المؤتمر الدولي الخامس للنقد الأدبي في القاهرة

تنطلق في القاهرة في الرابع عشر من كانون الأول (ديسمبر) القادم فعاليات مؤتمر النقد الدولي الخامس، وهو المؤتمر الدولي الذي تقيمه الجمعية المصرية للنقد الأدبي، كل ثلاث سنوات، منذ عام 1997، تحت عنوان "التأويلية والنظرية النقدية المعاصرة". وتشهد هذه الدورة مشاركة أكثر من ثلاثين باحثًا عربيًا وأجنبيًا من المغرب، وتونس، والأردن، والعراق، والسعودية، والبحرين، وسورية، وأمريكا، وفرنسا، والمجر، والتشيك، وكينيا، وسنغافورة وأستراليا، هذا فضلا عن نخبة من الباحثين والأساتذة المصريين. ومن أشهر المشاركين الأجانب رائد دراسات ما بعد الاستعمار بيل أشكروفت، والمستشرق الأمريكي ياروسلاف ستيتكفيتش، والناقدة المجرية الكبيرة إيفا إنتال، ومن النقاد العرب د.عبد السلام المسدي من تونس، ود. سعيد علوش من المغرب، ود. علي حرب من لبنان، ود. عبد القادر الرباعي من الأردن، ومن مصر د. حسن حنفي، ود. نبيلة إبراهيم، ود. عاطف جودة نصر، ود. محمد عبد المطلب، ود. عفت الشرقاوي، ود. الطاهر المكي، ود. أحمد عتمان، ود. محمود الربيعي، ونخبة من النقاد العرب والأجانب المميزين، هذا فضلا عن نخبة من الباحثين والأساتذة المصريين.  يضم المؤتمر أربعة محاور على النحو الآتي: ( التأويلية والتاريخ)، ويشمل قراءات نقدية لبدايات التأويلية. والتأويلية والدراسات الدينية. والتأويلية والنقد العربي الكلاسي، ومفهومات تأويلية. المحور الثاني وعنوانه {التأويلية والنظرية الأدبية}، ويشمل التأويل في الخطابات السردية، والتأويلية والشعر، والبلاغة والتأويلية، والتأويلية في الفلكلور، والثقافة الجماهيرية، والتأويل وعلم الخطاب. أما المحور الثالث وعنوانه ( التأويلية في الخطابات المختلفة)، فيضم التأويلية في الخطاب السياسي، أبعاد التأويل الفلسفي، التأويلية والتحليل النفسي، ونظرية المعلومات والتأويلية، والتأويلية في العلوم الطبيعية. ويشمل المحور الرابع وعنوانه ( اتجاهات جديدة في التأويلية) التأويلية، وما بعد الحديث، والتأويلية والسيمياء، والتأويلية المعاصرة، والفنون البصرية.  ومن المعروف أن هذه المؤتمرات قد قامت بتوجيه من المغفور له الدكتور عز الدين إسماعيل، وبرعايته، وبإشرافه، وقد قرر تلامذته، بعد رحيله، المضي قدمًا في رسالته العلمية، فأصدروا بيانهم العلمي في يوم تأبينه باسم الأمناء الجدد، تأكيدًا على حمل الأمانة من جهة، وإشارة إلى العلامة أمين الخولي، أستاذ الناقد الكبير د. عز الدين إسماعيل، وواحد من أهم الأساتذة الذين أثروا في تكوينه العلمي من جهة أخرى.



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋