رؤياي ورؤياها

زياد جيّوسي

   كما اعتدنا في نصوص الشاعرة التونسية جودة بلغيث الجميلة والمثيرة للتساؤل، نجد دائماً حلماً ولوحات مرسومة بالكلمات وفكرة وراء الحلم، ولكن وفي أكثر من نص نجد الشاعرة تبحث في رحلة الرحيل الأخيرة وكأنها تتمناها (وأبلغ المنتهى)، نجدها تصورها بشكل جمالي وكأن هذه الرحلة رحلة انتقال عروس حلمت بالزواج بعد حب فانتقلت من الوحدة إلى الزواج.

   نلاحظ في هذا النص (رؤياي) أن الشاعرة صورت الموت بـ (زهرة برّيّة يتضوّع عبيرها)، ووجود كلمة (برية) يحمل دلالات كثيرة وأهمها أنها أكدت أن الموت فعل خارج عن إرادة الإنسان ومساهمته به كما الزهرة البرية، وفي نفس الوقت شبهت الموت بالزهرة الجميلة عبقة العبير، وترى نفسها خلال عملية الرحيل/ الموت، كهالة من نور تحف بها ملائكة النور بموكب مهيب تعبر فيه المجرات، وتحرسها النجوم حتى تصل الروح إلى نهاية الرحلة.

   الموت ورحلة الرحيل تكررت في نصوص الشاعرة التونسية، فنجدها في نص يحمل اسم: (أكبر من المسافة)، نجدها أيضاً تصور نفسها (هالة من نور سابحة أنا)، وفي نص آخر يحمل اسم: (حنين وشجن)، نراها تحلم بالرحلة والغرق فتقول: (و أحنّ للغرق، تحضُنُني اللّجة، عروس بحر تُردّد لحون الأعماق)، وفي نص (لهيب الذاكرة) تقول: (أستسلم للحلم لصخب الصّمت)، بينما في نصها: (أكوووون)، تقترب أكثر من الفكرة حين تهمس: (على أعتاب الآلهة أتلقّى المعنى) وتكمل: (فتتلقّفني ملائكة الرّوح، تعرجُ بي إلى سماءات، آلهةُ الشّوق تحرُسُها) بينما في نصها: (غياب الحضور)، تكون أكثر قرباً لفكرة الموت والهدف منها حيث تقول: (لترتفع الرّوح أملاً بالخلاص.. ترفعني إلى سدرة المنتهىوفي معظم نصوص جودة نجد فكرة الرحيل والحلم بها تتكرر بشكل أو بآخر.

   والغريب أيضاً إصرار الشاعرة على تصوير الموت وكأنه حالة من عشق يغشاها: (وأبلغ المنتهى.. عشقاً يغشاني)، حلم أنيق تحلم به، وترى أن الحياة تكون به وفيه.. (أموووووت... يا حلمي الأنيق)، هذه الحالة التي تكررت بصور مختلفة في نصوص جودة حول الموت وتصويره بهذه الجمالية، يثير في روح القارئ أكثر من سؤال؛ فهل الشاعرة وصلت إلى مرحلة من رفض الحياة بحيث صار الموت هو الحلم الأجمل لها تحلم به وتنتظره، أم أنها وصلت إلى مرحلة من التصوف والانسلاخ عن الحياة الدنيوية، بحيث أصبح الحلم بالموت والانتقال إلى الحياة الأخرى هو المبتغى الذي أصبحت تحلم به كما يحلم به النساك المتصوفين؟ وإن كان العنوان للنص (رؤياي) إضافة إلى ما ورد في العديد من نصوصها الأخرى، يجعلني أكثر ميلاً لفكرة المتصوفين، فهم من يذوبون من خلال التعبد بالذات الإلهية كما قرأنا في أشعار عمر بن الفارض ورابعة العدوية وغيرهم من المتصوفين المشهورين، فجميعهم كان الموت بالنسبة إليهم حلماً جميلاً للوصول إلى العالم الآخر ضمن رحلة تحف بها الملائكة والنور.

(رام الله 1/3/2013)

 

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋