعُ المدى والموت.

لا تغفلْ عن الأسماءِ وهي تجرّدُ الأشياءَ
تنضح بالغموض المنطقيّ
لتنتهي فينا.

دع الغيمَ الشفيفَ يؤجل النص الأخير
ودعه مهتاجاً
يَخُبُّ مُأرجحاً جلبابَه البحريّ

سأترك في كتابتك الوشيكة منتهى خوفي من التفسير
خوفي من بقاياي الوحيدة 
                      وحدها في الليل.

خطيئتنا     
نموتُ ونتركُ المعنى
فَدَعنا
كلما مِتنا تماثلَ إرثُنا للوهج
أو ضعنا هنا
مثل الأدلاء الحيارى في الترنح
يمرحونَ،

وكلما متنا قليلاً
بالغوا في التيه

يا صبحي
أموتُ وأتركُ المعنى لتأويلاتِكَ السَكرى
أموتُ..
.. ومرة أُخرى،
فخذْ ماءَ القصيدةَ
واستعدْ ما ينتهي فيها ويبقى
آهِ
طمئِنها بقاموس البلاغة وهو يصقلُ حلمنا
واخدعْ بها مستقبلَ الموتى
لئلا يخجلون من الغياب

لقد تعبتُ
وما تبقى لي من الأسماء
لا يكفي لتفسير المعاني وهي تخرجُ عن دلالتها.

تمهلْ كلما حاولتَ أن تمحو
وخَفِّفْ وطأَ مَنْ يأتونَ بعد النص

سوف أموتُ يا صبحي
فلا تدع القصيدة وحدَها
خذها لمنفاك الأليف
وعُدْ بها للبيت
حيثُ الياسمينُ
سيقرأ العطرَ الذي لا ينتهي بالموت

يا صبحي
صباحُكَ موشِكٌ بالشمس.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من كتاب جديد بعنوان (دع الملاك) يصدر قريبا

***



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋