اتـصل بـنا


الكلمة مجلة أدبية ثقافية فكرية شهرية تصدر من مدينة لندن بالمملكة المتحدة. وتنشر اليكترونيا على الإنترنيت، وليست لها طبعة ورقية. وتعود الملكية الفكرية وحقوق نشر كل ما ينشر بها © للكلمة ككيان غير ربحي مسجل باسم صاحبها ورئيس تحريرها الدكتور صبري حافظ المقيم في مدينة لندن، بالمملكة المتحدة. كما تعود له الملكية الفكرية لشعار المجلة وتبويبها الخاص بها وكل ما يتعلق بها من حقوق طبع أو تأليف أو ترجمة.

 

التحرير:

أثير محمد علي

ســلام إبراهــيم

عبدالحق ميفراني

منتصر القفاش

 

 

لشؤون التحرير اتصل بنا:

أثير محمد علي                       Atheer@Alkalimah.net

ســلام إبراهـيم                                            Salam@alkalimah.net

صبري حافظ                        Editor@Alkalimah.net                                      

عبدالحق ميفراني                                  Mifrani@Alkalimah.net   

منتصر القفاش                     Qaffash@Alkalimah.net

 

 

للإعلان اتصل بنا:          Ads@Alkalimah.net

 

 

إذا ما صادف القارئ أي مشكلات في التعامل مع إيملات الكلمة الأساسية أعلاه، فهناك أيضا:

صبري حافظ                     Al_kalimah@yahoo.co.uk            

عبدالحق ميفراني               Alkalimah_Maroc@Yahoo.com

منتصر القفاش                 Alkalimah.Egypt@Gmail.com

 

 

(الكلمة) مجلة أدبية فكرية شهرية تنشر على الإنترنيت، وليست موقعا إليكترونيا تتراكم فيه المواد كيفما اتفق وكلما تيسر، وهي مسجلة في لندن، ولها حقوق النشر الرقمية لكل ما ينشر فيها. يظهر عددها الجديد أول كل شهر، وينتقل العدد القديم بكامله، بجميع ما فيه من مواد وإعلانات، إلى قسم أعدادنا السابقة. وتطمح (الكلمة) إلى تقديم أفضل ما في جعبة الثقافة العربية المعاصرة، والمقصود هنا هي الثقافة المكتوبة بالعربية من المحيط إلى الخليج. كما تسعى إلى الحفاظ على تقاليد نشر المجلات الشهرية الأدبية والفكرية الرصينة، والتي تكرست في الثقافة العربية منذ مجلات (المقتطف) و(الهلال) وحتى (الآداب) و(فصول) و(الكرمل). وبالإضافة للحفاظ على القيمة الأدبية والفكرية، وسلامة اللغة، وجودة المادة التي كرستها هذه المجلات، تستفيد (الكلمة) من إمكانيات النشر الإليكتروني الواسعة، بما توفره من حرية ومرونة وقدرة على تخطي الحدود الجغرافية والرقابية معا، ناهيك عن الكوابح الاقتصادية التي سعرت كثيرا من المنتجات الثقافية خارج قدرة القارئ العادي الشرائية. وتسعى (الكلمة) لأن يكون معيار النشر الأساسي فيها هو القيمة الأدبية والفكرية، ونزاهة القصد، واستقلال الموقف.

وترحب المجلة بالنصوص الإبداعية الكاملة من شعر وقص ورواية ـ فهي لاتنشر فصولا من روايات، لأن حدود الحيز التي كانت تفرضها المجلة الورقية، وتجعل من المستحيل نشر رواية كاملة دون أن يستغرق هذا الأمر معظم صفحات العدد، قد أزالها النشر الإليكتروني، وأزال معها مبرر نشر المجتزءات من فصول الروايات. وهي من هذه الناحية أول مجلة شهرية عربية تنشر رواية كاملة في كل عدد. وترحب (الكلمة) بالدراسات النقدية الجادة، والأعمال الفكرية الرصينة، ومراجعات الكتب والتقارير. وتفضل المجلة المواد التي ترسل للنشر خصيصا فيها أولا، وغير المنشورة في أي منبر ورقي أو إليكتروني آخر.. وتطلب من كتابها أن يبعثوا بالمادة التي يرغبون نشرها في شكل وثيقة أو ملف Word وأن يبعثوا معها بتعريف قصير بالكاتب، وإفادة عما إذا كانت المادة قد نشرت من قبل، وفي أي صورة من صور النشر.

ولأن المجلة تؤمن بالحرية، وتعلي قيمة (الكلمة)، فإن الآراء المنشورة فيها لا تعبر إلا عن كتابها، ومع هذا تحتفظ المجلة بحقها في نشر أي مادة ترد إليها، أو عدم النشر دون إبداء الأسباب.