تقرير من الأردن

شهداء بلا مأوى

زياد جيّوسي

كيف يمكن للموسيقى أن تحلّق بالإنسان إلى فضاء آخر، وكيف يمكن للنّغمات أن تجعل المستمع يعيش في حالة وجدانيّة كبيرة، فتفرض الصّمت وتثير الرّوح، هي تساؤلات فرضها على روحي الفنّان سامر طوطح، بعد حضوري عرضاً لفرقة تراث للموسيقى الشّرقيّة، لطلبة معهد ادوارد سعيد الوطنيّ للموسيقى "شهداء بلا مأوى" مقطوعة للفنّان سامر طوطح، كانت واحدة من ستّ معزوفات، لكنّها كانت درّة العرض، ففيها يتحدّث الحزن عبر تمازج موسيقيّ فريد، تمازج يهيّج الأرواح المتعبة، يكاد يدفع الدّموع في المآقي، إنّها أرواح الشّهداء تعزف لنا، تغنّي بصمت. فالنّاي الحزين يبكي ويبكينا، ترافقه نقرات الإيقاع على الدّفوف، القانون يرافق النّقرات بمقاطع رتيبة، كأنّ هناك طابور من العطشى يسير في صحراء قاحلة، الشّمس مسلّطة فوق رؤوسهم، وسراب الماء يلوح في الأفق ويبتعد كلّما ساروا بخطواتهم المتعبة.

نغمات من الحزن تنسكب شلاّلاً، لتخرج نغمات البزق في ظلّ هذه الكآبة الحزينة، وكأنّها تحرّك المياه الرّاكدة، فتخلق بعضاً من أمل، من خلال فرح يشوبه الحزن، لينطلق القانون في معزوفة أمل، بينما يستمرّ العود والبزق مع الإيقاع، يدقّ نغمات ثلاثٍ رتيبة، نغمات تشدّ المستمع للصّمت وتدفع الحزن في روحه. يصمت القانون، فيندفع لحن النّاي الشّجيّ متفوّقا على رتابة العود والبزق والإيقاع، فيحيل الحزن إلى نظرة تفاؤل وأمل للأمام، منطلقة من خلفيّة الحزن فتفتح الطّريق لنغمات العود النّاطقة، وكأنّها تقول لنا: نحن شهداؤكم بلا مأوى، فأكملوا الطّريق الّذي بدأناه، كيّْ تجد أرواحنا المأوى، فلا مأوى لأرواح الشّهداء ولا راحة، إلاّ بتحقّق الأهداف، حرّيّة الوطن، ثمّ تنصهر نغمات الآلات الموسيقيّة جميعها معاً، ناي وإيقاع وكونتراباص، عود وبزق وكمان، وإبداع آلة القانون، وكأن ها تقول بصوت واحد يعبّر عنّا جميعاً: يا شهداءنا.. نحن سنكمل الطّريق ونواصل رفع الرّاية.. فلتهدأ أرواحكم.

فرقة تراث أبدعت بالعزف من خلال أعضائها الشّباب الّذين في عمر الورود، فقد أبدعت كريستين زايد في العزف على القانون، وليس غريباً عليها ذلك فهي شقيقة كلّ من الفنان باسل زايد والفنّان يوسف، وإن تفاجأتُ بالمستوى الّذي وصلت إليه. وأبدع أشرف العفّوري على النّاي، والشّابّة الصّغيرة إيليني مستكلم على الكونتراباص، وزكي الجدع على العود، حتّى كاد العود يتكلّم بين أصابعه، وجلال جلال على البزق بأنغامه المتميّزة، وماهر الشّافعي على الكمان. وشكّل حسين سلمه وابراهيم عبد الكريم وسامر جرادات حالة فريدة من التّناغم على الإيقاع بأدواته المختلفة، فكانوا معاً يمثّلون حالة فريدة، مجموعة من البراعم الّتي نمت وترعرعت في ظلّ إشراف متميّز للفنّان سامر طوطح وثلّة من الفنّانين المتميّزين، فزرعوا النّبتة واعتنوا بها، فأثمرت حقلاً من الورود ـ هم شباب لهم مستقبل أراه مشرقاً متميّزاً.



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋