ترفع قصيدة الشاعر المصري المروق، عنوانها الآمر في وجه الثقافة السائدة التي استشرت في الواقع العربي استشراء النار في الهشيم، فعادت به قرونا إلى الوراء، وكرست فيه الهوان والتردي والاستبداد. بل كانت هي أداة الثورة المضادة التي عملت ولاتزال تعمل على وأد أحلام الشعب العربي بالحرية والعدل والتغيير.

كُفوا عن التضليلْ

حسن طلب


كُفُّوا عن التضليلْ
قد سجَّلَ التاريخُ: أخْناتونُ بالتَّوحيدِ جاء
وبعدهُ الإسلامَ..
أُوزيريسُ قامَ. وبعدَهُ قامَ المسيحُ..
فهل أتاحَ لكمْ خيالُكُمُ الكسيحُ لِتُبصرُوا؟
لا.. بلْ تَعايَيْتُمْ عن التَّخْييلْ!
كفوا عن التضليل

كُفوا عن التضليلْ
لا تَفتِنُوا البُسطاءَ عن أوطانِهمْ
لا تَجعلوهُمْ- دُونَ كلِّ شعوبِ هذى الأرضِ-
أسْرَى دِينِهمْ
فى فَقرِهمْ: لا يَنتمونَ لِمصْرِهمْ والنِّيلْ!
كُفوا عن التضليلْ
فالنِّيلُ أجْدَى عندَنا مِن عيْنِ زَمزَمَ..
عيْنُ زمْزمَ- بُوركَتْ-
ليستْ لكىْ نحيَا بها
كلَّا.. وليسَ السَّلْسبيلْ!
...................
كُفوا عن التَّضليلْ
لو أنَّنا آباؤُنا كانوا يهودًا أو نَصارَى
مِثلَهُمْ صِرْنا!
ورِثْنا الدِّينَ مِيراثًا.. كما نرثُ المَتاعَ!
ففِيمَ نَصطنِعُ الصِّراعَ؟
وكيف نَفتعِلُ الهجومَ.. أو الدفاعَ!
وندَّعِى فى الدِّينِ فضْلًا لم يكنْ أصلًا لنا!
ماذا تُساوى أفْعلُ التَّفضيلْ!
...........
من كانَ منكمْ قد تحوَّلَ عن ديانتِهِ إلى الإسلامِ..
لمْ يَرثِ الديانةَ عن أبيهِ
فلْيقُلْ: مَن ذا أبوهُ تُرَى؟ وأىُّ ديانةٍ كانتْ لهُ؟
ومتى وكيفَ تَهيَّأ التَّحويلْ؟
................
كُفوا عن التضليلْ
عن غسْلِ مخِّ الأبْرياءِ.. وحشْوِهِ بالتُّرَّهاتِ وبالهُراءِ..
وعن مُطاردةِ النساءِ..
لكى يعُدْنَ إلى مَقاصيرِ الجَوارى والإماءِ..
فقد تولَّى عصرُ ما ملَكتْ يَمينُ المُسلِمينَ..
وما لِعودتِهِ سبيلْ!
.............
كُفوا عن التضليلْ
أنتُمْ.. ونحنُ.. وبينَنا يبقَى كتابُ اللهِ هذا
ما اختلَفْنا.. إنِّما ماذا عنِ التَّأويلْ!
فبأىِّ حقٍّ كانَ.. تَغتصِبونَ فى الدِّينِ الرِّئاسةَ؟
ثُم تَحتكِرونَ تَفسيرَ الكتابِ..
وتَدَّعونَ لِشرحِكُمْ: تلكَ القَداسةَ؟
هلْ تَنزَّلَ بِاليقينِ على فَضيلةِ شيْخِكمْ: جِبريلْ!
............
كُفوا عن التضليلْ
فاللهُ أوْحَى أنهُ يَعفُو ويَغفرُ إن أرادَ..
وأنَّهُ هوَ من سيحكُمُ بينَنا يومَ القِيامةِ..
ما أنابَ مكانَهُ- سُبحانَهُ- بشَرًا.. وليسَ لهُ وكيلْ!
لكنْ تَألَّهتُمْ
فَسوَّلتُمْ لأنفُسِكُمْ لِتحكُمَ بيْن مَخلوقٍ.. وخالقِهِ تعالَى!
أىُّ شيطانٍ تلَبَّسكُمْ
فوَسْوسَ لِلنفوسِ الغاوِياتِ.. وزيَّنَ التَّسويلْ؟
.............
كُفوا عن التضليلْ
كُنتمْ.. وما زِلتُمْ
مِن العقلِ الجَديرِ المُستَنيرِ: على نُفورٍ!
منذ أيامِ (العَميد)..
ولمْ يَهلَّ على البلادِ رسولُ نُورٍ.. أو أديبٌ نابغٌ
إلاّ وأرسلْتُمْ شياطينَ الجِهادِ لِيُطفِئوا القِنديلْ!
..................
كُفوا عن التضليلْ
شَرفُ ابنِ آدمَ- إنْ تَحضَّرَ وارْتقَى- فى عقلِهِ
لكنَّهُ- بالدِّينِ- أصبحَ عِندكُمْ فى نِصفِهِ السُّفلِىِّ..
خِبتُمْ! ما لَكمْ أنتمْ بهذا الشَّأوِ مِن شرفِ العقولْ!
.................
كُفوا عن التضليلْ
كُلُّ الشُّعوبِ تَحرَّرتْ فيها الرِّجال مع النساءِ..
وتمَّ حلُّ المُعضِلاتِ
بِفصْلِ شأنِ الأرضِ عنْ شأنِ السماءِ..
ونحنُ: فى المُستَنقَعِ الشَّبقِىِّ نَسبحُ لا نزالُ..
دَليلُنا: فِقهُ المَراحيضِ العَليلْ! ؟
...................
كُفوا عنِ التَّضليلْ
فكَمِ اخْتزلْتُمْ قِيمةَ الإنسانِ..
حتى عادَ كَالحَيوَانِ: عبْدَ البطْنِ والإحْليلْ!
ثُم انتزعْتُمْ من حَضارتِهِ العَريضةِ: لَمْحةً
لمْ تَقرأُوا من دفْترِ التَّاريخِ إلَّا صفْحةً
وقفتْ على عامِ السَّقيفة منذُ عامِ الفيلْ!
................
كُفوا عنِ التضليلْ
أمَدٌ طويلٌ بينَنا: مِيلٌ.. وميلْ


===============
مقاطع من ديوان تحت الطبع بالعنوان نفسه.



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋