يحتفي العدد الجديد من الكلمة بديوان شعر من تونس وهي تؤسس لثورتها الجديدة، وفي شهر الاحتفاء بالشعر وبالشعراء ولكي يتصالح العالم مع إنسانيته، تقدم قصائد الديوان ولعها بالحب والحياة والوطن في تمازج وتناسق، يصبح فيه الولع مفردا بصيغة الجمع وتمسي المرأة وطنا وقصيدة تنجلي الذات من ديدن هذا الوله.

رَجَـــــــاءْ أوْ لاَتِـيكَا (ديوان العدد)

بَـرْبَـريَـتِـي الخَالِـدَة فِـي الـنـُّجُـومْ

محي الدين الشارني

رَجَـــــــا ...

(وَإنْ كـُـنـْتِ يَـا دُنـْيَـا تـَعـْـلـَــمِـي لــَجَـمَـعْـتِ إلـَـيْـهَـا كـُـلَّ أضـْـلـُــعِـي ...
فـَـقــَـدْ بَـانـَـتْ فِـي رئَـتـَـيَّ كـَـوَابـيـسُ الـدُّنـَـى ...

... حَـتــَّـى صِـرْتُ أمْـشِـي مِـنْ فـَـرْطِـهَـا بـي ... ) أتـَـحَـسَّــسُ الـشـَّـمْـسَ فـَـأرَانِـي فِـي مَـوْقِـع أضـْـلـُــعِـي

قـُولِـي ... يَـا دِيـنِـي ...

   قـَـدْ جُـنَّ الفـَـتـَى ...

قـُولِـي ... يَـا وَيْـلـَـتِـي ...

   قـَـدْ جُـنَّ الفـَـتـَى ...

   أيْـنَ ...

   وَمُـنـْـذ مَـتـَى ...

رَأيْـتـُـه يُـدَوِّنُ الهُـوَيْـنـَا ... بـخـَـفـْـق طـُـيُـوبِ قـَـلـْـبـي أنـَا ...

وَرَأيْـتـُـهُ بـحَـلـْـقِـهِ أتــَى ...

   ... وَبـحَـلـْـقِـي كـَـبَا ...

       وَسَـبَـى ...

كـُـلَّ هُـمُوم وَأحْـلافِ الصِّـبَا ...

قـُولِـي ... يَـا وَيْـلـَـتِـي ...

    أيْـنَ وَمَـتـَى ...

قـَامَ ... وَجَـثـَا ...

   هَـذا الفـَـتـَى ...

وَمِـنْ عُـمْـق غـَـرْو المَـرَايَـا أتـَى ...

وَأسْـتـَـلـْـطـَـفَ ... وَرَثـَا ...

وَكـُـلَّ أقـْـفـَاص رُوحِـهِ عَـنـَى ...

   بـكـُـلِّ أسَالِـيـبِ العَـنـَا ...

فـَـقــُولِـي ... يَـا وَيْـلـَـتِـي ...

  أيْـنَ ... وَمَـتـَي ...

سَـيَـمُوتُ هَـذا الفـَـتـَى ...

فِـي بَـحْـر عَـيْـنـَـيْـكِ ...

أمْ فِـي دَيَـاجـيـر الأسَـى ... ؟!؟

فِـي مُـقـْـلـَـةِ وَجْـنـَـتـَـيْـكِ ...

أمْ فِـي كـَابُـوس ٍ مِـنـْـهُ رَسَـا ... ؟!؟

قـُولِـي ... يَـا وَيْـلـَـتِـي ...

      أيْـنَ وَمـتـَى ...

سَـيَـجُـوع ُإلـَـيْـكِ هَـذا الفـَـتـَى ...

وَكـُـلُّ أسْــرَابِ الغِـيَـابِ

تـَـتـَـمَـطـَّـط ُ فِـيَّ الآنَ هُـنـَا ...

تـَـتـَـمَـدَّدُ بـي إلـَـيْـكِ مَـعَ كـَـثِـيـر

مِـِنْ أحْـدَاق حَـبَـق زَريـر زُنـَّـار المُـنـَى ...

قـُولِـي ... أيْـنَ وَمَـتـَى ...

يَـا وَيْـلـَـتِـي ...

   قـَـدْ جُـنَّ الفـَـتـَى ...

( قـُولِـي ... مُـنـْـذ مَـتـَى ...

    هَـذا الفـَـتـَى ...

تـَحَـقــَّـقَ بـرَوْحِـهِ سَـيْــلُ عِـنـَّـابِ الشـِّـتـَا ... )

إنـِّي مَـتـَى رَأيْـتـُـهُ بـي أتـَى

     فِـيَّ غـَـفـَا ... !؟!

قـُـلـْـتُ .... حِـيـنَ رَأيْـتـُهَـا

تـَـكـَـدَّسَـتْ أحْـلامُ الفـَـيَـافِـي بـخـَـدِّي ...

وَحَـدَّ ثـَـنِـي عَـنـْهَـا حَـتـى شَـعْـرُ وَجْـهِ القــَـفـَا ...

قـُـلـْـتُ ... حِـيـنَ رَأيْـتـُهَـا صَـعـدَ البُـرتـُـقـَالُ

إلـَى كـُـلِّ مَـكـَامِـنِـي ...

وَبـخـَاطِـر نـَـوْرَس السُّــنـُونـُو تـَـدَلـَّـلَ ... وَهَــفـَا ...

أنـَا... حِـيـنَ رَأيْـتـُهَـا عَـطـشَ البَـحْـرُ ...

وَقـَالَ الوَردُ ... هَـا قـَـدْ جَاءنِـي عَـسَـلُ شَـهْــدِ الشِّــفـَا ...

وَعَـنـْـبَـرُ الرِّيح ... تـَمَـركـَـزَ بـشُـمُـولِـيَّـةِ الأقـْحُـوَان ِ...

صَارَ بـوَقـْـعِـي ... كـَـصَـعْـق ريـش الجَـفـَا ...

ونـَسْـغُ نـَصْـل الحُـرُوفِ تـَـلـَعْـثـَمَ

ثـُمَّ بَـعْـدَهَـا تـَغَـنـْـدَرَ بـدِيَـار لـَـمْـحِـهَـا ... وَصَـفـَا ...

وَالشِّـعْـرُ فـَـتـَحَ لِـي بَـابَـهُ ...

وَقـَالَ كـَـفـَى ...

  يَـا أنـْتَ ... كـَـفـَى ...

فـَإنـِّي مَـا عُـدْتُ أفـْـقـَـهُ حَـتـى مَـنْ أكـُونُ أنـَا ...

أنـَا عَـفـَوْتُ عَـنـْـكَ يَـا أنـَا ...

وَكـُـلُّ القـَـلـْـبِ بـكـُـلِّ قـَـوَافِـيـهِ عَـنـْـكَ عَـفـَا ...

فـَإنْ مـتَّ مِـنْ أجْـل شَـفِـيـفِ قـَـلـْـبٍ

فـَـقـَـدْ حَـلـُمْـتَ ...

وَكـُـلُّ رَفِّ حِـسٍّ فِـيـكَ نـَمَـى ...

وَإنْ مـتَّ مِـنْ أجْـل حَـريـر ضَـوءٍ

فـَـقـَـدْ سَـمَـوْتَ ...

 وَإنـْـبَـهَـرَتْ بـكَ كـُـلُّ حَـسَاسِـيـن السَّـمَـا ...

وَمَا كـَانَ غـَيْـرَ هَـذا ...

أوَ رَأيْـتَ غـَيْـرَ هَـذا عَـنـْـدَلِـيـبًـا أبَـدًا فِـي عُـمْـرهِ

بـمِـشْـكـَاةِ قـَـلـْـبـهِ قـَـدْ سَـمَـا ...

فـَبـأيِّ حُـرُور شَـمْـس سَـأ ُدَاويـكِ

يَـا كـُـلَّ تِـيجَـان الوَفـَا ...

وَبـأيِّ أزْرَار قـَـلـْـبٍ سَـآتِـي إلـَـيْـكِ

وَبـي حَـرُّ وَدق مِـنْ زَاجـل قـَحْـط ٍ

إنْ أنـَا أسْـرَرْتُ بـهِ إلـَـيْـكِ رَفـْـرَفَ بخـَـفـُوقِـي

وَزَادَ فـَـتـَغـَـلـْـغـَـلَ بـي ... وَرَفـَا ...

( قـُـلـْـتُ ... يَـا أنـْـتَــَـ........ـــهَـا ...

رُدَّنِـي إلـَى قـَـلـْـبِ سَـيْـرهَـا ...

رُدَّنِـي إلـَى حَـال دَيْـرهَـا ...

فـَإنَّ بـي شُـمُـوسًـا كـَالعِـيـس ِ...

لا تـُمْـطِـرُ إلاّ فِـي بَـال خـَيْـرهَـا ...

فـَـرُدَّنِـي إلـَيَّ ...

    يَـا دَيْـرَهَـا ...

قـَالَ الشِّـعْـرُ ...

رُدَّ نِـي يَـا أنـْـتـَــــــهَـا ...

إلـَى بَابِ طـَـيْـر دَيْـرهَـا ...

قـَالَ الشِّـعْـرُ ... يَـا أنـْـتـَهَـا ...

جَـدِّفْ بَعِـيـدًا فِـي شَـرَايـيـن إسْـفـَـلـْـتٍ مَـضَـى ...

وَتـَـلـَظ َّ بـأزيـز فـَوْضَـى مِـنْ غـَطـَاريـف ولِـظـَى ...

فـَـقـَـدْ بَاحَـتْ كـُـلُّ البَـوَادِي بـنـَـدَى الأ ُرْجُـوَان

حَـتـى بـتُّ أنـَا ظِـلا ّ مِـنْ خِـلال خـَـلـْخـَال طـَيْـرهَـا ... )

فـَيَـا أنـْتِ ...

قـُولِـي ... أيْـنَ وَمَـتـَى ...

( يَـا وَيْـلـَـتِـي ... )

قـُولِـي ... أيْـنَ وَمَـتـَى ...

سَـيُـولـَـدُ ... أوْ

سَـيُـسَافِـرُ إلـَـيْـكِ مِـنـِّي هَـذا الفـَـتـَى ...

وَأنـْتِ بَـيْـنَ جَـنـْـبَـيْـهِ

لـَحْـظـَـة مِـنْ سَـنـَا ...

أوْ غـُـدَيْـقـَـة مِـنْ هَـنـَا ...

أوْ حَـفـْـلـَـة مِـنـِّي أنـَا ...

آهِ ... يَـا أنـَا ...

كـَمْ شَـربْـتُ مَا تـَـيَـسَّـرَ لـَـكِ مِـنْ دُجَـى ...

وَكـَمْ حَدَّ قـَـتْ بـي حُـلـُوقُ التـَّـبَـاهِـي

تـُريـدُ أنْ تـُخـَاصِـمَـنِـي فِـيـكِ ... يَـا أنـَا ...

حَـتـى إذا إغـْـتـَاظ الكـَوْنُ مِـنـِّي ...

وَهَـجَانِـي أوْهَـجَاكِ أوْ كـُـلّ أحْـرَاش

أضْـغـَاثِ دِمَانـَا هَـجَـا ...

حَـلـُـمْـتُ ...

وَجَاءَ الوَقـْـتُ وَأخـْـلـَـفَ هَـوْسَـهُ بـي إلـَـيْـكِ وَ سَـجَـا ...

سَـطـَوْتُ عَـلـَى قـَـلـْـبـي فِـيـهِ ...

وَقـُـلـْـتُ إنَّ فِـيـهِ الخـَافِـقـَـة

      البَـاسِـقـَـة

      الآسِــرَة

      التـَّـغـْـريـدة

      القـَـصِـيـدة ... رَجَـا ...

فـَـقـُولِـي ... أيْـنَ ...

وَإلـَى مَـتـَى ...

سَـتـَـبْـقـَى فِـيـكِ كـُـلّ أكـْـمَام الرَّجَـا ...

تـُحَـيِّـرُ أقـْـوَاسَ البَـحْـر ...

وَأقـْـبَاسِـي أنـَا ... بحَـدِّ تـَصَامِـيـم الجَـفـَا ...

وَهَـذا رمْـشُ هَـوَاكِ فِـيَّ يَـصِـيـحُ ...

يَـقـُولُ ... يَـا أنـْتَ ...

يَـا كـُحْـلَ الرَّجَاءِ ... فِـي يَاسَـمِـيـن عُـنـْـفـُوَان وَمَاءٍ شَجَـا ...

لا نـَجَـوْتُ

إنْ أنـْتَ

وَهَـذا الشَّـاعِـرُ الـذِي يُـدلِـيـكَ بـكَ مِـنـْـكَ إلـَـيْـكَ ... فِـيـكَ ...

             مِـنـِّي ... نـَجَـا ...

 

 

لا نـَـمُـوتُ سِـوَى مِـنْ ... حَـيَاة ْ

( بَـيْـنَ غـَـرَابَـتِـي وَهَـبَـاءتِـي ... تـُـشَاهِـدُنِـي بَـرَاءتِـي وَبَـرَاعَــتِـي ...

* غَــرَابَـتِـي هِـيَّ أنْ أعِـيـشَ مَـعَ أنَـاس لا يَـفـْـهَـمُـونَ أيَّ مَـعْــنَـى لِـلـْحَـيَـاة ْ ...

* وَهَـبَـاءتِـي هِـيَّ أنْ أعِــيـشَ مَـعَ أ ُنـَاس يَـدَّعُـونَ فـَـهْـمَـهُـمْ لِكـُـلِّ تـَـعـَالِـيـم الـحَـيَـاة ْ ...

* وَبَـرَاءتِـي هِـيَّ أنْ أحْـيَـا مَـعَ أ ُنـَاس يَـحْـيُـوا مَـعِـي الـحَـيَـاة ْ ...

* وَبَـرَاعَـتِـي هِـيَّ أنْ أحْـيَـا مَـعَ أ ُنـَاس يُـحْــيُـوا لِـي كُـلّ صُـنـُـوفِ تـَــسَـوْسُـنـَاتِ الـحَـيَـاة ْ ... )

 

(أ ُزَوِّجُ الـبَـحْـرَ غـَـيْـمَـة قـَـلـْـبـي وَأمُـوتُ...

 مِـنْ شَـذرَةٍ فِـي مَـسَامِـيـر فـُـؤَادِي ...

لـَـوْ أطـْـفـَأت الـدنـيَـا نـَـصْـلـَهَـا وَشَـمِـيـمَ حَـنِـيـنِـهَـا عِـنـْـدِي ...

وَبَــرَقَ قـَـلـْـبـِي ...

لـَـقـُـلـْـتُ ...

هَـذِهِ هِـيَّ تـَـصَامِـيـمُ مَـا فِـي الـرُّوح مِـنْ تـَـوَاشِـيـح سُـعَـادِي ... )

 

 

أحْـــــــــــــــــلامْ

لـو سَـمـَّــيْـتُ وَشْـمًا... حَـبَـقـًا ... نـَجْــدَكِ ...

        لـَـبَـكـَى مِــدَادِي ...

لـو عَـلـَّـمْــتُ حُـلـْـمًا... أ ُفـُـقـًا ... عِـنـْـدَكِ ...

        لـَـشـَـكـَى مُــرَادِي ...

ولـو رَسَــمْـتُ نـَـجْــمًا... ألـَـقـًا ... بَـعْــدَكِ ...

        لـَحَــكـَى فـُــؤادِي ...

بأنـَّـكِ أنـْـتِ طـَـلـَّـة الحَـاضِــر وهِـلالـَـة المُـسْـتـَـقـْـبَـل

  وما كانَ مِـنْ جَـمِـيـل عَـمِـيـق فـَـيْـرُوز فـُـسْـتـُـق صَـمِـيـم بـلادِي ...

أنـْـتِ الحِـكـَايَـة الكـُـبْـرَى لِـهَــدأةِ قـَـلـبـي كـُـلـّـها ...

        أرْويـهَـا لِـكـُـلِّ مُـعْـتـَـقـدَاتِ تـَـفـَاريـح أوْلادِي ...

أنـْـتِ قـَـصِــيـدتِـي الـتـي وَمَـهْـمَا خـَـلـُـصَـتْ

وَجـَـدتـُـنِـي أ ُعِـيـدُ تـَـرتِـيـبَ يَـاسَـمِـيـن رُؤاهَــا

        عَــلـَى مَـرأى مِـن وَمِـيـض أولـَـويَّـاتِ سَـدَادِي ...

أرَاكِ فـي يَـقـْـظـَـةِ الـنـَّـدَى يَـأتـَـنِـسُ ... وفِـي غـَـفـْـوةِ الإنـْـتِـبَـاهِ الـشـَّـقِـيـق ِ ...

وفِـي حِـنــَّاء مَـا تـَعَـدّلَ نـَـوْءَ زريـر مُـعَـشـَّــقْ ... تـَـحَـقــَّـقَ لِـي ...

وفِـي غـَـفـْـلـَـةِ بَـضِّ نـَارنـج مَـرَافِـئ زرنِـيـق سُـهَـادِي ...

ولـو إمْـتـُـحِـنَ قـلـبـي نـَـذرًا ... بـشـَأن جَـمَـرات هَــوْسـكِ ...

إنـْـبَــنـَـيْـتُ خـَالِـصًـا...

      وإرتـَـقـَـتْ بـنـَـبَـرات رُشْـدكِ كـلّ مـشـَارف أعْــدَادِي ...

أجَـمِّــلـُـكِ طِـيـبَ عُـهُـودٍ نـَـمَـتْ ... وأنـْـتـَـسِـبُ بـنـَادِم الحُــبِّ ...

وأسْـتـَـوي ...

  وتـَـسْـتـَـوي بـي كـلّ عُــرُوش الـدنـَى ...

تـَأخـُـذنِـي بَـعِـيـدًا عَـنـِّي ...

 وَتـُـبْــقِـيـنِـي بَـعِـيـدًا عـن ... كـلّ مَـتـَاريـس أحْـقـَادِي ...

ويَـرتـَـمِـي فـي حِـضْـن شـَـمْـس تـَـثــَـبُّــتِـي هَــوَائِـي ...

وتـَـتـَـشـَاوَفُ بـي حَـشـْـرَجَـاتٌ مِـغـْـزَارٌ دقِـيـقُ تـَـنـَـوُّرهَـا ...

وَأ ُولِـمُ وَجْـهـي الـذي يَـبْــدأ مِـنـْـكِ ... إلـيْـكِ ...

قـَـنـْـطـرة دَهْــشـة وشـَـبَـقَ تـَـحَــرُّرٍ ...

ويَـتـَـوَالـَـفُ فـي قـمِـيـص ذاكِـرتِـي مِـحْـرَارُ أوْردَتِـي ...

وتـَـسْــتـَـوْطِـنُ أ ُنـْـشُـوطـَـتِـي بـي ...

تـُـرقـِّـط ُ بـمَـزَايَـا صَـنـَـوْبَـر صَـبْـرهَـا مَـا فـَـرَط َ مِـنْ كـلّ بَـوَاكِـيـر أضْــدَادِي ...

أمُـوتُ وأحْــيَـا ... وأبْــقــَى عَـلـَى فـَـيْــئِـكِ ...

صَـمْـغ وَغـَى الـتــَّـقــَـطــُّـر يَـتـَـقــَـلـَّــدُنِـي رَغـْـوة مَـنـَاحَـةٍ وَحُـلـَّـه ْ ...

أمُـوتُ وأحْــيَـا ... وأبْــقــَى عَـلـَى قـَـيْــدِكِ ...

شـَـفـَـق أرْض وَ خِـصْـبَ مَـشْـي تـَـلاطـَـمَ ...

وأزيـدُ تـَـوَرُّطــًا فِـيـكِ ...

وأتـَـوَاطـَـأ مَـعَ قـَـلـْـبـي عَـلـَـيّ ْ ...

      ... وأدَّعِـي رَهِـيـفَ قـَـيْــدٍ آتِـيـكِ مِـنْ دَائِـرَةِ لازمَـةِ حِـيَـادِي ...

نـَاصِـرُ الكـلـمـاتِ إلـيـكِ أنـَا ...

أنـْـشـُــد تِــرْعَـة العَـقـْــلَ الـمُـبَـقــَّـع تِـعِــلــَّــة تـَـنـْـضَـوي ...

وأ ُعِـيـرُنِـي إلـَيَّ ... وأحْـتـَـمِـي بـي ...

وأ ُوَافِـقُ عـلـى مَـحْـفـَـل مِـن مَـرَج فـي هَــسِـيـس حَـيْـرةِ رَمَـادِي ...

أنـتِ نـَاصِـيَّــتِـي الـشـُّـعْـلـَـه ْ... وإنْ سَـطـَـتْ ...

وإنْ أبَـتْ نـَاصِـيَّــتِـي الأخـرَى ...

جـئـْـتـُهَـا بـمَا يُـذهِــبُ عَـنـْـهَـا فـَرْط الجَـوَى ... وَيُـبْـسَ مَاء تـَـبَـتـَّــلَ /

                وشَـهْـر تـَـبَـلـَّــلَ /

ومَـا يَـنِـمُّ عَـنْ تـَـمِـيـم سَـدِيـدِ بَـالِـغ ذهَــبِ الرَّشـَادِ ...

خـَـيْــرُ صَـاحِــبٍ أنـْـتِ لِـي ...

ومَـنْ غـَـيْـركِ يَـحْـمِـيـنِـي مِـنـِّي ...

ومِـنْ لـظـَى مَـلـْـهَـاة مَـا يَـتـَـوَافـَـرُ مِـنْ رَجـيـم ألـْـيَـافِ كـآبَـة

             تــَـدَجُّـج حُــسَّـادِي ...

نـَاصِـرُ الـكـلـمـات إلـيْـكِ يـا أنـْـتِ ... أنـَا ...

بـهَـا أصِـيـرُ شـَـلالَ وجْــدٍ ونـَار وجَـنـَّــة هَـوَى ...

وبـهَـا يَـتـَـعَـدَّدُ هَـدِيـرُ إخـْـتِـلافِـي ... ويَـتـَـنـَـوَّع ُ ـ لـَـوْ تـَـكـَـلـَّـمْـتُ

عَـنْ شَـذى حُـبِّــكِ ـ ... بَـحْــرُ إزْدِيَـادِي ...

فـَـأنـْـتِ عَـائِـلـَـتِـي تـَـلـُـمُّ جُـفـُـونَ الـسَّــنـَا ...

وهـيَ فِـي جَـفـَافِ كـُـلــِّي ... مَـجْـمُـوعَـة إنـْـسَـانِـي ...

وهـيَ فِـي وَبَـر الأصْــدَاء ...

  وفِـي وَتـَـر مَـسْـمَـكـَـةِ الـطــُّــرُوب خـَـيْــر مَـا يَـتـَأنــَّـقُ فِـي

الـزَّهْــر مِـنْ ألـَـق أ ُنـْـس كـُـلِّ أفـْـرَادِي ...

بـدُونِـكِ ... وبـدُون شـَـهْــقـَـة تـَـحَــفــُّــزهَـا ...

وبـدُونِـهَـا فِـي عَـلـْـيَـاء تـَـمَـزُّ قِـي

أنـَا لا أقـْـدرُ عَـلـَى تـَـحْــمِـيـل بُـسْـتـَان رَبـيـع سُـمْـر آرَاكِ إيـجَـادِي ...

هِــيَّ الـكـَـلِـمَـات إلـَـيْــكِ ...

بـدُونِـهَـا أجْــشـَـأ أنـَا ... مَـعْــقـُـودة ٌ أطـْـرَافُ فـَاكِـهَـتِـي ...

وبـدُونِـهَـا تـَـنـْـعَـقُ فِـي نـَـوَاعِـيـر الـمَـدَارَاتِ ... كـلّ أطـْـلال جـيَـادِي ...

بـدُونِـهَـا ... وبـدُونِـكِ أنـَا خـَـرَابٌ فـَـطِـنٌ ...

    ... لِـهَـاثٌ فِـي غـَـرَائِـبِ الأخـْـيَـاش والـمَـنـَايَـا تـَـرَشـُّــشٌ ...

     والـغِـمَـارُ الـفـَـسِـيـحُ مَـكـْـمَـنٌ بـمَـخـَامِـل تـَـوَاجُـدِهَـا ...

بـدُونِـكِ أنـَا سَـلامٌ خـَـربُ ...

لـَـوْ سَـمَّــيْــتـُـمُـوهُ لـَـقـُـلـْـتـُـمْ هَـا هُـوَ قـَـدْ أيْـنـَـعَ

مَـا فِـي شـَـوكِ نـَـيْـلـَج الـتـَّـبَـرُّم مَـا تـَـمَـرَّ قَ فِـي تـَـهَـدْهُـدِ الجَــرَادِ ...

هِـيَّ الـكـَـلِـمَـاتُ إلـَـيْــكِ ...

ولـَـوْ جَـاءَتْ ... وجـئـْـتِ أنـْـتِ فِـي ذاكِـرَتِـي ... أرَاكِ ...

   وأرَانِـي أجْـلِـسُ الآنَ قـُـدَّامَ غـُـربَـةِ ... بُـرتـُـقـَالاتِ إنـْـشـَادِي ...

(أ ُزَوِّجُ الـبَـحْـرَ غـَـيْـمَـة قـَـلـْـبـي وَأمُـوتُ ...

        مِـنْ شـَـذرَةٍ فِـي مَـسَـامِـيـر سَــدَادِي ...

ولـَـوْ أطـْـفـَـأت الـدنـيَـا شـَـمِـيـمَ نـَصْـلِـهَـا وَحَـنِـيـنِـهَـا عِـنـدِي ... وَبَـرقَ قـَـلـبـي ...

لـَـقــُـلـْـتُ .... هَـا هِـيَّ رُخـَامَـات سُـعَـادِي ...

هَـا هِـيَّ ...

وهَـا مَـا فِـي تـَـصَامِـيـم الـلـُّـؤلـُـؤ مِـنْ تـَـوَاشِـيـح تـَـكـَـوكــبِ إسْـعَـادِي...)

ولـَـوْ مَـا أتـَـيْـتِ أنـْـتِ لـَـتـَـعَـطــَّــلـَـتْ صُـرُوفُ كـلّ الأمْـنِـيَّـاتِ ...

ولـَـصَـارَتْ كـلّ زُمُـرُّدَاتِ الـدنـْـيَـا مَـعِـي ... تـَـلـْـتـَـحِـفُ كـلّ مَـوَاثِـيـق الـحِـدَادِ ...

لـَـوْ مَـا أتـَـيْـتِ أنـْـتِ ... إنـْـقـَـلـَـبَــتْ أعْــمَـارُ كـلّ الأنـْـدَاء

حَـشـْـوَ تـَـوَرُّم جَـثــَا ...

وأعْـلـَـنـَـتْ قـَـيْـظـَـهَـا الألـْـوَانُ سَـمْــتَ سِـفــْــر

وبَـكـَى الـحُـلـْـمُ الأبْـيَـضُ الـرَّ قـْـرَاقُ الـمُـحْــمَــرُّ إزْرقـَاقـًا

عَـلـَى شـَاطِـىء الـقـَـلـْـب يُـحَـمِّـيــهِ فـَـجُّ صَــدٍّ هُـوَ فِـي الأسَاس حَـائِـر السَّـوَادِ ...

لـَـوْ جـئـْـتِ أنـْـتِ فِـي ذاكِـرَتِـي ... أرَاكِ ...

 وأرَانِـي ... تـَـخـَـضــَّــرَ بـي حُــزْنٌ

وَبـي شـَـتـَاتُ مَـحْــو ألِـيـم يَـتـَـخـَـطــَّــفُ ...

وكـَأنَّ الـذِي بـي تـَـصَـحُّـرُ سَـفـَـرْجَـل ومَـوْتٌ بـهَـا الأيـَّامُ ...

وكـَأنَّ الـذِي بـي تـَـحَـوقـُـلٌ سَـقـيـتـُـهُ فـَـذ َّ عِـشْــقِـي ...

فـَـنـَـمَـتْ بـي مَـقـَالِـدُ مُـدُن وصَـارَ وَجْـهـِي فِـي إسْـطِـرْلابِ أوْرَاق أجْـسَـادِ ...

أكـْـشـط ُ طـَـسْـتَ الـهُـمُـوم حَـقـْـوًا فِـي أقـْـبَـاس دَمِـي ...

وأقـُـولُ هَـذهِ هِـيَّ شُـمُـوسُِ مَـنـَادِيـل تـُـفـَّـاحِـي ...

           وهَـذهِ هِـيَّ أعْـشـَابُ صَـفـَائِـح مَـزَادِي ...

ولـَـوْ جـئـْـتِ أنـْـتِ فِـي ذاكِـرَتِـي ... أرَاكِ ...

 وأرَانِـي ... إكـْـتـَـظــَّــتْ بـي عَـنـَاقِـيـدُ الـنـَّــفـْـس

وصِـرْتُ رَغـْـمًـا عَـنْ مُـثــُـولِـي بـي ...

 وعَـنْ تـَـقـَاسِـيـم الـرِّدَى ... فِـي مِـذودِ أقـَاصِـي الـتـُّــرَابِ ...

 تـَـنـْـتـَابُـنِـي صَـلاة ٌ... وبَـلـَـدٌ قـَـلـْـبٌ هُـوَ بـكِ أرَاهُ دَائِـمًا فِـي نـَـشْـوَةِ إزْدِِيَـادِي ...

وضَـحِـكـَـتْ فِـيَّ كـلّ مَـوَازيـن الـعَـنــَا ...

ودَنـْـدَنـَـتْ بـنـَـغِـيـم تـَـمَـوُّجـهَـا الـسُّــفـُـوحُ ... وقـَالـَـتْ ...

    وقـُـلـْـتُ ... هَـذِهِ هِـيَّ ... نـَـمَـارقُ ... بَـيَـارقُ ... رَخِـيـم أمْـجَـادِي ...

ولـَـوْ مَـا جَاءت الـصُّــنـُـوف بـحُـلـُـوق تـَـبَـسُّــمِـي ... تـَـوَهُّــجًـا ...

ولـَـوْ مَـا جـئـْـتِ أنـْـتِ ... لـَـبَـحَـثَــَتْ عَـنـْـكِ كـلّ نـُـبُـوءَاتِ / نـُـتـُـوءَاتِ الدُّجَـى ...

ولـَـزَادَتْ طـُـقـُـوسِـي مَـسَاءَات إمْـتِـعَـاضِـي إخـْـتِـنـَاقــًا ...

ولـَـزدْتُ بَـحْـثــًا عَـنــِّي فِـيـكِ ...

         أسَايَ يُـجَـازفُ تـَعَـنــُّــتَ الـتــَّـمَـرئِـي فِـي عِـنـَادِي ...

أنـَا كـلّ حُـرُوفِـكِ أنـْـتِ ...

بـهَـا وبـكِ أصِـيـرُ شَـلالَ فـَـتـْـح ولــَـوز هَــنـَا ...

وكـُسَـارَات وُجُـوم عَـلا وَتـَـبَـاعَـدَ وقـَـنـَا ...

فـَإعْــلِـنِـي تـَـوَرُّعِـي ...

وإعْـلِـنِـي الآنَ جَـبْـرَ تـَـوَزُّعِـي ...

وإعْـلِـنِـي الآنَ وأنـَا أتـَـشـَـظــَّـى ... بـكِ ... ضَـوْءَ مَـشْـرَعِـي ...

وإعْـلِـنِـي الآنَ صَـوَابًـا ... أنـِّـي بـكِ أنـَا الآنَ أقـْـدِرُ

عَـلـَى إكـْـتِـسَاء بـلــَّـوْر إيـجَـادِي ...

ولـَـوْ تـَـخـَـيَّـرَت الـكـَـلِـمَـاتُ تـَـبَـاركَ فـُـجَّــة سِـحْـرهَـا ...

لـَـتـَـعَـطــَّـرَتْ بـنـَاي أغـْـصَانـكِ أنـْـفـَاسِـي ...

ولـَـقـَـتـَـلـَـتْ الـحُـرُوفُ مُـبْـصِـرة كـُـلَّ وقـْـع نـَـبْـض فِـيـهَـا...

      ... لـَـمْ يُـزَك ِّ كـَـرْمَـة الـوَفـَـا ...

      ولـَـمْ يَـقـُـلـْـهَـا كـَـذا إلـْـتـَـمَـعَـتْ مَـوَاويـلُ الـحَـبـيـبَـه ْ ...

      ... وكـَـذا أنـْـتِ زَبَـرْجَـدُ خـفـُـوقِـي وأكـْـبَـادِي ...  

فـَـرفـْـقــًا بـسُــدَّةِ الحُــرُوفِ يَـا أنـْـتِ ... وبـي ...

فـَالثــَّـمـرُ النـَّـاضِـجُ كـَامِـنٌ بـمُـتــَّـكـَـئ الـبَــذرةِ والـنـَّــوَى ...

والنـُّـورُ مَـرفـَـقـُـكِ ... الـمَـخْـبُـوءة ُ مَـعَـامِـدُه ُ...

فـإهْــطــلِـي بـي ...

    يَـا لـُـمْـعَـة قـَـلـْـبـي الـمُـتـَـنـَادِي ...

    يَـا خـُـصْـلـَـة تـُـوتٍ نـُـورَانِـيّ مَـشْـدُوهَـة الـمِـرَاس ... وَالأجْـرَاسْ ...

إهْــطــلِـي بـي ...

وإحْـصـلِـي لِـي ...و لِـعِـنـَّـاب دُسْـتـُـوركِ

      عَـلـَى مَـقـْـعَــدٍ فـي مَـجْــلـس إعْـتِـقــَادِي ...

( أوْ دَعِـيـنِـي يَـا سَـيِّــدَة الـقـَـلـْـب ........... دَعِـيـنِـي ...

أقـْـبـضُ عَـلـَى جُـدرَان جـلـْـدِي

  وأقـْـتـُـلُ مَـا فِـي رَحِـم الشــِّـعْــر مِـنْ حَـنِـيـنِـي ...

وَبَـعْــدَهَـا أفـْـنِـي نـَـوَارسَ مَـا تـَـعَـرَّجَ مِـنـِّي أسَـفـًا ...

وسَـأ ُفـَـكـِّـرُ أ أ ُبْــقِـي يُـتـْـمَ أفـْـلاذ الـرنـَا ...

          وزَمْـهَـريـر يَـقِـيـنِـي ...

          مُـتـَـرَجِّـلا ضَـئِـيـلا ...

          أمْ أزيـدُ فـَأ ُحْـيـيـهِ وأفـْـنِـيـنِـي ...

أ ُدْخـُـلِـي غـَـمْــرَة تـَـلاحِـيـنِـي ...

يَـا نـَـدْرَة الـعُـمْـرالـمُـسَـجَّـى بـقِـلاع أقـْــرَاط الـلـِّــقـَا

    وبـسِــرَاج ضُـلـُـوع أيَـادِي النــِّـسْـريـن ِ ...

    سَـتـَـجــدِيـكِ بي ... يَـا مُـفـَـكـِّـرتِـي ...

            وتـَـجــدِيـنِـي ...

نِــبْــرَاسَ سَـهْــو تـَـشـَـرَّبَ بــشـَـرشـَـفِ خـَـلـْـط ٍ ...

         وَتـَـمَـزَّقَ بـألـْـفِ حِـيـنِـي ...

ذلك أنَّ الـقـَـصْــدَ الـمَـسَـاءَ حَــرُونٌ ...

     أبَـى أنْ أ ُوَسِّـدهُ شَـرَائِـعِـي فـَـيَـعِـيـنِـي ...

وَمَـفـَازة الـرَّهْـبَـةِ بـي رُوحُ مَـركـَـبَـةٍ ...

تـُـدَرِّمُ الـكـَـلامَ عَـلـَى أنْ يَـرزمَ نـُـوَاحًـا

      عَـلـَى كـَـعْــبَـةِ جُـثــَّـةِ عَـنـَاويـنِـي ...

مَـفـَازة الـرُّوح بـي إلاذة ُ فـَـصْـفـَـصَـةٍ ... بـي تـُـطـَـوِّحُ ...

والـدنـيَـا ولو خـَانـَـتـْــكِ كـُـلُّ مَـطــَارحـهَـا ...

حَـفِــظــَـتـْــكِ تِـلالُ رُوحِـي ...

وتـَـمَـايَـزتْ عَـلـَـيَّ نـَـفـْـسِـي أنْ أكـُـونَ مِـنْ

      أعْـقـَــل / أخـْـلـَـص الـمَـجَـانِـيـن ِ ... )

أ يَـا لـُـمْـعَـة قـَـلـْـبـي الـمُـتـَـنـَادِي ...

يَـا خـُـصْـلـَـة تـُـوتٍ نـُـورَانِـيّ مَـشْـدُوهَـة الـمِـرَاس ... والـخـَـفـْـق الـسَـجَّـادِ...

إهْــطــلِـي بـي ...

وإحْـصـلِـي لِـي ...و لِـعِـنـَّـاب دُسْـتـُـوركِ

      عَـلـَى مَـقـْـعَــدٍ فـي مَـجْــلـس إعْـتِـقــَادِي ...

فالـدنـيَـا وإن خـَانـَـتـْــكِ مَـطــَارحُـهَـا ...

حَـفِــظــَـتـْــكِ تِـلالُ رُوحِـي ...

وتـَـمَـايَـزتْ عَـلـَـيَّ نـَـفـْـسِـي أنْ أكـُـونَ مِـنْ

           أعْـقـَــل / أوَّل الـعُــبَّــادِ ...

يَـمُـرُّ حُـبُّــكِ تـحـتَ جـلـْـدِي ... وَحَـرَائِـقُ أفـْـكـَاري تـَـذكـُـرُه ُ ...

مِـظـَـلات أمْـن وجـبَـاه تـَاريـخ وأحْـلام وقـْـتٍ مَـاطِــر ...

ووالله والله لا الـشـِّـعْــر يَـرتـَـوي مِـنْ تـَـرَاتِـيـل سَـريـرتـكِ ...

ولا شَــرَايـيـن مَـوَاويـل هَــاتِـهِ الـحُــرُوف

        سَـتـَـكـُـونُ مِـنْ آخِــر تِـيـهِ رُوَّادِي ...

أنـَا كـلُّ سُـكـَّـانـكِ أنـْـتِ ...

وأنـْـتِ إنْ سَـألـْـتِ ... أوْ تـَـفـَـجَّــعَـت

الـمَــرَايَـا بـكِ ...

فـَـقــُـولِـي ... أنـَا عَــرُوسُ شَـهْــدٍ ...

عَـشِـقــَـنِـي شـَاعِــرٌ ...

وأزْهَــرَتْ بـي الـدنـيَـا فـي نـَـيْــرُوز بَـيْــلـَـسَـان فـُـؤادِي ...

أنـَا كـلُّ سُـكـَّـانـكِ أنـْـتِ ...

وأنـْـتِ الـمَـرأة الـتـي تـَـمْــشِـي بـإسْــرهَـا عِـنـْــدِي ...

فـي ظِــلِّ الـوَرَى ...

أ لِــلـْـوَرَى خِـلٌّ غـَـيْـركَ أنـْـتَ ... يَـا رَجْـعَ قـَـلـْـبـي ...

أمْ هَـكـَـذا هُــوَ سَـجْـعُ الـنـُّـكـُـوس حِـيـنَ

يَـهـلّ خـَـرَزُ الـخـَـيْــزُرَان عَـلـَى مَـشـَـقــَّــةِ عِـبْء إعْـتِـيَـادِي ...

كـَـلِـمَـاتِـي أدَمَـة دَيْـمُـومَـة حُـبِّــكِ ...

وأنـَا ألـْـبَـسُ جَـدَاول الـمَـغـَانِـي لـكِ ... وأ ُزَمِّـلـُـنِـي

بـأيَّـام نـَـهْــر لـَـوَى وتــَـوَاضَـعَ ...

وَأمْـضَـى بَـعِـيـدًا مَـعِـي فِـي مِـيَـاهِ الـشـَّـمَـال

والأبْـيَـضُ الـطــَّــريـقُ شـَاهِــدِي ...

 لِـكـَـيْـلا يُـقـَال عَـنـِّي ... هَـا قـَـدْ خـَانـَـتـْـنِـي خـَافِـقـَاتُ نـَاشِـطـَاتُ إرتِـدَادِي ...

أنـَا كـلُّ سُـكـَّـانـكِ أنـْـتِ ...

أنـَا كـلُّ حَـنـَايَـا أنـْـفـَاسِــكِ أنـْـتِ ...

وأنـْـتِ كـلّ خـُـزَامَـى بُــرُوقِـي تـَـنـْـجَــلِـي ...

فـَإنْ نـَـظـَـرْتِ فِـي حَـدقـَاتِ

بَـرقـُـوق مَـا تـَـلـَـطـَّــفَ عِـنـَـبًـا ذاتَ رَاح ...

وَوَجَــدْتِ خـَاتـمَ الـلـَّـيْــل بـدَمِـي مُـدْمِـنـًـا ...

وَوَجَـدتِـنِـي ... بـكِ ...

    أُلامِـسُ صَـوتَ حـُـزنِـي ...

    بالآتِـي أمْــشِـي أمَـامِـي ...

فـَـإقـْـبَــلِـي بـجُـنـُـون دفـَاتِـري فِـي كـلِّ

زَرَازيـر الهَـنـَـا ...

  وإقـْـبَـلِـي تـَـوَزُّعِـي فِـيـكِ ...

مَـائِـي يَـسْـتـَـحِــمُّ بـكِ نـُـوشـَادِرًا ... إنـْـتـَاشَـنِـي ...

وإقـْـبَـلِـيـنِـي مِــسْـكـًـا ... سَـفـَـرًا ... جَـوَازَ حَـيَـاةٍ لإعْــتِـمَـادِي ...

وَإنْ مَـلـَـلـْـتِ فـَـقــُـولِـيـهَـا ...

وزيــدِي فـَـقــُـولِـيـهَـا ... وَلا تــَـحْــزنِـي ...

لأنـِّي وإنْ كـُـنـْـتُ مَـيِّـتـًا سَـاعَـتـَـهَـا ...

أيْـقـَـظـَـنِـي بَـدْرُ رَيْـحَـان صَـوتـِـكِ مِـنْ بَـيْـن

عِـنـَان كـلِّ الرقــَّـادِ ...

أنـَا إنْ كـُـنـْـتُ مَـيِّـتـًا سَـاعَـتـَـهَـا ...

أيْـقـَـظـَـنِـي رَحِـيـقُ بَـدْر رَيْـحَـان صَـوتِــكِ

مِـنْ بَـيْـن كـلِّ عِـنـَان كـلِّ الرقــَّـادِ ...

فـَأنـْـتِ الـهَـديـلُ الـظـَّـلِـيـلُ الـسَّـلِـيـلُ الـدلِـيـلُ الـنـَّـبـيـلُ الـجَـلِـيـلُ الـخـَـلِـيـلُ الـحَـفِـيـلُ الـخـَجُـولُ الـهَـطِـيـلُ الـخِــدْرُ الـحُـرُّ الـمَـلاكُ ...

وأنـْـتِ الـحَـريـرُ الـمَـطِـيـرُ الـشـَّـجـيـرُ الـعَـبـيـرُ الـقـَـريـرُ الـخـَـريـر الـبَـشِـيـرُ الـدَّريـرُ الـوقـُـورُ الـسَّـمِـيـرُ الـشـِّـعْـرُ الـدُرُّ الـسِّـوَاكُ ...

وأنـْـتِ ذاتَ الـحُـلـْـم / ذاتَ الـوَهْـم / ذاتَ الـرَّسْـم أنـَا ...

وأنـْـتِ رحَـابُ نـَـغـَـم سُـنـُـونـُـو الـقـَـلـْـب يَـقــُـولُ عُــرْسَ الـقـَـصِـيـده ْ ...

وأنـْـتِ أنـْـسَـامُ خِـفـَّـة تـَـتـَـهَـدَّلُ بـغـُـرَّةِ سَـجَـايَـاهَـا رقـَّـة مَـجَـرَّةِ أنـْـجَـادِي ...

وأنـْـتِ سَـوَاقِـي الـحُــبِّ ... ودَوَالِـي مَـبْـسَـمـهَـا ...

وأنـْـتِ جَـديـلـَـة الآس والـمَـاس بـمُـزْن تـَـرَشـُّــدِهَـا ...

وأنـْـتِ لـَـيْـلـَـكـَـة الـشـَّـوق تـَـهْـتـَـدِي أسْـفـَارُ الـنـُّـجُـوم ...

            بـعَـبَـق فـَـوْتِ تـَـشَـيُّــدِهَـا ...

وأنـْـتِ الـخـَافِـق الـدَّافِـق خـَـيْـلاءُ نـَـعْـمَـاءُ شِـفـَاءُ إبَـاءُ نـَـجْـلاءُ حَـسْـنـَاءُ ... كـَـنـَارٌ لألاءٌ بَـريـقُ فـَـنـَارَاتِ تـَـعَــدُّ لِـهِ ...

وأنـْـتِ إسْـتـَـبْــرَقُ جُـلــّـنـَارُ زَهـْـرُ مَـغـْـنـَى الأظـْـلال يَـصْـطـَـفُّ بـلـَـحْـمَـةِ أنـْـضَـادِي ...

وأنـْـتِ إخْـتِـلاجُ مَـوتِـي يَـدْحـرهُ زَيْـتـُـون نـَـعِـيـم طـَالِـع مَـقـَامَـاتِـي ...

وأنـْـتِ مَـرْجَـانُ تــَحْـنـَانُ جـنـَانُ رَوْضَـة غـَـزَالُ طـُـمُـوحُ إيـقـَاع ُ جَـوَانِـحُ بَـهْـجَـة كـَـمَـالُ مُـوسِـيـقـى مَـلاءة ُ أوتـَار فـُــؤادِي ...

وأنـْـتِ بُـلـْـبُـلُ الـعُـمْــر عَـلـَى حَـافـَّـة شُــؤون رَوَابـي الـقـَــوَافِـي ...

وأنـْـتِ نـَـخـْـوة الأ ُرْجُــَوانُ غـَـنــَّاءٌ ... فِـضَّــة إكـْـلِـيـلُ أفـْــرَاحُ أجْــوَاءُ رَيْـحَـانـَـةِ أعْــيَـادِي ...

أنـْـت أ ُقـْـحُــوَانـَـة فـُـصُـوص الـنـُّـدْرَةِ فِـي الـنـَّـدْرَةِ ...

   لـَـكِ مَـا فِـي الـقــلـْـب مِـنْ زَعـْـفـَـرَان مَـشِـيـئـَـةٍ ومَـحَـبَّــه ْ

   ولـَـكِ مَـا فِـي الـبَـيْـتِ مِـنْ مَـسَـاء ومِـنْ أحْــرَاش أسَـاور وعِـنـَّـاب ...  وهُـيَـام رَائِـحَـةِ عَـسَـل طـُـيُـوب ورداء ...

أنـْـتِ فـَـيْـضُ الـكـُـحْــل بـوَرْدةِ تـَـمْـرةِ تـَـشَـمُّـسِـهِ ...

أنـْـتِ أ ُهْــزُوجَـة تـَـمَائِـم الـسَّـاحَـات الـعَـذبَـه ْ ...

أنـْـتِ ضِـحْـكـَـة الـرَّغـْـبَـةِ فِـي عُـنـْـفـُـوَان الـكـَـلِـمَـاتِ والأوْرَادِ ...

أنـْـتِ أبَّـهَـة بَـهَـاء الـطـَّـلـْـع يَـسْـطـَـعُ ...

أنـْـتِ نـَـجْـوَى الأنـَامِـل ... والأشْـفـَارُ تـَعْـزفُ فـَاتِـنـَات سَـلـْـوَى الـسُّـمُوّ والإنـْـعِـتـَاق ِ...

وأنـْـتِ الأمَـاسِـي تـَـخـْـلـُـدُ لِـضَـفِـيـرةِ تـَـوَقـُّـعـكِ ...

    وأنـْـتِ صُـحْـبَـتِـي الرَائِـقـَـة الإنـْـسِـجَـام والإمْـتِــشَـاق ِ ...

وأنـْـتِ الإبْـريـزُ تـَـخـَـلـُّــدُه ُ...

وأنـْـتِ شَـهـِـيّ مَـا إجْـتـَـمَـعَ وإكـْـتـَمَـل يُـحَاكِـي غـُـصَـصَ مَـالِـئ الـبَـيْــلـَـسَـان ِ ...

أنـْـتِ سَـنـَـدِي ... يَـا كـَـبــدِي ...

وَجْـهُــكِ أرْضِـي ... وطـَـرفِـي يَـهْــمِـي حَـقِـيـقـًا فِـي سُـبُـل الـسَّـنـْـدَيَـان ِ ...

أنـْـتِ طـُـهْــرُ مُـحَـصِّــلـَـتِـي ... كـَـوكـَـبـي الـدُّريّ ...

        وصَـبُـوح دِفْء قـَـشِـيـبَ الإرتِـيَـاح ...

أنـْـتِ ... يَـا أنـَا ... أنـْـتِ ...

وأنـَا أرَاكِ حَـتـى فِـي إنـْـخِـفـَاضِـي ... ذاتَ وَريــدِ الأ ُهْـبَــةِ ...

            وإعْـتِـلاء صَـريـر صَـيْــرُورَةِ وهَـادِي ...

هَـا هِـي ذِي تـَـرنـُـو ...

    تـَـزْهُــو نـُـسَـيْــمَـاتٌ بأيْـقـُـونـَـةِ فـُـلـِّـكِ يَـتـَـهَـادَى ...

فـَـيَـا ربِّي زدنِـي ... بُـعَـادَا ... عَـنـِّـي ...

          وأضِـفْ لِـي تـَـشَـيُّـلا وبُـعَـادَا ...

يَـا ربِّـي زدنِـي ... بُـعَـادًا عَـنـِّـي ...

وَعَـنْ وَمْـضَـةٍ شَـاردةٍ تــَخْـمـشُ حَـشِـيـشَ حُـنـْـجُــرَتِـي ...

وقـَـرِّبْـنِـي مِـنْ سَـيِّــدةِ الـتــَّــدْبـيـج ...

     فـَـبـدُونِـهَـا أنـَا ... ولِـمَـاذا أحْـفـَـلُ بـي ... ؟!؟

     بـدُونِـهَـا أنـَا رَمْــلُ الـتـَّـفـَـتـُّـتِ فِـي أحْـشـَاء أكـْـمَـام أصْـلادِي ...

يَـا ربِّـي قـَـرِّبْـنِـي مِـنْ سَـيِّــدةِ الـتــَّــدْبـيـج فـَـهـيَ حَـوْصَـلـَـة جُـؤجُـؤ ودَادِي ...

وَإنْ رَجَـا خـَاطِـرهَـا ...

فـَـقــَـلـْـبـي قـَــدْ تـَـجَـاوزَ رَحَـى كلّ كـيَـانِـي ...

         ... وأصَـابَـنِـي بـمَـائِـي ... فـُـؤادِي ...

قــَـلـْـبـي قـَــدْ تـَـجَـاوزَ رَحَـى كلّ كـيَـانِـي ...

كـَـبَـحَّـارةٍ تـَائِـهـيـنَ ...

يَـبْـحَـثــُـونَ عَـنْ قــمْــرةٍ تـُـمَــشـِّــط ُ فِـي الأبْـنـُـوس وَسَـامَـتـَـه ُ...

فـَـيُــصَـابُـونَ بإغـْـتِــرَاب يَـتـَـوَضَّــحُ ... ويَـنـْـتـَـشِــرُونَ

بـمَـزَامِـيـر ألـْــف بُـعَـادِ ...

 وَلا يَــدْرُونَ أنــِّي أنـَا مَـنْ قـَـالـَـهُـمْ

 فِـي قـصـيـدةِ تِــريَـاق الـرِّضَـا ...

   ونـَـيْــسَـم أسْـرَابِ ( نـَـهَـوَنـْـدِ ) حَـلِـيـلـَـة أحْـلام مَـلامَـاتِ بُـعَـادِي ...

 

 

كـَـأنـِّي بـِي ... طـَـائِـرٌ فِـي قـَـلـْـبـِهَـا ...

*رَنِينْ :

أ ُسَـمِّـيـكِ البَحْـرَ وَأنـْـسَى نـَـفـْسِي ...

أ ُسِـمِّـيـكِ العُـمْـرَ وَأنـْـسَى عُـمْـري ...

أ ُسَـمِّـيـكِ فـَاتِـحَـة خـُـلـُودي ...

    وأشْـتـَهـِـي مِـنـْـكِ وَرْدَة ْ ...

 

*شَـمْـسْ :

حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

أ ُحِـسُّ بـأنـِّي كـَـنـَجْـم تـَـتـَـلألأ ُرُبَـاهْ ...

وَيَـطِـيـرُ مِـنْ فـَيْـض الإشـْـتِـهَـاءِ ... قـَـدَرْ ...

حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

تـَغـَارُ مِـنـِّي الأرْضُ ...

وَيَـغـَارُ مِـنـِّي الـتـَّاريـخُ ...

وَيَـغـَارُ مِـنـِّي حَـتـَّى الصِّـغـَرْ ...

حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

أ ُحِـسُّ بـأنـِّي زَمَانٌ جَـدِيـدٌ ...

وَعِـشْــقٌ يُـولـَـدُ مِـنْ بَـيْـن أهَـازيـج الـعُـمُـرْ ...

 

( حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

أ ُحِـسُّ بـأنـِّي سَـعِـيـدُ الـعَـذاب ...

... وَأنـِّي الـحُـلـْمُ الـكـَبـيـرُ عَـلـَى مَـدِّ هَـذا البَـصَـرْ ... )

 

*شُـوكـُولاطـَـه:

قـَمَـرٌ تـَـلـَـفـَّـتْ ...

سَـاءَهُ أنْ يَـرَى قـَـلـْـبـِي هُـنـَاكْ ...

قـُـلـْـتُ ... خـُـذ ْ وَقـْـتـَـكَ ...

قـَـالَ ... وَأنـْـتَ ... مَـا مُـنـَاكْ ...

قـُـلـْـتُ ... أنْ أرَاكَ فِـيَّ ...

  عَـلَّ الـَّـتِـي تـَـرَانِي ...

      لا تـَـرَاكْ ...

 

*لارَا زَادْ ...

بُـكـَاءٌ  قـتِـيـلْ

وَشَـدْوٌ عَـلِـيـلْ

وَنـَايٌ كـَعُــمْـق الـمَـنـَايَـا سَـلِـيـلْ

فـَمَـاذا أقـُولْ ؟!؟         

 

سَـلامٌ  رَجـيـمْ

رُخـَامٌ  فـَطِـيـمْ

وَحُـزْنُ الـشَّـظـَايَـا طـَلِـيـقـًا يَـحُـومْ

فـَمَـاذا أرُومْ ؟!؟

 

فـُـؤَادٌ  كـَـئِـيــبْ

وَدَمْـعٌ  سَـكِـيـبْ

وَقـَـلـْبٌ لِـفـَرْطِ الـبُـعَـادِ يَـكـَادُ يَـذوبْ

فـَمَـاذا وَكـَيْـفَ أتـُوبْ ؟!؟

 

جَـنـَاحٌ  كـَسِـيـرْ

وَحُــبٌّ  غَـزيـــرْ

وَشَـمْـسٌ تـَجـِيءُ خُـزَامَـى سُـــرُورْ

فـَكـَيْـفَ أصِـيـرْ

وَمَـــاذا أقــُـولْ

لِـمَــاءٍ خَـجُـولْ

وَقـَلـْبٍ مُـعَـنـَّى

وَلـَيْــل طـَويــلْ

وَمَـــاذا أقــُـولْ

وَكـَيْـفَ أصِـيـرْ

بـِـدُون هَـــوَاكِ

رُخَـــامَ هُـتـَــافٍ ظـَلِـيــــلْ ...

 

 

*تـَسَابيحُ مَا عُفـِّرَ ذاتَ تـَلاَوين حَـيَاة ْ

( شَــدْوْ ... ) :

مَـدَّتْ يَـدَهَـا إلـَى حُـزْنِي ... فـَأشـْـعَـلـَـتـْـهُ ...

مَـدَّتْ دَمَـهَـا إلـَى قـَـلـْـبـِي ... فـَأحْـرَقـَـتـْـهُ ...

مَـدَّتْ فـَـمَـهَـا إلـَى عَـقــْـلِـي ... فـَأسْـكـَـرَتـْـهُ ...

تـَـنـَاثــَـرَتْ مِـنْ حَـولِـنـَا حَــبَّــاتُ حُـبٍّ

وَقـَـصِـيـدَة ٌ تـُريـدُ إطـْـفـَاءَ مَـا بـنـَا مِـنْ ثـَـلـْـج ... فـَأوقـَـدَتـْـهُ ...

 

 

*... وَأيْضًا لا أنـْـسَى بُؤْسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـتِـحَـاري ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـقِـطـَاعُ أخـْـبَـاري وَمَـجَـاري نَـفـْـسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إصْـفِـرَاري ...

... وَإنْ كـَانَ تـَلاشِي رُشْـدِي وَإخْـضِـرَار هَـوْسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـدِثـَاري ...

... وَإنْ كـَانَ ضَـيَـاعِي وَتـَـصَـامِـيم حَـدْسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـصِـهَـاري ...

... وَإنْ كـَانَ هَـوَاكِ قـَـدْ فـَـيَّـضَ بـِالجَـفـَافِ كـَأسِي ...

سَـتـَـظـَـلـِّـيـنَ دَائِـمًا مَـعِي ... حَـبـيـبـتِي ...

... كـَـتـَـقـَاريـر أمْـسِي ...

صَـدِّقِـيـنِي ...

..... سَـتـَـذكـُرُكِ آهَـاتِي وَأحْـزَانِي وَقــُدْسِي ...

فـَأجْـمَـلُ مَـا فِي وُجُـودِي ... أنـْـتِ ...

... وَشَـيْـئَـان ...

هَـوَاكِ ... وَطـُـفـُولـَـتِي ...

" ... وَأيْـضًا لا أنـْـسَى بُـؤْسِي ... "

... / ...

 

 

فـَائِـضُ اللـَّـيْـل يُـمَـشـِّط ُحُـلـْـمَ أوْهَـامِـهِ ...

      ( إلـى رُوح الـشّـاعـر فـيـنـا ... قـمـرا سَـيَـظـلّ يـتـلألأ دائـمـا بـيـنـنـا ولا يـمـوت ... ) .

 

 

سـلـيـلْ الأقـحـوان / رخـيـم الإنـشـاءاتْ ...

( عـن نـفـْسِـي الـمُـكـتـظــّـة بـمـا لا يـمـكـن فِـقـدانـه ...

عـن الـشــّـاعـر الـمـصـاب بـهـاجـس الـهـوس الـفـريـد / الـرّفـيـع ...

عـن " هـومـيـروس " وعـيـون " إلـزا " ...

عـن وطـنـي الـذي لا يـمـوتْ ... )

 

أجـلـسُ إلـيَّ ... عـلــّـنـي أجـدنـي ...

أبـحـث عـنـّـي فـتـنـوءُ بـي نـفـسـي عـن نـاي ذاكـرتـهـا ... وتـهـرب مـنـّـي الـطـّـرقـات بـعـيـدا ... إلـى حـيـث نـَـفـْـسِـي ...

مـطـرُ الـكـلام لـلإنـشـاءاتِ رخـيـم ...

وقـلـبـي تـُـبـاكـيـهِ روابـيـهِ / وقـحـط الإنـدثـار الـسّـريـع ...

وجـوانـحـي كـسـبـاسـب تـعـضـّـهـا إشـتـعـالات

حُـلـمـي الـرّضـيـض ...

أ ُطـلّ عـلـى إخـتـلاس شـؤونـي / وقـار زيـتـونـي مـنـِّـي ...

فـتـعـجـب سـفـوح ويـأتـي نـحـول يـنـذر بـالـتـّـفـريـط

الـمـمـلّ فـي تـوتـّـر أوصـاب تـراب تـعـاويـذ مـطـر الـقـريـض ...

أعـود ... مـن جـذوة تـمـاسـك لـه عـقـبـى الإنـثـنـاءات الـرتـيـبـة ْ...

أ ُجـمِّـعـنـي مـن سـحـاب ضـريـر ...

وأتـدثــّـر بـفـوضـايَ ... فـتـغـيـب نـتـوءاتٌ عـرّشـتْ

لإقـرار تـضـرّج مـفـاوز الـهـشـيـم ...

أتـسـكـّـعُ فِـيَّ بـاحـثـا لـي عـن ظـلِّ وقـت شــفـيـفِ يـلـوذ

بـسـقـف تـفـاخـرهـا ... ودمـي ... 

أركـضُ خـلـف دمـي بـاحـثـا لـي عـن جـوهـرة تـرهَّـلـتْ

وقـهـوة مـوحـلـة ...

      وقـشّ دمـي جـريـحٌ ...

آخـُـذنـي فـي حـضـنـي ...

أسْـتـلــُّــنـي مـنـِّـي ...

أ ُفـاخـرُنـي ...

وأ ُشـمِّـسُـنـي لـحـنـا تـكـبـو فـتـائـلـه ...

وأشـتـاقُ أن أضـمّـنـي إلـيّ ْ ...

وأشـتـهـي أن أ ُكـلـِّـمـنـي ... ولـو لـيـوم يـتـّـحـدُ

وحـيـدا فـي قـامـة وحـدتـه ...

أ ُلاطـفـنـي ...

أ ُلاطـمـنـي ...

وأ ُروِّضـنـي بـبـعـض الـقـثـاءات عـلــّـنـي أجـدُ

الأرض فـي قـتـات مـا سُـمـيّ أسـفـا ... أو ضـحـالـة

بـأغـوار الـقـلـوب ...

أكـتـظ ّ بـي ... فـتـغـار مـنـِّـي الأغـاديـر ...

وأتـوارى عـنـِّـي ... كـمـحـق أجـوف الأخـاديـد ...

أعْـتـزلـنـي ... وأجـلـس بـعـيـدا عـن وشـائـج روحـي ...

أشـمـتُ بـي ذلـك أنـّـي عـنـيـد الـغـيـاب والـنـّـشـيـش

بـرعـم فـحـيـحـي ...

وأ ُغـادرنـي بـحـثـا لـي عـن لـُمْـعَـة مَـحـبّـة تـبْـرَدُ ...

أ ُغـادرنـي عـلـى ألاّ أعـودَ إلـيَّ مُـفـعـمـا

بـخـيـالات الـيـعـاسـيـب ...

فـتـتـوارثـنـي الـلــّـغـة وبـعـض مـزايـا مـن لـذيـذ

أفـق شـريـد ...

أ ُسـافـرُ مـعـي فـي حـافـلـة جـنـونـي أسـتـقـطـر مِـزَقِـي ...

    ... وهـمـِّـي كـهـودج الـقـفـر صـديـقـي ...

أقـتـفـي أثـري ...

أ ُجـنُّ ...

أنـدفـعُ نـحـوي ...

فـتـجـفـل مـنـِّـي خُـطـايَ ...

وألـتـفُّ بـي ...

أ ُضـمـرُ لـي تـخـوم فـرح قـديـم تـجـتـبـيـه أفـلاذ

حِـنـطـتـهـا مـآقـي الـكـوابـيـس ...

فـتـهـتـاج بـدمـي لـذائـذ الـصّـروف ...

وأ ُنـاوشـنـي ...

مَـنْ يـجـتـثــّـنـي مـنـِّـي ...

مـن يـلـمّ فـطـام فـوضـايْ ...

مـن يـكـسـو بـشـتـات الـفـؤاد مـزاهـر دمـايْ ...

مـن يـصـالـحـنـي مـع فـنـارات دمـي ...

مـن يـجـمِّـعـنـي مـعـي ...

مـن يـدفـعـنـي نـحـوي لألـوِّن بـمـهـمـه الأبـاريـق

لـحـم صـروحـي ...

مـن يُـؤثــِّـث قـوادم الـهـفـو لـي ...

لأسـيـر مـعـي ... وحـدي ...

( أسِـيـرُ مَـنْ أنـا ...

غـيـر مـكـنـون صـائـدتـي ...

 وإسـفـنـج الـقـصـيـدة فـاتـحـة خـلـودي ... )

أنِـيـسُ مَـنْ أنـَا ...

غـيـر أصـداء سِـمـاتـي تـسـتـضـيءُ ...

ووجـه رمـل يـومـض كـمـغـاور حـشـرجـة

يـتـثـاءبُ لـهـا هـيـكـل الـصّــنـوف ...

مـشـرّدٌ أنـا خـارج ذاتـي ...

مـشـرّدٌ أنـا أبـحـث لـي عـن حـمّـى مـا تـبـقــّـى

    مـن صـهـريـج رفـاتـي ...

مـتـى وَجَـدتـُـنِـي لأظـلــِّـل إكـتـمـال الـرّوح فـي دهـشـتـي ...

مـتـى تـقـمّـصـتُ سـنـيـنـي ...

مـتـى أخـفـيـتـُـنـي عـنـِّـي ...

مـتـى ضـمـمـتـُـنـي إلـيّ ْ ...

  وشـاقـتْ بـي نـيـاشـيـن أُحـجـيّـة يـمـيـنـي ...

أنـا أ ُعـانـي مـنـِّـي ... يـا أنـا ...

أنـا أ ُعـانـي مـنـِّـي مـنـذ ودَّعـنـي طـريـقـي ...

أنـا أ ُعـانـي مـنـِّـي مـنـذ إكـتـمـلـت حـرائـقـي

 وجُـنـَّـت مـسـاءاتُ الـتـَّـبـاشـيـر ...

أنـا أ ُعـانـي مـنـِّـي مـنـذ أن خـلــَّـتـنـي مـواعـيـدي

وهـزتـنـي لـلـشـّـظـى مـسـاحـيـق بـريـقـي ...

مـتـى إكـتـفـيـتُ مـنـِّـي ...

مـتى ضـقـتُ بـي ...

   طـوعـا ... أو طـلاقـة ...

       لـسـتُ أعـرفُ ...

مـتـى ضِـعـتُ فِـيَّ لأسـتـفـيـقَ ...

مـتـى ضَـيَّـعَـتـْـنِـي نـفـسـي وضـيَّـعـتُ الأمـارات / الـطـّـريـقَ ...

مـتـى أضـرمـتُ الـقـلـب فـي حَـزنـي ...

       وأغـفـلـتُ الـمـاءَ / الـصّـديـقَ ...

مـتـى شـبَّـتْ يـدايَ فـي الـفـيـضـان ...

مـتـى شـبّـتْ يـداي فـي فـمـي ...

مـتـى شـبّـتْ يـداي فـي دمـي ...

آهِ ... يـا أنـا ...

مـتـى إسْـتـوقـفـنـي طـريـقـي ...

مـتـى إسْـتـوقـفـتـنـي هـالات يـدي لـبـضـعـة نـجـمـات ...

مـتـى كـنـتُ لـسـقـسـقـات الـرّوح الـعـدوّ / الـحـريـقَ ...

مـتـى ضـربـتُ رأسـي بـعـنـوان الـحـكـايـة الـمـيِّتـهْ ...

 ومـهـوايَ يـوشـوشـهُ حـجـل الـطـّـلـل الـعـمـيـق ...

مـتـى كـنـتُ كـالـلــّـطـخـات الـمـبـهـوتـة ...

         كـأمـواه الـعـطـبْ ...

مـتـى أفـلـتـتْ أزرار قـلـبـي مـن خُـضـرة أحـزانـي ...

 ومـتـى كـنـتُ لـرمـد الـرِّيـح طـيـن الـسّـبـبْ ...

مـتـى كـنـتُ لـرائـحـة عـمـري نـبـع فـؤاق ...

مـتـى كـنـتُ لـمـشـاتـل دمـي ... حـلـوق طـربْ ...

مـتـى كـنـتُ لـوردة الـرّخـام إن طـاب تـظـاهـره ...

           مـتـى ............. ؟؟؟

آهِ ... يـا أنـا ...

 أعِـرنـي وجـهـي كـيّ أمـضـي إلـيّ ْ ...

آهِ ... يـا أنـا ...

 أأعْـرفـُـنِـي ...

 وأراهـا تـعـرفـنـي فـيـوظـات الأزمـنـه ْ ...

آهِ ... يـا أنـا ...

 أأ ُؤنِـسُـنِـي ...

 وهـذه أحـزانـي تـورِّطـنـي فـيّ ...

 لـن تـلـتـمـع بـوجـهـي قـيـد أمـكـنـه ْ ...

آهِ ... يـا أنـا ...

 أأ ُوَاسِـيـنِـي ...

 وأنـا الـشـّـاعـر الـحـزيـن هـربـتْ مـنـِّـي يـدي ...

 وضـفـائـر قـصـائـدي صـارتْ كـلّ هـواجـسـهـا

     كـمـثـل صـوامـتـي ... آسـنـه ْ ...

آهِ ... يـا أنـا ...

أعْـيـانـي الإقـتـراب مـنـِّـي يـا دمـي ...

أعـيـتـنـي مـوازيـنـي ...

  وأعـيـانـي الـتـّـشـبّـث بـلـحـم الـورق حُـرّا ...

أ ُفـْـسِـدُهُ بـتـبـاعـد الأقـحـوان عـن مـحـبّـتـي

     وتـفـّـاح الـخـيـالات ...

أتـحـسّـسُ فـرحـي فِـيَّ ... فـلا أجـدهُ ...

وأتـحـسّـسُ حُـزنـي فـي حـوائـط الـدّهـور ...

  فـأجـده مـع زريـر الـوقـت يـحـومُ ...

وأ ُضـمـر لـي بـعـض غـصـون تـسـتـجـمـعـهـا حـدقـات آكـامـهـا ...

  تـيـن وأعـنـاب مـن رطـب الـهـجـو الأخـيـر والـسّـديـم ...

مـتـى تـنـطـلـي يـدي عـلـيّ ْ ...

مـتـى تـنـطـلـي يـدي عـلـى أفـلاك عـيـونـي ...

آهِ ... يـا مـسـاءات ظـنـونـي ...

آهِ ... يـا مـهـاوي الإسـفـنـجْ ...

مـتـى تـغـادرنـي الـقـصـائـد تـغـنـم مـجـيء وجـهـي عـلـى

قـارعـة الأصـول ...

مـتـى أ ُعـيـدنـي إلـيَّ لـيـتـعـرّى الـضّـوء فـي خـاتـم

الـفـَرْو الـسّـديـد ...

مـتـى أ ُوسِّـدنـي دمـي ... عـلـى شـاطـىء جـسـدي

ـ مـبـهـورة مـرامـيـه ـ تــفـوحُ ...

مـتـى أ ُلـَطـِّـخـُـنِـي بـبـلابـل حـنـادسـي ...

مـتـى أحـمـيـنـي مـنـِّـي وأنـام مـطـمـورة أحـلام بـقـايـاي

فـي مِـسـلــّـة تـكـشـط مـحـتـويّـات الـسّـدوف ...

الـدّنـيـا مـوصَـدة الـحـنـايـا حـولـي ... يـا أنـا ...

تـتـوعّـدنـي ضـلـوعـي بـالإطـمـئـنـان الـرّهـيـب ...

تـتـوعّـدنـي ضـلـوعـي بـالإطـمـئـنـان عـلـيّ ْ ...

           وعـلـى قـلـوع نـفـسـهـا ...

مَـنْ يـظـنّ أنّ نـفـسـكَ سِـوَاكْ ...

مَـنْ يـظـنّ أنـّـكَ حـيـن تـراكَ ... لا تَـرَاكْ ...

أوَ أرانـي حـيـن أجـلـسُ إلـيّ ْ ...

أوَ أرانـي حـيـن أبـحـثُ عـنـِّـي ...

     وأتـلـفـَّـتُ إلـيّ ْ ...

أوَ أرانـي حـيـن يـقـفـز قـلـبـي مـنـِّـي ...

  ويَـنـْـدَسُّ كـالـمـدى فـي رسـيـس شـفـتـيّ ْ ...

أوَ أرانـي حـيـن أسـقـط مـن يـدي ...

  وتـتـلاشـى ... تـتـرامـى سـكـرات هـذه الـدّنـيـا فـيّ ْ ...

أوَ أرانـي أنـا الـمـسـكـوبُ بُـعـادا ...

لا أنـتـمـي حـتـى ... إلـيّ ْ ...

ضَـيَّـعَـتـْـنِـي طـُرقـي ...

ضَـيَّـعَـتـْـنِـي سُـفـُـنِـي ...

   ونـَـسِـيَـتـْـنِـي أيّـامـي عـلـى مـفـصـل الـهـمـوم ...

أوَ يـوجَـدُ مـثـلـي عـلـى حـدِّ عِـلـم وجـهـي إلـيّ ْ ...

أوَ يـوجـد مـثـلـي ...

  أنـا الـمـحـزونُ بـغـامـق الإسـفـلـتِ ...

كـَـشَـكِـيـم الـحَـصَـى تـُرقــِّـطـُـنِـي أصـابـع مُـقـلـتـيّ ْ ...

أزُورنـي أحـيـانـا ... ( حِـفـاظـا عـلـيّ ْ ... )

أزُورنـي أحـيـانـا ...

أنـا الـسّـادر يـجـتـثــُّـنـي الإرتـجـال مـنـِّـي ...

ويـنـشـقُّ لـُـبـان الـبـرق كـسُـرَّةِ الأسـى مـن

كِـسْـرَةِ فـحْـمـي إلـيّ ْ ...

أزورنـي أحـيـانـا ...

وأجْــلِـسُ عـلـى حـافـّـة الـرّمـيـم ...

  وحـافـّـتـي تـلاويـنـي ...

أزورنـي أحـيـانـا ... حـدادا عـلـيّ ْ ...

وأ ُخـلــِّـفـنـي أحـيـانـا مُـتـرعـا بـشـهـقـات الـجـمـر ...

    وبـمـا مَـرَّ نـزقـا مـريـرا ... إلـيّ ْ ...

أعْـتـَـكِـرُنِـي ...

وقـلـبـي مـازال يُـلاحـقـنـي ...

 يُـحـذرنـي مـن تـغـافـل الـضـّـوء لـو أفـرح ...

قـلـبـي مـازال عـلـى وشـك الـشـِّـعْـر الـضـّـنـيـن ... يـتـربّـص بـي ...

يـتـبـدّى كَـصُـوَر مـدجّـجـة بـالـوهـم ...

 ... بـزمـزمـة ونـونـة وقـمـطـريـرْ ...

قـلـبـي يـخـتـلـسـنـي مـنـِّـي ...

وشـتـاتـي يـنـضّـه هـذا الـغـمـى كـالـدّواخـل

مـبـحـوحـة نـواصـيـه ...

شـحـيـح هـذا الـورد كـفـاقـة قـلـبـي الـشـّــقـيّ ...

  وأ ُشـفـق عـلـيَّ مـن تـفـاؤلـي ...

  إنـِّـي وقـعـتُ فـي هـواكَ يـا ديـجـور تـعـبـي ...

  ولـسـتُ أمـلّ مـغـانـمـي ...

سَـأسْـتــقـيـلُ مـن رؤاك يـا أنـا ... وأتـمـزّقُ ...

سـأسـتــقـيـلُ وأتـرك أيّـامـي لـلـعـذاب الـجـمـيـل

تـُـفـرحـهُ ...

  تـُـزوِّجـه مـحـازنـهـا فـإنـّـه وحـيـدٌ ... يُـغـَـوِّلُ ...

سـأسـتــقـيـلُ مـنـِّـي ... يـا أنـا ... وأتـمـزّقُ ...

وأتـمـزّقُ ... وتـتـمـزّق ذرى الـفـراغ فـيّ ْ ...

أتـضـوّرُ شِـعْـرًا يـغـطـِّـي مـلامـحـي ...

وأتـبـعـثـرُ كـالـبـلــّـور الـمـحـمـوم فـي نـار يـديّ ْ ...

أشـكـونـي لـبـعـض ريـح مَـرّتْ مـن هـنـا ...

  ولا أجـدنـي أبـدا أفـرحُ بـي ...

     أوْ أتـنـزّهُ فـي هـلامـات الـنـّـفـيـر وفـيّ ْ ...

وحـيـدٌ أنـا ... أسـتـعـيـرنـي مـنـِّـي لـبـضـع ضـحـكـات ...

وحـيـدٌ أنـا ...

  مـعـي قـلـبـي يـطـوِّح بـي فـي بـارق شـمـولـيـتـهـا ...

إغـتـرابـي عـنـِّـي يـرشـدنـي لـي ...

حِـرْمَـانِـي مـنـِّـي يـأخـذنـي إلـى أسـايَ الـعـظـيـم ...

هـل ألـبـس قـلـبـي أهـبـة الـتـّـرجّـم وأحـزانـي ...

  أم يُـلـبـسـنـي بـدنـي كـلّ مـا يـتـراءى لـه مِـن

فـجـيـعـة صـاغـهـا لـه عـذب إحـراجـي ...

مـن يُـغـدق عـلـيَّ نـفـسـي

  غـيـر أسـفـي الـرّضـيـع ...

مَـن يُـغـدق عـلـيَّ نـفـسـي

  لأحـتـلَّ سـائـر نـفـسـي ومـالـهـا مـن خـطـوات

وأرض ومـيـامـن ومـيـشـمـة وإنـقـضـاء ْ...

مَـن يُـغـدق عـلـيَّ نـَـفـْـسِـي

 كـيّ لا تـُغـافـلـَـنـي أنـَّـاتـي بـبـعـض تـوْق يـنـهـل

عـلـى يـأسـي بـكـلِّ مـسـاحـات كـتـمـانـه ...

مُـصَـابٌ أنـا بـي ...

مـحـرومٌ أنـا مـنـِّـي ...

مـدفـونٌ أنـا ... فـيّ ْ ...

مُـتـقـاعـد أنـا مـن طـاعـة الـتـّـغـيـهـب والـمـعـمـعـانْ ...

فـمـن يـنـقـذنـي مـنـِّـي ...

  لأ ُعْـلِـنَ إسـتـفـاقـة الـحـريـق إلـى الـهـذيـان ...

مـن يُـنـقـذنـي مـنـِّـي ...

لـتـطـأطـئ الأحـلام مـكـامـنـهـا ...

  وتـنـطـلـي الـحـروف عـلـى خـدر خـفـقـات الـفـوات ...

         عـلـى خـدر الـفـُـوات الأنـيـق ...

مـن لـي ومـن عـلـيَّ فـيـكَ يـا قـلـبـي ...

تـعـبـتُ ...

 وأتـعـبـتـنـي خـربـشـاتُ حـريـقـي ...

تـعـبـتُ ...

  وأخـلـفـنـي وعـدي ...

  وجـابـتـنـي طـرقـي ...

   ومـا سـألـنـي عـنـَّـي طـريـقـي ...

مـتـى أصِِـلُ إلـيَّ ... بـعـدي ...

   وأ ُعْـلِـنُ إنـتـهـائـي ...

مـتـى أ ُضْـرمُ الـحَـضـارة فـيّ ْ ...

  وأمْـنـعـنـي عـن ذاتـي ...

آهِ ... يـا أنـا ...

لـو تـتـبـدّلُ الـحـروف ...

لـو يـسـتـمـرُّ تـيـه الـتـّـفـجُّــع فِـي تـهـذيـبـي ...

لـو يـسـتـمـرّ تـيـه الـرّقـائـق فـي تـعـذيـبـي ...

لـو تـلـدنـي الـلـّـيـالـي مـن جـديـد ...

أوَ تـغـضـب الـقـصـيـدة مـن يـقـظـتـي

  وحـنـيـنـي يـجـلـس عـلـى الـشـبّـاكْ ...

يُـلـمِّـح لـبـعـض إرهـاص تـنـداح مـآربـه كـفـوهـة

الـوقـت بـلـيـلـة ْ...

أوَ تـغـضَـبُ الـقـصـيـدة مـنـِّـي ...

وأنـا أ ُؤجِّـلُ خُـطـايَ إلـى مـا بـعـد حـروف الـغـروب ...

يـاسـمـيـنـة إنـجـرحـتْ ...

ونـافـورة تـهـجّـد تـتـدلــّى عـلـى أقـبـيّـة الـتـّـوابـيـت ...

 سَـأ ُحـرِّرنـي مـنـِّـي ... يـا أنـا ...

ولـن أ ُوَالِـسـنـي ...

وسـتـربِّـي قـصـائـدي حـشـائـش الـتـّـلاويـح الـمـتـلـفـِّـعـة

بـسـابـق الإنـتـعـاش الـمـلـفـوف بـزنـّـار هـدايـتـهـا ...

سـتـربِّـي قـصـائـدي بـارق صـحـوي وظـنـونـي ...

وسـأمـوتُ الـلـّـحـظـة ...

  وسـتـمـوتُ خـدودي ...

وأ ُعـلـنـكَ حـيّـًـا ... يـا وطـنـي ...

   فـأنـتَ لا تـمـوتُ ...

أنـتَ بـعـدي ...

سـتـبـقـى حـبـيـبـي ...

أنـتَ بَـعْـدِي ...

لـكَ رائـق فِـكـْـري ...

  ولـكَ عـزّ حـنـيـنـي وطـاعـة حـشـايَ

ومـشـهـد قـلـبـي الـحـمـيـم ...

واقـفٌ أنـا عـلـى شُـبّـاك الـقـصـيـدهْ ...

أنـظـرُ إلـيَّ ... مـن بـعـيـدٍ ...

ومـن بـعـيـد يـأتـي أحـبـابـي ...

لِـيَـزُورُوا مَـبْـنـَى طـريـقـي ...

مُـتُّ ومـازالـتْ الـقـصـيـدهْ ...

الـقـصـيـدة وطـنـي الـذي لا يـمـوتُ ...

وأنـا طـريـقـي يـفـوتُ ... وبـرائـحـتـه عـطـر

يُـزكِّـيـهِ زُمُـرَّدٌ وأخـتـام مَـوَالـد ...

آهِ ... لـو أتـنـبّـأ بـإنـزلاق غـصـون الـتـّـخـيـيـل ...

آهِ ... لـو أنـّـكَ يـا حـبـيـبـي تـجـيءُ ...

قـالـهـا الـوطـنُ ... وتـدلــّـلَ عـلـى واجـهـات جـبـيـنـي ...

قـالـهـا الـوطـنُ ... وتـدلــّـلَ أنـْسًـا بـلآلـىء / رائـقـات يـقـيـنـي ...

قـال ... أنـا أعْـرف أنّ الـقـصـيـدة تـتـهـادى كـنـجـلاء

فـي غـَمْـرةِ الـتـّـبـاهـجْ ...

فـآهٍ ...

آهِ ... لـو أنـّـكَ يـأ شـاعـري ـ كـمـا عـهـدتـكَ ـ تـُضِـيءُ ...

آهِ ... لـو أنـّـكَ يـا شـاعـري تـُحَـدِّثُ عـنـِّـي سُـبـل بـريـقـي ...

سَـأفـْـرَحُ وتـَـفـْـرَحُ بـي كـلّ خـلـجـات نـجـوم الـتـَّـهـالـيـل ...

سَـأفـْـرَحُ وتـَـفـْـرَحُ بـي كـلّ خـلـجـات / وهـجـات ضـمـائـر كـلّ الـطـّـيـوب ...   

آهِ ... يـا سُـكـَّـرَ الـوقـتِ ...

    آهِ ... يَـا دفـاءة وطـنـي الـجـمـيـل / قـلـبـي الـقـريـبِ ...

    آهِ ... كـم أحِـبُّـكِ ... يـا أنـا ...

    آهِ ... كـم أحِـبُّـكِ يـا صـبـاحـات /

           عـذابـات /

            قـداسـات حـبـيـبـي ...

 

 

شَـجَـنٌ يُـسَافِـرْ ...

 {( أخـَالُ أنْ يَـهْـرَمَ حُـلـْـمُ خـَـدِّ الكـَـرَز الأحْـمَـرْ

  وأبـيـتُ عَـلـَى سَـلـْـوَى

  وسَـلـْـوَايَ طِـفـْـلٌ

  شَـدِيـدُ الصَّـبِّ

  غـَـزيـرُ القـَـلـْـبِ

  حُـلـْـوُ الشَّـمَائِـل

  بـيَـدِ ثـَغـْـرهِ تـَمِـيـلُ الشَّـمْـسُ ويَـغـْـفـُو الكـَوثـَـرْ

  وأعْــنِـي بـذلِـكَ جَـيِّــدًا

  ومَا حِـيـلـَـتِـي

  ومَا ذنـْـبي أنـَّـنِـي أقـْـتـَرفـُـكَ ذنـْـبًا لـَـذيذا مُـسْـكِـرْ ... ) }

          ( *** رجـاء مـحـمّـد زرّوقـي *** )

 

( إلـَى سُـلـْـمَى ... سَـلِـمَـتْ مَـعَـهَا أعْـرَاشُ القـَـلـْـبِ السَّـلِـيـل ... )

( قـَالَ الشَّـجَـرْ ...

أمَا مِـنْ مَـطـَـرْ ...

أسْـقِـي بـهِ مَـسَاربَ دَم الطـُّـفـُولـَه ْ ...

وإنـْـتِـبَاهِـي ...

فِـي تـَلابـيـبِ خـُلاصَـةِ هَـذا العُـمُـرْ ...

قـَالَ الشَّـجَـرْ ...

أمَا مِـنْ مَـطـَـرْ ...

يَجْـلِـسُ مَـعِـي إكـْـتِـمَالا

مُـدُنَ إكـْـتِـحَال ...

إغـْـريقـًا ...

فِـي تـُـفـَّاح نـَافِـذةِ هَـذا السَّـحَـرْ ...

قـَالَ المَـطـَـرْ ...

أمَا مِـنْ مَـطـَـرْ ... يُـخـَـنـْـدِقُ لِـذاتِـي ...

ويَـبْـتـَـكِـرنِـي سَاعَـة إنـْـبـثـَاق تِـريَاق المَـشِـيـئـَـه ْ ...

وسَاعَـة أكـْـتـَظ ُّ بي

خـَارجًا مِـنْ فـُطـَام حَالِـكـَاتِ هَـذا العُـمُـرْ ...

قـَالَ الشَّـجَـرْ ...

وقـَالَ المَـطـَـرْ ...

أمَا مِـنْ خـَـيْـبَـةٍ أ ُطـَاولـُهَا ... وتـَـنـْهَـشُـنِـي ...

أوْ مِـنْ تـَـرَاشُـق خـَـبَـرْ ...

تـَعَـوَّدتَ عَـلـَـيْـهِ يَا قـَـلـْـبي ... يَا أنـْتَ ...

فِـي صَادِحَاتِ فـَـتـَى هَـذا الضَّـجَـرْ ...

قـَالَ المَـطـَـرْ ...

وقـَالَ الشَّـجَـرْ ...

  ... وتـَـدَثـَّـرْتُ بـمِـعْـطـَـفِ صَـوْتِـهَا ... ونِـمْـتُ ... )

 

قـَالَ الوقـْتُ ... ضَـيَّـعَـتـْـكَ ولـَمْ تـَـدْري

أنـَّـكَ أنـْوَارُ الرُّوح فِـي فـَجْـري ...

وأنـَّـكَ طـَـلـَّة الأنـْـفـَاس فِـي دَهْـري ...

وأنـَّـكَ حَـلالُ الشِّـعْـر الحَـبـيـبِ

يَـرتـَـقِـي بي

مِـنْ نـَـصْـل شَـمِـيـم إلـَى شَـفِـيـفِ بَـدْري ...

وأنـَّـكَ الخُـصُـومَـة تـَـتـَـقـَـرَّى شَـدْوَ أحْـلامِـهَا

وتـَـمْـتـَـزجُ بكـَـرَز الهَـوَى

مَازحَـة ـ كـَإبْـرَةِ المَـكـَان ـ بأنـْـوَاء طـُـهْـري ...

وأنـَّـكَ صَـلاة الأقـْحُـوَان حِـيـنَ تـَحْـمَـرُّ نـَـوَاجـدُهُ ...

تـَسْـألـُهُ عَـنْ حَـرَائِـق الإسْـفـَـلـْـتِ فِـي هَـيْـنـَم تـَـوَاجُـدِهِ ...

فـَـيَـقـُولُ لكَ ... تِـلـْـكَ مِـنْ سَالِـفـَاتِ ... !؟! .......... !!!

أوْ أظـُـنـُّـنِـي ... عَـهْــدِي ... لا أدْري ...

قـَالَ الوقـْـتُ ...

ضَـيَّـعَـتـْـكَ وقـَـدْ كـَانـَتْ تـَـدْري ...

أنـَّـكَ الـرُّخـَامُ الجَـمِـيـلُ ...

( لا تـَتـَهَـوَّكُ هَـتـْـكَ سِـحْـر سِـرّ الخَـمِـيـلـَـه ْ ...

ومَـوْج بَـوْحِـكَ ... يَا لأنـَايَ ... سِـحْـري ... )

إنْ تـَرَكـَتـْـكَ ذهَـبْـتَ فِـي حِـلـِّـهَا ...

وإنْ أخـَـذتـْـكَ مَعَـهَا إلـَى قـَائِـمَاتِ مَـحَافِـل صَـفـْـصَـافـَاتِ الـزَّهْـر ...

خـَافـَـتْ عَـلـَـيْـكَ مِـنْ شَـجَـن العَـمَى ...

فـَالعُـيُونُ فِـي هَـذا الرَّمَادِ كـَمَا عُـرُوق طِـين الخـَـرَابِ

لا تـَـرَى مَـنْ سَـألـَهَا عَـنْ أزْمِـنـَةٍ فِـيكَ تـَجْـري ...

أوْ فـَـيْـلـَجَـةٍ بـأعْـلـَى الأقـَاصِي لـَوْ شَـدُّوهَا

إلـَى قِـيعَـان مُـنـْـتـَهَاهَا ... أوْ إلـَى خـَـلـَـل نـَافِـقـَاتِ الصَّـخـْـر ...

قـَالـَتْ ...

وَمَا يُـضِـيـرُكَ لـَوْ هَـدَمْـتُ بكَ نـَاقـُوسَ الحَـيَاةِ

وخـَـلـَطـْـتُ بـرُعَـافِ خـَطـَايَا المَـرَايَا فِـيكَ أمْـري ...

( صَاحَـتْ نـَمْـلـَة تـَتـَمَـرآى بالخـَطـْـو هُـنـَاكَ ...

لا لا لا تـَـقـْـتـُـلـُوا أفـْـلاكَ قـَـبْـري ...

فـَـبي وَبـهِ يَـسْـري ...

وَتـَـسْـري ...

كـُـلُّ مَـفـَاخِـر النـَّخـْـل فِـي نـَاشِـطـَاتِ أيْـقـُونـَاتِ إثـْـري ... )

وقـُـلـْـتُ ...

ضَـيَّـعَـتـْـنِـي ولـَمْ تـَـدْري ...

أنـِّي السَّـلامُ الجَـمِـيـلُ مَا صَـحْـصَـحَ بي كـَوْنٌ

وما عِـشْـتُ كـَـبُـرقـَةِ إخْـضِـرَار

جَاوَرْتُ

ولـَـبـسْـتُ عَـهْــدِي ... وأدْري ...

أنها ضَـيَّـعَـتـْـنِـي ولـَمْ تـَـكـُنْ تـَـدْري ...

أنـِّي لـَمْ أقـُـلْ شَـيْـئـًا ـ بَعْـدُ ـ مِـمَّا إتـَّـضَـحَ ... مِـنْ زَخـَم الرَّشَـادِ ...

وَمِـنْ جُـنـُون حَـرِّي ...

فـَوَطـَنُ شُـرُودِي حَـفِـيـل ٌ

وفـُـؤَادُ شِعْـري شَاسِعٌ كـَمَـنـَابـتِ هَـوسِـي ...

وأحْـلـَى

 أحْـلـَى

 أحْـلـَى الكـَلام مَا زَالَ يُـشَـعْـشِـعُ فِـي شَاهِـقـَاتِ صَـدْري ... !؟!

 

 

 RAJAAO/MOHYINIOS

( قـَالـَتْ ... أنـَا وَهْـمكَ العَاتي يَا " طاليس "

فـَـرُدَّنِـي إلـَـيْـكَ يَا " طاغـور "

وَدَعْـني أسْـتَـمْـتِـعُ بحِـنـَّـاء ظـُهْــر الغـَـفـْـوَةِ فِـي الفـَجْـوَه ْ ... )

 

( قـَالَ لـَهَا ...

الآنَ بالكـَادِ أفـَـقـْـتُ يَا حَـبـيـبـتِـي ...

كـُـلُّ شَـيْء ضَـيِّـقٌ عَـلـَيّ ْ ...

حَـتى الـشِّـعْـر سَـمِـعْـتـُهُ فـَـتـَـحَ بَابَ الـوُجُـودِ

وَخَـرَجَ مِـنْ عِـصْــيَانِـي ...

حَـقِـيـقـَـة يَـصْـعُـبُ الـكـَـلام ْ

مَـعَ هَـذِهِ الآلام ْ ...

ولـَوْ أ ُشْـفـَى فـَهَـذِهِ مُـعْـجـزَة ومَـفـْخَـرَه ْ ...

لأنَّ الـشِّـفـَاء مِـنْ مَـرَضِـي بـكِ

كـَالـشِّـفـَاء مِـنـْـكِ تـَـمَامًا ...

مُـسْـتـَحِـيـل ٌ ... مُـسْـتـَحِـيـل ٌ ... مُـسْـتـَحِـيـل ْ ... )

 

    ( ـ 1 ـ )

لـَوْ تـَـبَــدَّى

الحِـلـْـمُ بـكِ فـَـتـَـبَــدَّى ...

وَزَادَ الضَّـيْـمُ فـَأنـْـجَـبَ وتـَـنـَـدَّى ...

وقـَـسَـمُ رَبـِّي بالمُـشْـرقـَاتِ

ومَا تـَـعَــدَّى ...

لـَوْ جَاءَ حُـبُّـكِ بـحَـشَا حُـلـْـمي لـَـتـَـعَــدَّى ...

كـُـلّ حُـدود الصَّـوْن ...

وكـُـلّ حُـدود الجَـوْن الـمُـفـَـدَّى

وزَادَ فـَـتـَـعَــدَّى ...

كـُـلّ حُـدود جُـنـُوني بـكِ صَـوبٌ بـكِ ...

أمَا تـَـرَدَّى ...

عَـيْـشِـي وَوَحْـم القـَانِـطات والقـَطـَا بـدُونِـكِ ...

أمَا تـَعَــدَّى ...

كـُـلّ حُـدود الـخِـصْـبِ

وكـُـلّ حُـدودي بـكِ

وتـَـحَــدَّى ...

أنْ أكـُونَ أنا بـكِ يا حُـبَّ عَـيْـني ...

وكـَمْ تـُـرَانِـي بـكِ رَجَـوتُ عَـذابي

أنْ أسْـتـَعِـيـدنِـي بـي

حُـلـْـوًا مَـريـرًا ...

مُـقـَامًا مُـفـَـدَّى ...

ولـَكِـنـَّـهُ الحُـبُّ ـ يَا ألـَـمي ـ زَادَ

فـَأقـْـسَـمَ

وتـَأدَّى ...

أنْ جَاءَ

سَـلِـيـطـًا ...

مُـحِـيـطـًا بـهَـوسِـي

ومَنْ غـَـيْـركَ بـكَ ولـَهَا

نـَـشـط يَا حُـبُّ وتـَـفـَـدَّى ...

قـُـلـْـتُ ...

يَا قـَـلـْـبَـهَا تـَهَــدَّى ...

يَا قـَـلـْـبَـهَا ... أيُـرْضِـيـكَ ...

أيُـرْضِـيـكِ قـَـلـْـبي ـ يَا أنـْـتِ ـ عَـلـَى بَاب قـَـلـْـبـكِ

يَـتـَكـَـدَّى ...

أمْ بـحُـزْن ثــَوْبِ مُـقـْـلـَـتـَـيْـكِ يَـتـَـسَــدَّى ...

أمْ لِـوَقـْع دَأبـي بـي يَـتـَـصَـدَّى ...

أمْ أجْـدَى لِـي وأمْـدَى وأنـْـدَى

مِـنْ جَـدَايَ أنْ أصْـحُـو وأحْـفـَـل بـي وأتــَجَــدَّى ...

صَـمَـتـَـتْ ...

وَمَا أحْـلاهَا حِـيـنَ تـُـشْـرقُ الـنـَّـوَارسُ والكـَـلِـماتُ بـهَا نـَـوَرا

وبـتـَـقـَاسِـيـم مَـطـر قـَـلـْـبي تــَجـيءُ

وتـَـزيـدُ ... فـَـتـَـتـَـوَافـَـدُ بـكـَـثِـيـر شَـمْـل مَـزيـدٍ

 وتـَـزيـدُ فـَـتـَـسْـتـَـرشِـدُ وتـَـتـَـعَــدَّى ...

 

    ( ـ 2 ـ )

سَـجَـنـَـنِـي قـَـلـْـبي فِـيـكِ ...

فـَمَا عَـلِـمْـتُ كـَيْـفَ أطـْويـني بـريح الـبَـرايَا ...

ومَا عَـلِـمْـتُ كـَيْـفَ بـي أ ُدَاريـكِ ...

وهَـذِهِ حَـيَـاتـي تـَعْـتـَرضُـنِـي بـكِ ...

تـَـفـْـتـَـكـُّـنِـي مِـنـِّـي ...

تـُـنـْـبـئـُـنِـي عَـنْ كـُـلـِّي فِـي جَـدْول مَـثـْـمَـل مَـرَامِـيـكِ ...

تـُـبْـقِـيـنِـي شَـتـَاتـًا قـَـويـمًا بـهَـمِّ الـنـَّـوَى ...

وتـُـلـَـقـِّـبُـنِـي أنـَا ... بعَـوْسَـج الأوثــَان بألـَم أمَانِـيـكِ ...

تـَـسْـكـُـنـُـنِـي حَـرًّا / حُـرًّا طـَـلِـيـقـًا بـهَـوْدَج مَعْـقـَـل بـي سَـرَى ...

عَـبْـدًا فِـي هَامَـةِ دُجَـى كـُمَّـل لـَيَالِـيـكِ ...

فـَأقـُولُ ... آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لألـَم مَكـَابـس تـُـرَاب عُـبَّـاد لـَيَالِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَطـَـوَّعُ وأ ُبـَاهِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لِـكـَـلـَم مَـقـَابـس رُضَاب قِـطـَاف أمَانِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَـسَـلـَّـلُ وأ ُرَاضِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لِـعُـطـْـل مَعَابـس عُـبَاب فـَائِـر نـَوَاحِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَعَـدَّلُ وأ ُنـَاجـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لِـحُـرقـَة غـَـيْـرَةِ حَـيْـرَة عَـنـَان قـَـتـَاتِـي فِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَشَـكـَّـلُ بـي ... وأ ُجَافِـيـكِ ...

وشُـبَّـاكُ قـَـلـْـبـي دَفـَاءة فِـيَّ بـكِ...

يَـتـَـسَـلـْـطـَـنُ كـَـمَـظـْـرُوفِ جُـنـُـونِـي بـكِ فِـي مُـثـَـلـَّج تـَمَاس فـَـيَافِـيـكِ ...

ويَـقـُولُ ...

آهِ ... يَا لِـشَـمْـل مَلابـس قِـبَاب بَـوَاطِـن قـَوَافِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَغـَـرَّرُ / هَـلْ أتـَـقـَـدَّرُ أنـَا وأعْـنِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لِـمجْـمَـل مَحَابـس سِـجَال حُـبَاب لـُـهَاث تـَـوَرِّيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـمَحْـمَـل مَـعَاطِـس شَـرَاب سَـرَاب شـَـذى نـَخـْـوَةِ تـَـوَقـِّـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـمَـعْـمَـل مَـنـَابـس طـَـنـَافِـس قِـرَاب دُنـَى الأبْـجَـدِيَّـة ... فِـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـمَـنـْـهَـل تـَجَاهُـر مَـجَالِـس تـَـوَخـِّـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـمَـشْـتـَـل وَشـَائِـجـي بـكِ / آهِ يَا لِـتـَجَـمُّـل سَـنـَاء الـلـُّـؤلـُـؤ فِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَكـَـرَّرُ / هَـلْ أتـَـقـَـرَّرُ أنـَا وأ ُسْـدِيـنِـي ... أحْـكِـيـكِ ...

آه ... يَا أنـَا ...

هَـلْ أتـَحَـدَّرُ / هَـلْ أتـَكـَـدَّرُ أنـَا وأ ُرقِـيـنِـي ... أبْـكِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

ومَالِـي ( أنـَا ) بـوهَـادِ بـغِــيَاثِ إلـْـهَام الـسَّـرْمَـدِيَّـة ... فِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

مَالِـي أنـَا بـرَوَاح بأتـْـرَاح الأحْـلام العُـنـْـقــُودِيَّـة ... وَهـيَ تـَـرثِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لِـمَـصْـرفِ صُـرُوفِ حُـمَّـى لِـقـَاءات الـنـُّـوطـَات الأبَـدِيَّـة ...

وهـيَ تـُـغـْـريـكِ ...

بـكِ ... فِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ...

آهِ ... يَا لِـهَـيْـدَب مُـسْـتـَحْـصَــدِ تـَـقـَـفـِّـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـسَـلـْـسَـل هَـيْـطـَع مَاء مَـنـْـحَى تـَجَـدْول تـَـقـَافِـيـكِ ...

هَـلْ أتـَـنـَـدَّرُ هَـلْ أتـَـهَـدَّرُ أنـَا وأبْـنِـيـنِـي بـذهُـول قـَـمَـر صَـوَاريـكِ ....

هَـلْ أتـَأشْـرَفُ هَـلْ أتـَأذرَفُ

هَـلْ أتـَغـَـنـْـدَرُ هَـلْ أتـَـنـَـوَّرُ أنـَا وأ ُمَـلـِّـيـكِ

آهِ ... يَا أنـَا ...

هَـلْ أتـَفـَـأفـَـأ هَـلْ أتـَكـَـفـْـكـَـفُ

هَـلْ أتـَـعَـذرُ هَـلْ أتـَحَـرَّرُ أنـَا وأ ُمَـنـِّـيـكِ

آهِ ... يَا أنـَا ...

هَـلْ أتـَجَـأجَـأ /

هَـلْ أتـَـنـَأنـَأ /

هَـلْ أتـَـصَـفـْـصَـفُ هَـلْ أتـَهَـفـْـهَـفُ

هَـلْ أتـَـعَـطـَّـرُ هَـلْ أتـَـأثــَّـرُ ...

هَـلْ أتـَـوَتـَّـرُ هَـلْ أتـَـصَـقــَّـرُ أنـَا وبـتـَجَانـُـس حَـوَّاسِـي الأيـَامَـى أسْـجـيـكِ ...

ولـَكِـنْ مَـنْ لِـي بأنـْـفـَاس صَـحْـو مَـحْـو نـَحْـو تـَـبَاهِـيـكِ ...

وَهـيَ تـُـلـْـهـيـكِ ... بـكِ عَـنـْـكِ فِـيـكِ ...

مَـنْ لِـي بـتـَحَـوُّم كـَرَى شَحَّـاذِي عَـلـَى عَـتـَـبَـة تـَـمَاهِـيـكِ ...

مَـنْ لِـي بأيَادِي غـُصَّـةِ غـَـيْـرَةِ تـَجَـنـِّـيـكِ ...

وَهـيَ تـُجْـريـكِ مَـرْمَـى مَـسَاعِـيـكِ ...

مَـنْ لِـي بأيَادِي غـُصَّـةِ غـَـيْـرَةِ تـَجَـنـِّـيـكِ ...

وَهـيَ تـُجْـزيـكِ / تـَـفـْـدِيـكِ مَـشْـغـَـلَ سَـبَا / دَيْـدَن خـَـرَزَاتِ تـَـلافِـيـكِ ...

مَـنْ لِـي بأيَادِي غـُصَّـةِ غـَـيْـرَةِ تـَجَـنـِّـيـكِ ...

وَهـيَ تـُرَبِّـي حُـلـْـمـي كـَـبَـلابـل تـَوقَ الـزَّعْـفـَـرَان بـي مِـنـْـكِ إلـَـيْـكِ فِـيـكِ ...

مَـنْ لِـي بأيَادِي غـُصَّـةِ تـَـشَـوُّفِ غـَـيْـرَةِ تـَجَـنـِّـيـكِ ...

وَهـيَ تـَجْـرفـُـكِ / تـُهْـديـكِ مَـهْـوَ وَمْـض كـُـمَـثــْـرَى مَـرَاعِـي الـكـَـلِـمَات فِـيـكِ ...

يَـدْحَـضُـهَا نـُهُـوضُ الإلـْـتِـمَاس الـطـَّـريّ بـجَـذب تـَـوَاريـكِ ...

تـَـقـُولُ ... أأ ُعَافِـيـكِ مِـنْ نـَار تـُـدَبـِّـرُ حِـمَـى قـَـوَافِـيـكِ ...

أأ ُحَاكِـيـكِ والـجُـنـُونُ ... جَـبْـرٌ لِـلـظـُّـنـُون

بـتـَـفـْـلِـيـس الـمُـسْـتَـَـغـْـرَق مِـنْ قـَـصِـيـدَةِ مَـآسِـيـكِ ...

أأ ُحَامِـيـكِ وبـي هَـطـْـلُ هَـذا الشـَّاعِـر الـذِي

تـُـشَاربُـهُ أمْـوَاهُ الإنـْـسِـحَار كـَـبَـوتـَـقـَـةِ تـَـوَلـُّـه ْ ... ( تـُـرَاعِـيـكِ ... )

أأ ُوَاسِـيـكِ ...

أمَـلـْـسَاء هَـذهِ الحَـيَاة ...لِـمَاذا أرَاهَا تـُجَـرْجـرُ

لماذا تـَجْـرَحُـكِ بـقـَـصْــدِ الـتــَّـعَـوُّدْ

بإرْبـَاكِ غـَـلـَس دقـَّـةِ الـفِـطـْـنـَـةِ فِـي رُبَـى تِـعِـلـَّـةِ رَوَابـيـكِ ...

لِـمَاذا حَافِـيَّـة الـرّقـبَـة مَـعَادِن تـَـهَاويـكِ ...

لِـمَاذا هَـذهِ الحَـيَاة بـوَاهِـن مَـكـْـرُوه خـَـلـَـل مَـرَاجـل حَـنـَـكِ مَـهْـبَـطِـهَا ...

كـَـنـَاعُـورَةِ مَـنـْـأى الإنـْـفِـجَار بإنـْـفِـجَار إكـْـتِـرَاثِ الإغـْـتِـرَاف تـَأتِـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـمَـغـْـسَـل يَـرَاع مَـجَالِـس غـُـبَار عِـنـَّـاب نـَـوَاهِـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـعَـسَـل تـَـوَقـُّـدِ جَـلال لـُـمْـعَـةِ الـوَفـَا وَهـوَ يَـسْـتـَعِـرُ فِـي طـَـوَابـق

تـَعَالِـيـكِ ...

مَـتـَى ألـْـقـَاكِ ...

وَمَـتـَى تـَأتِـي الأنـَا تـَـتـَـقـَـرَّى / تـَـتـَـمَـرْآى فِـي تـَهَادِيـكِ ...

مَـتـَى تـَأتِـي الأنـَا تـَـتـَـحَـرَّى / تـَـتـَـلـَـظـَّـى تـُـوَفـِّـيـكِ ...

مَـتـَى تـَأتِـي الأنـَا تـَـغـْـفـُـو / تـَـزْهُــو كـَسَابـلـَـةِ االـخـَـوَاتِـم بـدَوَالِـيـكِ ...

مَـتـَى تـَأتِـي الأنـَا تـَعْـلـُو / تـَكـْـشـط زُنـَّـارَ الـمَـدَى بـصُـبَّار سَاحَـةِ مَـنـَاحِـيـكِ ...

مَـتـَى تـَأتِـي الأنـَا تـَـتـَـرَدَّدُ / تـَـتـَـعَـبَّـدُ بـنـَاي مَاء حُـلـْـو صِـنـْـو مَآقِـيـكِ ...

آهِ ... يَا أنـَا ... ومَا الـذِي يُـضَاهِـي صَـلاة طـَـلـَّـةِ الـوشـَاح

بَـيْـنَ مَـزَاهِـر رَذاذ أعْـيُـن هَـذا الـحُـسْـن الـرَّجـيّ فِـيـكِ ...

وكـَمْ أ ُريـدُنِـي أنْ أنـْـدَهَ الـدنـْـيَا عَـنـْـكِ فِـي الأنـَا لِـتـَـرَاكِ ...

وكـَمْ أوَدُّ أنْ أنـْـسَى ضُـلـُوع الـوقـْـتِ بـي

وأفـْـتـَـكِـرُ ضُـلـُوعِـي وأ ُسَـمِّـيـكِ ...

أنـَا أشُـمُّ لـَوْنَ / كـَوْنَ صَـهْـوَة الغِـيَاب فِـي عُـرُوق ذرْوَةِ تـَمَادِيـكِ ...

وأنـْسجُ وَشْـمَ الصَّـحَاري بكـَـلـْـكـَـل / بـمُـثـْـلـَى تـَـوَلـِّـيـكِ ...

أوْ بـجُـلـْـجُـل مَـقـْـصَــدِ الـمَـشْـي لِـبـلـَّـوْر بـحَار تـَجَـلـِّـيـكِ ...

أوْ لِـغـَـنـْـدَرةِ مَـوَاطِـن تـَـفـَانِـيـكِ ...

أوْ لِـبُـسْـتـان وَقـْع تـَـنـَـسُّـمَات تـَهَانِـيـكِ ...

أوْ حَـتى كـَأرْض تـَـشْـحَـذ مَـنـْـظـُوريـهَا كـَسَالِـفِ زَعَانِـفِ رُعَاف تـَـوَاريـكِ ...

ولـَكِـنْ مَـنْ قـَالَ أنَّ عَـسَالِـيجَ الشَّـمْـس جَاءَتْ لِـتـَـنـْـتـَـمِـي أوْ لِـتـَـنـْـبَـنِـي أوْ

أوْ لِـتـَـنـْـتـَـهـي أوْ لِـتـُـخْـفِـيـكِ ...

وأنـْـتِ نَـَـوَرُ الـهُـوَيْـنـَا يَـتـَـبَــدَّى صَـوْلا بـنـَا ...

وأنـْـتِ كـُـلّ عُـرُوش الـضَّـوْء تـَـتـَـعَـالـَى صَـوْبَ بَـيْـلـَـسَان بـنـَا

وتـَـصْــدحُ كـَـنـَجْـم شَـوْق تـَاجَ بـكِ شِعْـرٌ مُـنِـيـف مِـنـْـكِ

إلـَـيْـكِ ـ يَا لِـعَـرُوس الـزُّمُـرّد ـ فِـيـكِ ...

آهِ ... يَا لِـنـَـبـيَّـةِ الـحَـنـَان فِـي تـَوَرُّدِ تـَعَاضُـدِ بُـرْء عِـنـَايَـة رَوَافِـدِ تـَـبَاهِـيـكِ ...

لا تـَـسْـألِـي ...

ومَا فِـيهَا لـَوْ جَـنـَاح هَـذا الـقـَـلـْـب بـلـَـفِـيـفِ وَهْـلـَـةِ الـرِّ فـْـعَـةِ

وَعَـدَ بأنْ يَـحْـمِـيـكِ ...

أنـْـتِ عُـيُـونُ الـمَـرَايَا فِـي الـحَـنـَايَا ...

أنـْـتِ لـَـوز قـَـلـْـبي ...

وقِـبْـلـَـة عَـقـْـلِـي فِـي مَـنـْـبَـر الـرُّوح لـَوْ هَـذا يَـعْـنِـيـكِ ...

أنـْتِ دُرّة الـمَـوْج تـَـلـْـبـسُ فِـي صِـدقِـهَا شُـهْـلَ الـبَـهَاء والـنـَّـوَايَا ...

كـَجُـنـَّـةِ / أوْ كـَجَـنـَّـةٍِ لـَوْ قـُـلـْـتـُهَا ربَّـمَا لا أفِـي صَـوْمَـعَـة لـَـمَـى تـَـسَامِـيـكِ ...

أنـْتِ كـَحُـوريَّـةِ الـوقـْـتِ بـضَـنِـيـن لازَوَرْدِ الـقـَـلـْـبِ وَالِـهَـة ...

وأنـَا أ ُحَاولُ مُـذاكَ الـتـَّـضَـوّر أنْ أ ُلاقِـي الـضَّـريـحَ الـسَّــبَّاقَ إلـَـيْـكِ فِـيـكِ ...

ومَا أسْـعَـدَنِـي بـكِ ...

مَا أسْـعَـدَنِـي بـكَ يَا الـتـَّـغـَـوُّلُ الـمُـرَابـضُ بـحَـضْــرَةِ قـَـمْـحِـهَا ...

وكـَمْ تـُحَـلـِّـيـكِ ...

ومَا أسْـعَـدَنِـي بـكَ يَا عِـزَّهَا ...

مَا أسْـعَـدَنِـي بـكِ ... يَا شُـمُـوسَ تـَـشـَاكـُـل شُـرُود حُـلـْـمِـهَا ...

وكـَمْ أعْـتـَريـكِ ...

 ولـَوْ عَافـَـتـْـنِـي كـُـلّ حُـرُوب الـطـَّـوَى ...

فـَأنـَا سَأبْـقـَى أ ُحِـبُّـكِ دَوْمَ صَـبٍّ ... ودَائِـمًا سَأبْـقـَى أ ُغـَـنـِّـيـكِ ...

وسَـأسْـرقُ قـَـلـْـبي مِـنـِّي ... وأحْـفـَـظـُـكِ بـي عَـهْـدًا طـَاهِـرًا يَـسْـهَـرُ بـكِ مَعِـي ...

وهَـذا لا يُـعْـفِـيـكِ ...

مِـنـِّي ... ولا حَـتى يَـضْـمَـنـكِ بـكِ أوْ يَـضْـمَـنـنِـي

أوْ حَـتى بـكِ يُـخـَـلـِّـيـكِ ...

سَأتـْـركُ ثِـقـَـلَ صَـوتِـي لِلأشْـجَار تـَعْـرفـُـهُ ...

وقـَطِـيـعُ الأمَانِـي يَـنـْـضجُ بـحُـظـُوظٍ بَـربَـريَّـة

تـَـشْـرئِـبُّ عَـطـَشًا وتـُحَابـيـكِ ...

فـَـلـَـيْـسَ لِـي فِـي كـُـرُوم الـصِّـفـَاتِ ...

إلا ذاتَ الـهَـوَى ... ومَا عَـنـِّي قـَـدْ يُـدْمِـيـنِـي ويُـرْضِـيـكِ ...

وسَـيَـتـَـقـَاعَـدُ اليَـاسَـمِـيـنُ مِـنْ خـُطـَايَ والـعُـمْـرُ بَاهِـظ الـحَـمَام ...

لـَوْ تـَعْـرفِـيـنَ يَا أنـْتِ مَـهَاويـكِ ... ومَا تـُعْـطِـيـكِ ...

فـَـلـَـيْـسَ عَـدْلا أنْ أتـَـلافـَانِـي

وتـَـبْـقـَى الـقـَـصِـيـدة خـَالِـيَّـة مِـنْ جُـنـُونِـي والـمَـهَا عَـيْـنٌ ...

إنْ قـُـلـْـتُ صَـبْـرًا ...

تـَـكـَـلـَّـمَ المَاءُ وَجَاءَ يَـغـْـرَقُ فِـي عُـرَى مَـحَامِـيـكِ ...

إنْ تـَكـْـتـَـرثْ حَائِـمَاتُ الـعَـذول بـمَا فِـي الـهَـوَا ...

وَجَاءَتْ بـي فِـي وَصْـل الـقـَـلـْـب تـُـلاقِـيـكِ ...

فـَأحْـلـَى لـَمْح الـغـَـمْـر مَا تـَـرَاءَى بـي مِـنـْـكِ ...

حَـتى وإنْ كـَانَ مِـنْ دَمْـع شـَـفـَا بَـوَاقِـيـكِ ...

فـَأنـَا سَأبْـقـَى ذاكَ الـمَـجْـنـُون الـمَـسْـجُـون فِـيـكِ ...

الأوَّلُ الأخِـيـرُ الـذِي يَـتـَمَـنـَّى أنْ يَـتـَألـَّـمَ بـهِ الـلـَّـيْـلُ عُـمْـرَ قـَـلـْـبٍ

وتـَأتِـي الأ رَاجـيـحُ الـدَّريـرة بالـصَّّـبَاح الـفـَـسِـيح فـَـيَـتـَـأبـَّـط ذاتـَـه ويَـفـْـدِيـكِ ...

قـُـلـْـتُ وقـَالَ قـَـلـْـبـي ... يَا أنـْتَ ...

يَا أوَانَ نِـبْـرَاسَ مَـلِـيـكِـي ...

دَعْـنِـي أرقـُـبُـنِـي وأ ُوَالِـيـكَ ...

دَعْـنِـي أشْـطـُـرنِـي وأ ُرَقـِّـيـكَ ...

.......................................

خـَابَ قـَـلـْـبـي ... يَا قـَـلـْـبـي فِـيـكَ ...

أهَـذا قـَـصْــد تـَـنـَامِـيـكَ ... !؟!

 قـَالَ قـَـلـْـبـي ... يَا اااااااااااااااااااااااااه ْ ...

يَا أنـْتَ ... يَا لِـمَجْـنـُونـهَا فِـيـكَ ...

كـَمْ سَأبْـقـَى أنـَا بـكَ أ ُعَانِـيـكَ ...

وأنـْتَ تـَـشْـتـَاقُ وتـَـتـَـسَـلـَّـقــُـنِـي إلـَـيْـكَ بـهَا

ولا تـُـريـدُ أبَـدًا أنْ تـَحْـتـَاط مِـنـْـكَ وتـُـصَافِـيـكَ ...

قـَالَ قـَـلـْـبـي ...

يَا قـَـلـْـبَـهَا ...

رُدَّهَا إلـَـيْـهَا ... يَا بُـقـْـعَـة مَـنـْـظـُورَة الـرّضْــوَان والـتـِّـبْـيَان ... فِـيـكَ ...

اِذهَـبْ إلـَـيْـهَا يَا حُـبَّــهُ ... هُـنـَاكَ عِـنـْـدَهَا نـُـوَافِـيـكَ ...

فـَإنـَّـهَا لا تـُـريـدُ بـكـُـلِّ مَـفـَاصِـل الأرْض أنْ تـُحْـصِـي أنـَّـهَا تـَـتـَـوَفـَّـاكَ

وتـَعْـنِـيـكَ ...

 

    ( ـ 3 ـ )

قلتُ ...

لـَوْ تـَـبَــدَّى ...

مِـنـْـكِ ... مَا تـَـبَــدَّى ...

لـَـقــُـلـْـتُ ... تـَكـَـدَّى ...

يَا قـَـلـْـبي ... عَـلـَى بَابـهَا ـ كـَمَا شِـئـْـتَ ـ تـَكـَـدَّى ...

فـَعَـلـَى جَـبـيـنِـهَا تـَمُـوتُ حَـمَائِـمُ الـشَّـوْق

وتـَعُـودُ مِـنْ بَـعْــدِهَا فـَـتـَـتـَـأدَّى ...

مَـوْطِـنٌ لـَـكَ يَا قـَـلـْـبي ...

ومَـوْعِـدٌ لـَهَا يَـتـَـعَــدَّى ...

فـَـدَعْـنِـي أمُـرُّ إلـَيَّ يَا قـَـلـْـبي ...

أوْ دَعْـنِـي يَا وَرَقَ شِـعْـري بـهَا أتـَـفـَـدَّى ...

( مَـوْطِـنٌ لـَـكَ يَا قـَـلـْـبي ...

ومَـوْعِـدٌ لـَهَا يَـتـَـبَــدَّى ...

فـَـدَعْـنِـي أمُـرُّ إلـَيْـكَ يَا قـَـلـْـبي ...

أوْ دَعْـنِـي يَا وَرَقَ عُـمْـري إلـَـيْـهَـا أتـَـعَــدَّى ... )

 

 

قَـَـلـْـبُـكِ يـَسْـكُـنُ بِـالْـقـُرْبِ مِـنْ ... أَحْـزَانـِي ...  

هَـاكِ وَرْدَة ً... أ ُحِــبُّــهَــا ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن الـعُـمْـر ... فـي رائـقـات عُـمْـري ... يـا عـمْـري ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن الـجَـمْـر ... فـي صـادحـات شِـعْـري ... يـا جـمـري ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن الـصّـحـو فـي خـافـقـات وشـمـي ...

          فـي حـائـمـات رشـمـي ... يـا وشـمـي ...

ضـعـي قـائـلات الإنـكـبـاب فـي أقـانـيـم الـرّمـوز ...

فـقـد تـغـنـّـجـتْ بـصـحـوهـا ... الـمـزاريـب ...

ضـعـي صـنـوج الـمـحـيّـا فـي غـوطـة ... لا تـجـيءُ ...

ضـعـي غـضـغـضـة الأغـانـيـج فـي فـسـيـلـة الـيـوم الـوحـيـدِ ...

ضـعـي نـسـيـس قـلـبـي يـلـمُّ جـراد مـآقـيـه ... ويـتـوب

عـن مـنـاكـش الـغـرانـيـق ...       

ضـعـي بـوتـقـة الـغـوغـاء تـغـيّـضُ مـداهـا مـن بـعـيـدِ ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن الـسّـعـد ...

     فـي صـبـحـي الـمـقـشـّـرْ ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن الـسّـهـد ...

     فـي خـاطـرات أشـلائـهـا ... تـتـمـوّجْ ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن فـصـول الإنـكـفـاء ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن سـديـم الـتـّـقـصّـي ...

ضـعـي الأجـواء ... عـرائـس الـسّـكـر ... تـتـقـطــَّـرْ ...

ضـعـي نـاعـم الـحُـبّ ... فـي خـدر الـزنـجـبـيـل ... يـتـأرجـحْ ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن مـلامـح الـسّـكـر ... فـقـلـبـي مـال إلـى نـواحـيـهِ ...

          وأنـا ... إنـطـفـأتُ ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن مـطـر الـفـشـيـش ...

ضـعـي صـريـر حـواجـبـهـا ... تـلـمّـحُ لـي الـقـصـيـدة وتـفـرك رؤاهـا ...

   وحـاضـري ... نـمـلٌ يـرتـّـبُ عـبـور الأنـْـس الـمـسـتـديـم ...

ضـعـي صـحـوي مـنـذورة شـرائـعـه

لـتـراتـيـل نـرجـيـلـة تـحـفـل بـحـمـحـمـة الـمـكـان ...

ضـعـي سـلامـة فـوضـاي مـن مـخـيّـلـة الـحَـمَـام ...

ضـعـي إنـكـمـاش الـضـّـوء وقـت الـحُـلـْم الـسّـعـيـد ...

ضـعـي خـارطـة الـحـقـول تـبـنـي أعـشـاشـهـا فـي الـغـروب ...

ضـعـي مـحـار الـوردة الـمـشـتـهـاة ...

    لـعـنـادل قـبّـرات فـي الـشـّـمـال ...

ضـعـي تـخـاريـم الـمـداد ...

      لـنـاشـطـات إنـبـجـاس مـسـجـى بـنـواعـم الـتـّـبـاشـيـر ...

ضـعـي سُـلافـة الـخـيـزران ...

 ... فـي مَـشـفـى الـعَـقـل يـسـتـريـحُ ...

ضـعـي نـاصـيّـة الـبـرق يـسـتـلـهـمُ ذكـراه ... مـن ... نـشـيـدي ...

ضـعـي وريـدي ... قـبـالـة ... وريـدي ...

ضـعـي تـفـّـاحـات الأخـاديـد ...

ضـعـي عـرق الـتـّـثـاؤب نـبـضـه إكـتـنـاز الـرّؤى ...

   لـه الـمـشـي يـفـرُّ مـن تـلابـيـبـي ...

ضـعـي مـنـارات دمـي ... الـبـعـيـد ...

ضـعـي طِـفـْـل الـقـلـب يـنـمـو ويـصـيّـفُ

   كـحـطــّاب فـي حَـبْـل وجـيـدِ ...

ضـعـي رونـق مـا سُـمـيّ أسـفـا ...

  أو خـطـر بـذهـن لـيْـلِـي الـحـزيـن ...

ضـعـي شـمـس أحـزانـي ... فـي طـريـقـي ...

فـإنـّـي أدمـنـتـكِ مـأتـمـا لا يـلـيـقُ إلا بـتـعـاويـذي ...

ضـعـي سـنـبـلـة وقـت نـامـتْ ...

    وأيـقـظـتـُـهـا مـن ... جـلـيـدي ...

ضـعـي صُـبّـارة دمـي أعـلـّـمـهـا إحـتـفـاظـي بـبـقـايـا ريـح مـرّتْ ...

    وتـنـسـانـي سـاعـة الـجـنـون الـوحـيـدِ ...

ضـعـي دفـاتـر الـكـرْمَـلْ ... ويـد الـنـّـهـار فـي جـيـبـي ... تـبـحـثُ لـهـا

  عـن دفـقـة تـلـوذ بـمـجـهـر الـفـؤاد ...

      وراعـف الـشـِّـعـر ... صـديـقـي ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن أقـحـوان الـمـنـاكـب ...

ضـعـي سـعـف الـتـّـطـاول ...

ضـعـي ريـحـان إبـريـز يـقـولُ ...

  ضـعـي رقـيـق حُـمّـايَ فـي يـدي يـطـولُ ...

ضـعـي سـلاسـة الأوراق عـلـى حـرقـة الـنـّـبـاريـس ...

ضـعـي مـودتـي مـع غـامـات كـدفء الـقـشـيـب ...

ضـعـي أخـيـاش الأمـانـي مـع نـصـيـص مُـحـدِّثـهـا ...

ضـعـي دمـي ... بـعـيـدا ... عـن دمـي ... بـعـيـدا ... عـن يـدي ...

  فـقـد طـالـتـنـي ... عـادات الـمـسـتـحـيـل ...

ضـعـي مـغـنـايَ يـطـمـح ... فـي الـمـزيـدِ ...

ضـعـي كِـسْـرة الـوقـت تـصـطـفُّ فـي ... الـقـصـيـدِ ...

ضـعـي الـجـوى ... وكـلّ سـانـحـات الـعُـصُـور ...

 فـقـد جـاءتـنـي الـوداعـة مـضـمّـخـة

      بـقِـراب الـفـصـول ...

ضـعـي وردة وهـمـي فـي شـبّـاك الـتـّـقـالـيـدِ ...

ضـعـي وقـتـا يَـبْـرأ مـن حـنـّـاء الـرّحـيـل ... ويَـغـْـنـمُ

    زلـزلـة مـواعـيـدِي ...

ضـعـي نـومـي ... فـي دمـي ...

ضـعـي نـومـي فـي يـد الـتـّـنـاشـيـر ...

ضـعـي مـوتـي فـي دمـي كـالـنـّـفـاريـر ...

ضـعـي عـيـون قـلـبـي فـي دمـي كـالـرّضـاب ...

       ... هـطـلـى ... كـالـنـّـواعـيـر ...

فـقـدْ بـاحـتْ لـي الـخـيْـلاء بـإسـمـي ...

وضَـيَّـعَـتـنـي سـاعـة تـنـام الـشـّـكـيـمـه ْ ...

  ضـعـيـنـي مـعـي ... فـأنـا بـتُّ خـارج

  وجـهـي ... أضـيءُ ...

وبـات يـومـي يـبـحـثُ عـنـِّـي ... عـلــَّـهُ

يـسـكـرُ بـبـعـض أدغـال الأنـابـيـق ...

ضـعـي تـرّهـات الـشـّـفـيـفِ ...

ضـعـي قـسـمـات الـوجـودِ ...

ضـعـي حَـرْمَـلَ الـمـوْعـد الأخـيـر ...

ضـعـي قِـسْـمًـا مـن أغـاريـدِي ...

ضـعـي سـقـسـقـة الـمـاء تـنـمـو فـي أنـاشـيـدِي ...

ضـعـيـنـي فـي ... وريـدِي ...

فـأنـا بـتُّ أسـعـلُ ... وأتـحـرَّقُ شـوقـا

لـمـعـانـقـة دمـي الـجـديـدِ ...

ضـعـي دثـار الـخـشـخـاش

    يـفـتـقـرُ لـرنـيـم الـعـنـاقـيـدِ ...

ضـعـيـنـي ... فـي مـواعـيـدِي ...

ضـعـي خـيـام الـرّوح ...

  قـصـب الـنـّـخـيـل يـدمـغـهُ ... الـنـّـخـيـلُ ...

ضـعـي تـقـاعـد الأيّـام مـن تـيـجـانـهـا ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن شـرانـق الإنـكـفـافِ ...

فـقـد تـَـهَـنـْـدَمَ الـبـريـق ...

   وأسْـتـيْـبَـسَ كـمُـهْـرةٍ حـافـيّـة الـهـواء ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن مـرايـا الإنـعـتـاق ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن ضـوء الـتـّـخـاذل ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن نـوء الـتـّـنـاظـر ...

فـقـد تـجـمّـلـتْ الـصّـروف ...

  عـلـى عـاتـقـهـا غـيْـلـم إسْـفـلـت يـأكـل غـائـم الأبـاريـق ...

ضـعـي الـمـزيـد من الـسّـقـم...من عـسـل الـلـّـون ...في مـفـاصـل الـتـّراب...

    فـهـذا الـمـشـهـى لا تـلـومـه نـائـبـات الـدّهـور ...

ضـعـي يـافـطـات الـخـراب ... وبـعـض مـزيـد لـذيـذ ...

   مـن مُـتـنـفـّـس الـفـتـوح ...

ضـعـي ... جَـمْـرَ الـرّغـائـب ...

 وبـداوة شـاعـر يـستـقـطـرُ حُـبّـا فـضـاء الـزّغـاريـد ...

ضـعـي عـشـق الـكـلام ... فـقـد بـانـت نـيّـة الـخـطـاف ...

  وصـفـا وجـه الـعـنـدلـيـب ...

    وجـرتْ إلـيـكِ كـلّ الـطــُّــقـوس ... حـيـرى الـمـواويـل ... 

ضـعـي رضـى الـوجـودِ ...

ضـعـي فـيـافـي الـتـّـصـافـي ...

ضـعـي هـزار / تـَـعَـطـّـر الـحــروف ...

ضـعـي ضـجّـة الـحُـمّـى تـلـهـو بـخـبـز الـكـلام ...

  وتـنـجـو مـن عـبـاب تـهـيّـج ... يـسـتـأهـلُ ... يـفـورُ ...

وبـنـفـسـج الـرّخـام ـ فـي خـشـوع ـ يـحـكّ وجـع الـهـديـر ...

     عـلـى بـاسـقـات الـسّـفـوح ...

ضـعـي زخـم الـكـلـمـات الـبـعـيـدة ...

  فـقـد رحـلـتْ الـمـواقـيـت إلـى قـلـبـي ... تـسْـتـنـيـرُ ...

ضـعـي نـعـنـع الـغـيـاب يـوشـوش رحـيـق طـسـت الـيـعـاسـيـب ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن قـحـط الـرّمـاد فـي قـلـبـي ...

   فـقـلـبـي ... حـبـيـبُ ... حـبـيـبـي ...

ضـعـي الـمـزيـد مـن الـسّـكـر فـي قـلـبـي ...

فـقـد جـار وجـهـي ... وأنـجـرحـتُ ...

وسـالـتْ الأيـّام كـهـيـام فـوضـى ...

       وأنـذبـحـتُ ...

ذاهـبٌ أنـا فـي إتـّـجـاه يـومـي ...

  عـلــّـنـي ألاقـيـهِ ...

ذاهـبٌ أنـا ... فـي إنـعـكـاس الـعُـمْـر ...

 عـلــّـه يُـسـلــّـيـنـي ...

أو عـلــّـنـي أشـاقـيـهِ ...            

    أو عـلــّـنـي أرْدِيـهِ حَـيّـا ... بـعـد قـطـف مـزارات الـقـصـيـص

   مـن عـنـاقـيـد الإنـبـتـات ...

ذاهـبٌ أنـا فـي إنـهـدام الـسّـلـيـقـه ْ ...

 عـلــّـهـا ... تـحـرقـنـي بـثـلـج الأورده ْ ...

  وتـشـفـيـنـي مـن تـقـمّـص مـال عـلـى تـكـايـا الـهـجـيـر ...

     ... مِـنْ تـقـمّـص سـاد إغـريـق لـوائـحـهِ ...

       وأنـبـرى يـكـونُ ...

       وأنـبـرى يـشـمُّ مـا قـال لـه ... الـجـنـونُ ...

ذاهـبٌ أنـا ... عـلــّـنـي أصـلُ إلـى آنِـهَـا ... إلـى دقـيـقـهـا ... إلـى غـدهـا ...

      قـبْـل غـدي ...

   وأمـسـكُ بـعـدهـا ... بـدمـي ...

ذاهـبٌ أنـا ... أحـنـِّـط فـوضـايَ ...

 وأعـقـدُ لـهـا قـرطـا مـن فـرط الأحـاسـيـس ...

طـارتْ الـحـنـجـرة كـرُتـيْـلاء الـكـبـدْ ...

جـاء قـنـفـذ ...

  جُـرْنٌ ...

  قـنـْـدُسٌ يـتـعـلــَّـمُ إنـفـتـاق الـغـبـار عـلى عـتـبـات الـمـاء كـالـشـّـهـوه ْ ...

  ... أراهُ كـحـبّـات بـاب الـقـلـب ... يـبـتـعـدْ ...

طـارت الـحـنـجـره ْ ...

وسـالـت الأيـّـام كـفـطـام فـوضـى ...

   تـرنـو لـخـافـقـات رشـدهـا ... كـأنـّـي بـهـا تـهـوسُ ...

وتـومـئ لـي أن تـوقــّـفْ ...     

فـقـد خـانـتـنـي مـعـاطـسُ هـلامـي ...

  وطـفـقـتُ ............ أئـــنُّ ...

وأسـألْ ...

مـتـى إخـتـلـسـتُ تـمـعّـن مـراتـع مـا هـو آت ... ؟!؟

مـتـى تـهـاوى يـومـهـا مـن فـتـات ظـلام يـحـورُ ... ؟!؟

مـتـى مُـدّتْ إلـيّ رائـحـة الـشـّـفـق تـسـتـصـرخ سـحـائـب الـتـّـلاعـب

بـغـفـران الـطـشـيـش ... ؟!؟

مـتـى مُـدّت إلـيّ تـهـاويـل الـوصـيـص كـفـزّاعـة تـقـود شـمـاتـة الـمـشـي

        إلـى ... الـوراء ... ؟!؟

ومـتـى جـاءنـي الـنـّـخـيـل كـالـسّـادر فـي تـوتـّـر مـبـهـورة نِـدَّتـُـهُ

 حـتـّـى يـقـال هـا قـد غـادرتـنـي أحـلام هـمـسـاتِـي ... ؟!؟

ومـن يَـخـْـتـَـط ُّ لـشـظـى الـوقـت أغـوار

  لـجّ مـن سـبـاتِـي ... ؟!؟

مـن يـخــتــط ُّ لِـيَـدِي ... شـذا الـقـطـا

    الـنـّـافـذ إلـى الأعـمـاق ... ؟!؟

ومـتـى كـحّـلـتُ وجـهـي بـعـمـق لـذيـذ أشـلاء مـدارات الـمـسـافـاتِ ... ؟!؟

مـتـى ركـضـتُ إلـيَّ وخـلــّــفـنـي الـتـّـاريـخ لِـهَـطـْـل مـن عـقـيـق

            إرتـدادات إنـجـراحـاتِـي ... ؟!؟

ودمـي ... مـتـى تـنـوّرتْ يـداه بـصـافـنـات الإنـسـيـاب ...

 لـيـسـألْ ... أيّ مَـبْــسَـم لـكَ ـ يـا شـاعـري ـ فـي ذاهـل مـسـاءاتِـي ... ؟!؟

   أيّ مـحـفـل رغـو يـسـلــِّـيـكَ وتـرتـجُّ لـه الـمـحـاجـر

            فـي ظـنـون إنـتـثـاراتِـي ... ؟!؟

طـافـقٌ أنـا ... أحـيِّـرُ وجـهـهـا ...

طـافـقٌ ... أنـا الآن ...

أسـتـعـيـر قـلـبـي مـنـّـي ...           

 لأحَـسِّـن مـا تـقـدّم مـن سـقـوف إرتـعـاشـاتِـي ...

أنـا الآن ... أسـتـعـيـرُ عـقـلـي مـنـّـي ...

لأبَـطـِّـنَ فـي الـرّوح سـنـدس نـغـمـاتِـي ...

أنـا الآن ... أسـتـعـيـرُ عـقـلـي مـنـّـي ...

لأوَطـِّـنَ مـا فـي الـمـاء مـن رجـيـم خـلـجـاتِـي ...

أنـا الآن أوَسِّـعُ رشـدي ...

 لأدلَّ رخـيـم الـهـوى عـن رفـيـع ذكـريـاتِـي ...

أنـا الآن أذهـبُ فـي إتـّجـاه الـكـبـدْ ...

أنـا الآن ... تـزورنـي الـدنـيـا ... ويـزورنـي الـتـّـاريـخ ...

   ويـنـسـانـي قـشُّ الـجـسـدْ ...

يـنـسـانـي الـنـّـهـر ... وتـنـسـانـي كـلّ شـوارد بـسـمـاتِـي ...

حـتـّـى لـكـأنـّـي سـكـنـتُ بـعـيـدا عـن حـيـاتِـي ...

    حـتـّـى لـكـأنـّـي ... إنـهـمـلـتُ ...

حـتـّـى لـكـأنـّـي مـتّ بـعـد مـمـاتِـي ...

    حـتـّـى لـكـأنّ وجـه الأرض فـاء ... وصـدئـتُ ...

حـتـّـى لـكـأنـّـي سـرقـتُ قـلـبـي مـنـّـي ...

  وأسـرفـتُ فـي مـدح صـغـيـرات الإنـسـحـاق ...

    أنـا الآن كـــوخ فِـكـْــرَهْ ...

      جـرْفُ جَـمْـرَهْ ...

      حَــــرُّ تـمْـــرَهْ ...

      هُــزْءُ سَـكـْـرَهْ ...

        كـمـهـوى قـثـاءات الـمِـزَق ... تـتـقـرَّى ...

أنـا الآن أودّعـنـي مـسـتـعـيـنـا بـتـلاؤم ظـنـّـكِ

يَـلـْـمَـعُ ويُـلـَـمِّـعُ مـا تـبـقــَّى فـي الـمـكـان مـن خـلـل يُـبَـاكِـي رشـفـة دواتِـي ...

فـقـط ... لا تـجـيـئـي الآن ...

 فـقـلـبـي يُـلاحـقـنـي ... يـتـذاكـى ... يـريـد مُـصـالـحـتـي

   قـبْـل أن يـرهـص جـوانـح الـرّبـى عـلـى عـتـبـاتِـي ...

لا تـجـيـئـي الآن ...

فـقـط ... أركـضـي فـي إتـّـجـاه حـريـقـي ...

وأعـلـنـيـهـا كـُحـْـلا عـلـى مـسـامـيـر الإنـشـقـاق ...

قـولـي ... مـتُّ ...

  وتـقـمّـصـي أنـتِ تـرانـيـم صـبـاحـاتِـي ...

قـولـي ... مـتُّ ...

 وتـدثــَّـري أنـتِ بـخـافـق الــتـّـلاحـيـن فـي نـجـمـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ ... ولـتـزهـرْ فِـيَّ ... فـي الـهـشـيـم ...

   وفـي بـوار بـارقـتـي كـلُّ هـالات إحـتـراقـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ ... ولا تـقـولـي خـجـلـتْ مـن وشـائـجـي حُـتـوف

                إمـتـشـاقـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ ... ولا تـُسَـلــِّـمِـي حـتــَّـى عـلـى حَـنـيـن كـلـمـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ وأغـرقـتُ حـنـان بـرقـع فـلـواتِـي ...

قـولـي مـتُّ ... وأبـرقـتُ لِـعُـمْـري أنْ تـَـشـَـيَّــأ

  ضـبـابـا يـشـمـتُ فـي هـزيـع شـتـاءاتِـي ...

قـولـي مـتُّ وأسـتـكـيـنـي ... فـأنـا مـا عـدتُ

وَجَـعَ فِـيـنـيـق ...

   تـعْـتـصـرهُ رضـوض هـفـواتِـي ...

قـولـي مـتُّ ...

  فـقـد تـكـسّـر لـلـضـّـوء جُـدْجُـدٌ ...

وتـغـنـدرتْ لـلـهَـفـْـو كـلّ دروب قـداسـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ ...

 وتـغـمَّـدِيـنِـي أنـتِ ... بـصَـيْـرُورة الـهـاجـس الـمـائـج فـي

سَـجـيّـة نـتـوءاتِـي ...              

قـولـي مـتُّ ... ونـامـي ...

  فـأنـتِ الآن تـسْـكـنـيـن فـي تـيَـاهِـيـر إنـتـظـاراتِـي ...       

قـولـي مـتُّ ... ونـامـي ...

  فـأنـتِ الآن فـي رَخِـيـم مُـخـيـخ إنـتـبـاهـاتِـي ...

قـولـي ... مـتُّ ... ونـامـي ...

  فـقـد خَـمـدتْ فـيّ كـلُّ نـواقـيـس إنـهـمـاراتِـي ...

قـولـي مـتُّ ... ونـامـي ...

فـقـد جَــفــَّـتْ فِـيَّ مـسـارب كـلّ عـسـالـيـج إضـطـرابـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ ... ولا تـجـيـئـي الآن ...

  فـقـدْ صـرتُ مَـحْـوًا مُـعْـلـَـنـًـا ... لا يـعـتـرف

     بـه إلا حُــنـُـوّ إرتـجـافـاتِـي ...

قـولـي مـتُّ ...

   وأركـضـي إلـيَّ ...

فـأنـا عِـفـْـتـُـنِـي ...وعَـافـتـنـي كـلّ الـتـّـصـامـيـم فـي حـلـوق ذاتِـي ...

قـولـي ... إنـسـكـبـتُ كـطـاحـون مـاء

   يُـرتــِّــقُ ضـوضـاء لـهـاتِـي ...

وأعـلـنـيـهـا ... سُـرَّة ُالـبـرق كـانـت فـي يـدي ...

  تـقـتـات مـن أحـاسـيـس جـمـراتِـي ...

قـولـي ... إنـْـهَــدَمْــتُ ...

وفـاءتْ كـلّ الأزاهـيـر تـهـفـو فـي حـنـّـاء إنـبـهـاراتِـي ...

قـولـي ... أيـنـعـتُ فـي هـواكِ ...

قـولـي ... حَـيٌّ أنـا مـعـكِ فـي مـمـاتِـي ...

قـولـي ... مَـيِّـتٌ أنـا بـعـدكِ فـي حـيـاتِـي ...

قـولـي ... إنـجـرحـتُ ...

   إنـهـدمـتُ ...

   إنـذبـحـتُ ...

   إنـهـمـلـتُ ...

 ولا تـجـيـئـي الآن ...

تـعـالـي ... فـقـط ... عـنـدمـا يـكـون فـي الـقـلـب

    حُـزْنٌ يَـدلُّ عـلـيَّ ...

  وضـوء يـشـعُّ مـن رحـيـق جـنـون حـريـق رفـاتِـي ...

    *   *   *

مَـسْـكـونـة نـَـفـْـسِـي بـرضـيـض غـامـق إنـكـسـاراتِـي ...

مَـوْجـوعـة رجـفـتـي بـمـا تـبـقــَّـى لـهـا مـن عِـشـاش تـنـوسُ

           فـي أحـراش إرتـبـاكـاتِـي ...

 ولـوْ كـنـتُ أطـيـقُ كـاسـف دفـقـي ... إنـجـرفـتُ ...

 وزدتـكِ ... يـومـا ... عُـمُـرًا ... دهـرا ... يُـحْـيـيـكِ بـعـد

     بـلـّـور سـلـيـل شـتـيـت حـيـاتِـي ...

لـو كـنـتُ أسـتـطـيـعُ تـعـديـل عـقـارب مـسـاراتِـي ...

 بـنـيـتُ لـكِ دهـشـة تـهـرع إلـيـهـا كـلّ أوْصَـاب إرتـسـامـاتِـي ...

لـو كـنـتُ أسـتـطـيـعُ إسـتـجـمـعـتُ لـكِ إنـخـطـاف سـطـوح لـهـفـة عـارمـة...

    ومـا تـطـوَّحَ بـعِـشـاب زفـراتِـي ...

لـو كـنـتُ أسـتـطـيـعُ إسـتـجـمـعـتُ لـكِ إنـخـطـاف سـهـوة عـارمـة

   تـلـوذ بـهـا كـلُّ مـكـاحـل الـطـفـوف ...

  تـحـضـنـهـا جـذلـى ...

      مـلأى بـالـعُـذوبـه ْ ...

 وتـتـلـذذ بـهـا كـلُّ شـرانـق الـضّـريـح ... وكـلّ دوائـر الـهـتـافـاتِ ...

وتـذوي مـن فـرْط نـحْـس فـورة تـتـهـامـى ... تـتـفـصّـدُ ...

     وتـحـفـظـكِ مـن شـقـاء غـَـشـْـمَـرَةِ هـذه ... الـحـيـاةِ ...

*   *   *

ضـعـي الـمـزيـد مـن قـاطـرات الـتـَّـمَــنـِّـي ...

فـقـد خـانـتـنـي لـعـالـع الأفـول ... وجَـبُـلَ فـي خـرائـبـهـا الـنـَّـجـيـعُ ...

     وجـاءتـنـي الـعـصـافـيـرُ ... تـجـري ...

ضـعـي مـزايـا الـتـّـطـفـّـل ... تـجـلـجـلُ تـيّـاهـة ...

تـنـام فـي نـيـاشـيـن الـسّـحـاب الــّـتـي لا ... تـلـيـنُ ...

وتـلـوّنـهـا غـُـرَّة ُالـهـبـاءات الـمـوقـوتـة لـلـصّـقـيـع ...

ضـعـي الـحـريـر والـعـنـبـرْ ...

  فـقـدْ شـابَ وَجْـهُ الـوقـت ... وأبْـتـدر يـكـمـش مـلـح الـذهـول ...

        وأنـصـهـرتُ ...

ضـعـي الـقـرنـفـلْ ...

    فـقـد طـال وجـهـي ...

   وبـتُّ بـلا عُـمْـر ألاقـيـهِ ... عِـنـْـدِي ...

     الآن صـرتُ أحـسـنْ ...

الآن ... إنـفـرطـتْ كـروم الـعـقـل ... وقـام صـلـصـالـه بـمـحـض كـفـن

  يـغـتـرفُ الـطـَّـمْـيَ الأكـول ...

        ومـا إتـّـضـح غـدا ...

         ومـا تـقـيّـظ أكـثـرْ ...

 

قـلـبـكِ يَـجْـلِـسُ بـالـقـرب مـن ... أمـاراتِـي ...

يـا طـفـلـة تـسْـكـُنُ فـي الـحُـزْن الـمُـقـابـل ... لـحـيـاتِـي ...

هـاكِ وردة ... أحِـبُّـهَـا ...

وتـضـمّـهـا كـلُّ إنـبـثـاقـات خـيـاراتِـي ...

تـضـمّـهـا ... كـلّ إمـتـشـاقـات خـصـلات الـعـطـور فـي كـلـمـاتِـي ...

هـاكِ وردة ... أحِـبُّـهَـا ...

  وتـَـأكـَّـدِي أنّ هـذا بـعـض جـرح

       مِـن عـمـيـق إنـفـلاتِـي ...

  أوْدَعَ مـحـيـق بـيـاضـهِ لـقـلـْـب تـمَـرْآى ...

   وأسـتـفـاقَ سَـعِــيـدا قـبْـل أن تـحـتـويـهِ لـجّـة مـمـاتِـي ...

*   *   *

ضـعـي الـعـُمْـرَ فـي ريـشـة عُـمْـري ... عَـلــَّــنِـي ألاقـيـنِـي ...

ضـعـي الـجَـمْـر فـي فـيْـح الـصّـدى ... فـقـدْ إنـتـهـى بـرعـم قـلـبـي ...

      وجـئـتُ وحـيـدا ... أبـحـث عـنــِّـي ...

ضـعـي إكـسـيـر بَـوْحِـي فـي بـيـداء الـرّؤى ...

   كـنـَعْــمَـاء سُـهـوب الـمـرايـا ... تـؤسّـس صُـبْـحًـا كـأطـيـاف

 وجـهـي ... وارفـة الـضّـجـيـج ...      

وتـزيّـن فـصـوص لـفـح نـضـّـاخـة شـمـائـلـه... بـوَحْـي   

أوتـارهـا تـطـوفُ...              

ضـعـي بـؤبـؤ الـغـطـاريـف مـازال يـحـبـو

   ويـؤرّق وجـاهـة الـمـاء فـي فـيـاجـل شـرايـيـنِـي ...

ضـعـي نـيّـة الـبـرق لـلـتــَّـلاطـُـم ...

ضـعـيـنـي ... بـعـيـدا ... عـن فـتـائـل روحـي ...

ضـعـيـنـي بـعـيـدا ... عـن حـشـرجـات جـبـيـنِـي ...

   كـيّ يـخـاتـلـنـي قـلـبـي ... وتـنـهـرنـي مـرامـيـهِ ...

وتـسـمـو بـي إلـى نـقـاوة الـهـجـيـع ودامـسـات الـحـنـطـة ... تـلاحـيـنِـي ...

ضـعـيـنـي بـعـيـدا عـنــِّـي ... فـقـد سـاءتْ خـرابـيـش الـقـطـوف ...

وجُــنِــنـْـتُ ...    

ضـعـيـنـي فـي قـلـبـكِ ...

    فـي هـوسـكِ ...

      فـي ......... الأبــــدْ ...

فـإنـّـي أردتُ أن أتـمـادى بـعـيـدا ...

       وأكـُـونـكْ ...

   هـا جـنـونـي يـسـتـبـقُ جـنـونـي ... إلـيّ ْ ...      

   وهـا عـسـلـي يـريـد أن يَـصُـونـكْ ...   

    وهـا مـزاهـر شـتـاتـي تـُـعَــطـِّـرُكِ بـشـمْـس إحـتـفـالـي ...

             ... بـبـاشــق جـنـونـــكْ ...

             ... بـسـائـــر الـوقــــت ...

             ... بـمـحــار حـمـيــم وردكْ ... 

    وهـا أنـا ...

      الآنَ ...

        رَبـحْـتـُـكْ ...     

     أنـتِ ... الآنَ ... فـي قـلـبـي ... وحــــــدكْ ...

     أنـتِ الآن .............. فـي قـلـبـي وحــدكْ ...

     ( أنـتِ الآن مـع قـلـبـي ... لـسـتِ وحـــدكْ ... )

 

 

قـَـصَـائِـدٌ تـُـمْـسِـكُ بـي مِـنْ ... هَـاويَّـهْ ...

( لحَـوَائِـطِـهَـا أحْـلامِـي ... وأرْضُ قـَـلـْـبـي أضْـرحَـة وصَـاريَّـهْ .

ـ ( 1 ) ـ

* جَـلـَـوَاتٌ وأ ُمْـثـُولـَـهْ ... :

أنـَا لـَـوْ مَـدَّ قـَـلـْـبـي إلـَـيَّ يَـدِي ...

لـَـقــُـلـْـتُ لـَـهُ ... أ َفِـيـكَ يَـا قـَـلـْـبُ مَـا بـدَمِـي ...

وَطـَـنٌ ... وأحْـلامٌ حَـرَّى ...

وخـُـدُودُ قـَـصِـيـدَةٍ لا ... تـَـنـْـتـَـهـِي ...

 

ـ ( أ ) ـ

* الأ ُقـْحُـوَانـَـه ْ :

الأ ُقـْحُـوَانـَـة مَـسَـكـَـتْ قـَـلـْـبَـهَـا فِـيّ ْ ...

وتـَـبَـاطـَأتْ فِـي كِـيَـاسَـةِ أحْـضـَان الـقـَـصِـيـدَهْ ...

الأ ُقـْحُـوانـَـة هَـاجَـرَتْ بَـعِـيـدًا عَـنْ حُـلـْـمِـهَـا لِـي ...

بَـاحِـثـَـة لـَهَـا عَـنْ طِـيـنـَـةِ مَـشِـيـئـَـةٍ جَـدِيـدَهْ ...

الأقـْحُـوَانـَـة بَـكـَـتْ حِـيـنَ رَأتْ تـَـوَقــُّـعِـي بـي ...

أ َلأوكـَاري قـُـبَّـرَاتُ تـَـرَدُّم تـُوَقــِّعُ بـحَـجْـم عَـنـَاء

الـلــَّـيْــلْ ...

 زَعَـانِـفُ مَـسَـارَاتٍ تـَـسْـبَـحُ فِـي رَاء الـقـَـصِـيـدَهْ ...

أمْ لِـبَـابِ الـقـَـلـْـبِ ظـُهْـرٌ ...

وحَـيَـاة تـَـطـَـهَّـرَتْ مِـنْ مَـجَـال تـَـوَسُّـعِـهَـا ...

وأقـْـسَـمَـتْ أنـَّـهَـا لا تـَعْـرفـُـنِـي فِـيّ ْ... هَـذِهِ الـقـَـصِـيـدَهْ ... ؟!؟

 

ـ ( 2 ) ـ

* زَعَـانِـفُ مَـا رَانـَـتْ لـَـهُ تـَـرَانِـيـمُ الـقـَـصِـيـدَهْ ... :

قـُـلـْـتُ ... وطـَوَّقـَـتـْـنِـي بـالـرُّضـَابِ مَـزَاهِـرُ سِـدْرَةٍ ...

      أشـْجَـارُ قـَـلـْـبي تـُحَـاولُ إلـَى مَـجَـاهِـل قـَـلـْـبـي تـَـنـْـفــذ ُ...

قـُـلـْـتُ ... يَـا رَبُّ عَـفـْـوكَ ... فـَـطـَـفـَاوَة الـسَّـفـَى هَـدَّتـْـنِـي ...

وصَـلـَـفُ الـهَـوَى ...

      يَـأتِـي إلـَيَّ بـقـَـلـْـبٍ غـَـريـق لـَـيْـس لِـي مِـنـْـهُ مُـنـْـقِــذ ُ... 

 

ـ ( ب ) ـ

* نـَـيْـزَكُ حَـرفْ ... :

جَـلـَـسْـتُ بـقــُـرْبـِي

أ ُحَـاولُ إغْـضَـابَ أ ُقـْـحُـوَانِي ...

وحِـيـنَ أرَدتـُـنِـي أكـُونُ بـتـَحَـدُّري فـَـصِـيـلـَـة تـَـنـَـدُّم ...

مَـا وَجَـدْتـُـنِـي بـي أصْـطـَـفِـقُ ...

ولا حَـتـَّى وَجَـدْتـُـنِـي أحْـتـَـمِـي بـي ...

     فِـي عَـرَاجـيـن مَـكـَانِـي ...

فـَبـرَغـْـم مَـهَـاوي طـُـلـُولِـي الـتِـي سُـعِّـرَتْ

وإسْـتـَـشـْـرَتْ بـأيَّـامِـي هَـوَادَة ً...

كـَـذا قـَـبَـسَ حُـبُّـكِ بـي وأخـَـذنِـي مِـنـِّي إلـَيَّ

مُـبْـرقـًا لِـجـنـَان تِـحْـنـَانِـي ...

وكـَـذا إفـْـتـَـكـَّـتـْـنِـي الـقـَـصِـيـدة مِـنـِّي ... وإنـْـتـَـشـَـتْ ...

مُـتـَـنـَاسِـيَّـة أنَّ خـُـطـَى الـمَـاء حُـرُوفٌ تـَـسْـعَـلُ

بالـذِي بـي ...

وأنـِّي أنـَا مَـنْ إلـَـيْـهِ رَهْـط الـلـِّـظـَى تـَـلـَـفـَّـتْ ...

وحَـصُـلَ لـَـهُ عَـلـَى جَـوَاز حُـزْن

يَـتـَـهَـدَّلُ إرَاقـَـة مَـوْج ... لِـعَـاطِـلاتِ ظِـلال أشـْـجَـانِـي ...

 

ـ ( 3 ) ـ

 أحْـلامُـنـَا الـمُـتـَّـقـَاة ْ... أوْ

 ... هَـكـَـذا بَـكـَـتْ جـرَاحُ كـَـلِـمَـاتِـي فِـي أحْـضَـان زَهْـر سَـعْــدِهَـا ... :

 

دَخـَـلـَـتْ فِـي قـَـلـْـبـي مَـعَـهَـا ...

قـَالـَـتْ أنـِّي لا أمْـلِـكُ شـَـيْـئـًا مَـعَـهَـا ...

ونـَـسِـيَـتْ أنَّ قـَـلـْـبـي عِـرْقٌ ...

فِـي نـَـيَـاشِـيـن صَـوْبـِـهَـا ...

 

ـ ( ج ) ـ

 * قِــلادَهْ ... :

عَـلـَّـقـْـتُ صُـورَة الـقـَـلـْـبِ ...

قـُـلـْـتُ لـَـهَـا ... أن إسْـتـَـعِــدِّي لِـصَـارخـَاتِ الـجـِــدِّ ... يَـا حُــبِّـي ...

نـَـظـَـرَتْ ... وقـَـعَــدَتْ بـوَقـْع القـَـلـْـبِ ..بـِـهَـا ...

    فـَـوَجَــدَتْ نـَـفـْـسَـهَـا عِـنـْــدِي ...

بَـكـَـتْ ...

 وقـَـالـَـتْ ... لِـمَـاذا أخـَـذتـَـنِـي مِـنـِّـي ...

وتـَـرَكـْـتـَـنِـي فِـي عِـنـَان الـوحْــدَةِ ... بـلا أنـَايْ ...

      أمْ ... كـَانَ ... هَــذا حِــدَادُ سَـعْــدِي ...

أنْ أبْـقـَى فِـي خـَـرَائِـبِ قـَـلـْـبـي ...

أقـُـدُّ أشْــرعَـة الـرِّمَـال

وألـُمّ شتـَاتَ الوحْـدة وَحْــدِي ...

وأنـْـطـَـوي بـي ...

ولا أخـُـونـُـكَ فِـيّ ْ ...

وبَـعْــدَهَـا ... حَـتـَّى فِـي نـَـوْمِـي ... يَـا رَبّ ...

  حَـتـَّى فِـي نـَـوْمِـي ... أنـَامُ مَـعِـي ... بَـعْــدِي ...

 

ـ ( 4 ) ـ

ضَـوْؤُهَـا خـَـدِّي ... ومَـفـْـرقُ صَـونِـهَـا بـلـَّـوْرُ الـحَـشَـا والـمُـهْـجَـة الـسَّـدْوُ ... :

قـُـلـْـتُ

وطـَاحَـتْ بـي الـلــَّـيَـالِـي ...

وسَـقـَـط مِـنْ يَـدِي الـعُـمْـرُ ...

أ قـَـلــِّـبُ وَجْـهًـا عَـلـَى وَجْـهـِي ...

وأسْـألْ ... أ َأنـْـتَ لِـي يَـا قـَـلـْـبُ ...

الـتـُّـفـَّاحَـة الـقـَـبْـرُ ...

ولـَهَـا الـمُـنـْـقِـذ / الأ ُمْـثــُـولـَـة الـبَـحْـرُ ...

 

 

مَحَاجـرُ التـِّيهِ قـَـبْـضَـة ٌعُـنـْوَانـُهَا " أنـْـتِ سَـمَايْ ... "

( قـَالـَتْ ... اِنـْـتـَبهْ ...

  فـَقـَدْ إشْـتـَـبَهْ ...

  عَـلـَـيْـكَ مَـفـْصَـلُ إنـْـبهَار جُـمُوح السَّـريـرَهْ /

  ومَعْـقـَـلُ سِـجْـن قـَـلـْـبي وَمَا بـي ... إنـْـتـَبَهْ ... )

 

أمْـشِـي بـي ...

فـَـتـَـتـَـعَـثـَّـرُ بـي صَـبَـوَاتُ خـُطـَايْ ...

أمْـشِـي بـي ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

وتـُطِـلُّ عَـلـَيَّ مِـنْ شَـذرَاتِ رَهْـطِـكِ صَهَـواتُ حَـصَايْ ...

أمْـشِـي بـي ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

وتـَغـْـمُـرُنِـي مِـنْ فـَرْط مَـلـْـهَاة شَـتـَاتِـكِ كـُـلُّ صَـلـَوَات عَـزَايْ ...

أمْـشِـي بـي ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

ولا أجـدُ بـذاتِ صَـولـَة أكـْـمَـه فـَـرَح جُـنـُونِـي ... عَـدَايْ ...

أمْـشِـي فِـيّ ْ ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ بـي ...

ويَـضْـربُـنِـي بـمِـدَادِ حَـلـْـقِـي عَـقِـيـمُ غـَـيْـهَـبِ هَــوَايْ ...

وتـَـنـْـثـرنِـي بخَـيَاشِـيـم الطـَّـبـيـعَـةِ ذاتِـي ...

ومِـثـْـلـُـهَا تـَـفـْـعَـلُ بـي كـَـذايْ ...

وتـَـقـْـتـُـلـُـنِـي بـفـُـتـَاتِ قـَـتـَاتِـهَا مَـتــَاكِ ...

وتـُـشَـرِّبـُـنِـي هَـولَ مُـنـَاهَا مَـتــَايْ ...

وأجُـوع بـسَاحَـةِ شِـتـَائِـي ولا أجـدُ حَـتى مَـنْ يُـبَـرِّدُ دَهْــرَ قـَـلـْـبـي...

أوْ مَـنْ يُـنِـيـرُ بـشَـيْء مِـنْ قـَـسِـيـمِـي ... مِـنْ نـَـدَى هُـرَايْ ...

أوْ مَـنْ يُـنـْـصِـفُ سُـدفـَـة عُـلاكِ مِـنْ سَـنِـيـم سِـدَافـَـةِ عُـلايْ ...

أمْـشِـي بي ... والحَـقِـيـقـَـة أنـِّي بـلـُـبَابِ طـَـلـْح طـَافِـح حِـبَاب مَـوْجي أجـيء ُ ...

ويَـتـَـكـَـدَّسُ عَـلـَيَّ رَهْـط ُ فـَهْـم نـَـوَالِـي

مُـتـَـنـَـصِّـلا مِـنْ كـُـلِّ تـَعَالِـيم بَـوْح سَـمَايْ ...

أمْـشِـي فِـيّ ْ ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ بـي ...

وأجـدُنِـي مُـفـْـرطـًا فِـي القـَـلـْـب حَـدَّ مَـفـَازة دِمَايْ ...

أمْـشِـي بـي ... وأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

فـَلا أعْـرفُ يَـمِـيـنِـي مِـنْ يَـمِـيـن شـمَال يَـمِـيـن صَـلِـيـل قـَـفـَايْ ...

أمْـشِـي بـي ... وأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

فـَـتـَـتـَحَـسَّـرُ بي فـَـرْخـَـة قـَـصِـيـدة قـَائِـظـَـة عَـلـَى خـَـدٍّ مِـنْ بُـلـْـبُـل سَـنـَايْ ...

أمْـشِـي بـي ... وأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

أنـْـظـُـرُ ... فـَأجـدُنِـي مُـوَرَّطـًا فِـي الحُـلـْـم إلـَى حَـدٍّ فـَاقَ تـَـصَـبُّـب رَاءِ

المَـشِـيـئـَـه ْ ...

    وإنـْـتـَـبَـهَ لـَهُ كـُـلُّ غـَامِـض آبـق ذاهِـل زُنـَّـار مَـدَايْ ...

أمْـشِـي لِـي ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

أنـْـظـُـرُ فـَأجـدُنِـي مُـسَـربَـلا بـمَاء أكـْـمَام السَّـلِـيـقـَـهْ ...

صَـدَّاحٌ تـَرَقـْـرُق تـَـلـَـمْـلـُـم تـَـمَـلـْـمُـلِـي ...

لهُ أ ُنـْـشُـوطـة ٌ ...

 بـدُون حَـتى ضَـجَّـةِ مُـوَارة بَـهـيج أزَاهِـيـر رُؤايْ ...

أمْـشِـي لِـي ... وأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

أنـْـظـُـرُ وأحْـسَـبُـنِـي أرَى مَـدَارَات غـَـيْـرَهَا فِـي مِـرآةِ رُوح التـَّـمِـيـمَـه ْ...

فـَـيُـؤَنـِّـبُـنِـي قـَسْـرًا رَسِـيـسُ سَـبـيـبُ مَـشْـرَبُ عَـمَايْ ...

أمْـشِـي لِـي ... وأتـَعَـثـَّـرُ بـي ...

فـَـتـَـتـَـغـَـمَّـدُنِـي بـطـُـفـُولـَـتِـهَا سَـكـَاكِـيـنُ الـرُّجُـولـَه ْ ...

وتـَطـْـفـَـقُ تـَـشْــقـَى بـشـَـقـَائِـي شَـقـَاوة شـَـقـَاء شـَـقـَايْ ...

وتـَـصْـطـَـدِمُ بـي مَـجَاهِـلُ التـِّـرْيـَاق فِـي عُـرُوق الـوَرَى ...

وتـَـتـَحَـنـَّـط ُ بـي مَـسَالِـكُ التـَّـاريـخ

عَـلـَى شَـطـَطِ إسْـفـَـنـْج مِـنْ نـَارَنـْج كـَوَاسِـر أكـَاسِرة كـُـسَّـر كِـسْـرة مُـنـَايْ ...

وبـحَـجْـم بَـهْـتـَـة المَاء المُـتـَـوَهّـجْ ...

تـُوَحِّـدنِـي سُـلالـَـة مَحْـمُومَـة الأشْـوَاق تـَبْـحَـثُ هِـيّ أيْضًا عَـنـِّي ...

وبـقـَـشَّـةِ ذرَايْ ...

 تـَـتـَـفـَـصَّــدُ ...

عَـلـَّـهَا بـي تـَـنـْـبَـثِـقُ صُـخـُورُ الهَـشَـاشَـة مُـضَـرَّجَـة بـحُـؤولِـي ...

و عَـلـَّـهَا بي تـُـنـَـوِّرُنِـي بي ... أنـَايْ ...

أمْـشِـي بي فـَـتـَـنـُـزُّ بـي كـُرُومُ كما الفـَـضِـيـلـَـةِ ... خـَـبـيـئـَـه ْ ...

وتـَـغـْـمُـرُنِـي شِـفـَاه الأقـَاح بـوقـْـتِ كـَـفــِّي ...

         وتـَـصْـطـَـلِـي بـي تـَـنـَانِـيـرُ يَـدَايْ ...

أمْـشِـي بي فـَـتـَـتـَـنـَـزَّهُ بـي أرَاجـيـفٌ أعْـطـَافـهَا بَهـيـجـه ْ

كـَمَا سَـغـَـب الطـُّـفـُولـَه ْ ...

وتـَـصْـطـَـفِـقُ بـأرْجُـل نـَـوَافـعِـي تـَرَاغِـيـف نـَخِـيـل حِـمَايْ ...

أمْـشِـي بي فـَـتـَـغـُورُ بـجَـوْرَبِ اللـَّـيْــل /

       بـحَـوزةِ الـوَيْـل ...

       بـخـَوفـَةِ /

       بـجَـوقـَةِ /

       بـجَـوفِ الـرِّيح مَـكـَامِـن مَـوَدَّتِـي ...

وتـَـضْـطـَرمُ بـي أفـْـلاكُ سِـرْحَان شَـقـَاءِ تـَخـَاريـم أسَايْ ...

أمْـشِـي بـي وأسْـتـَـلُّ قـَـلـْـبي مِـنْ يَـدِي ...

أ ُريـدهُ أنْ يَـبْـقـَى كـَمَـنْ بـهِ سُـؤال أيَـامَى رضَايْ ...

أمْـشِـي بـي وأسْـتـَـلُّ وَجْـهـي مِـنْ دَمِـي ...

فـَـتـَـصِـيحُ رُوحِـي وتـَـسْـتـَغِـيـثُ بـي كـُـلّ أشْـجَـار المَـنـَايَـا ...

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىْ ...

كـُـلُّ أشْـجَـار حِـنـَّـاء نـَحْـو المَـسَافـَه ْ تـَـتـَـضَـوَّرُ ... آآآآآآآآآآآآآآآيْ ... !؟!

أوْجَـعْـتَ قـَـلـْـبي حَـيْـثُ أنـْتَ ... يَا أنـْتَ ...

أنـَسِـيـتَ أنـَّهَا تـَسْـكـُـنُ فِـي غـَـرَق دَمِـكَ حِـبْـرًا مَـكـْـلـُومَ الـرِّضَا ...

بـتـَعْـتـَعَـة تـَـلابـيـبِ شـَـذى شـَـذاكَ

أوْ بـفـَارهِ العَـسَى مِـنْ عَـسَى عَـسَايْ ...

أوْجَـعْـتَ قـَـلـْـبي يَا أنـْتَ ... حَـيْـثُ أنـْتَ ...

وعَـجـيـبٌ أنْ تـَـنـْـسَى أنَّ قـَـلـْـبَـهَا

يَـسْـكـُنُ مَـعَـكَ فِـي شـَـذى كِـيَاسَـةِ عَـنـَاكَ يَا عَـنـَايْ ...

عَـجـيـبٌ أنْ تـَـنـْـسَى أنَّ تـَشَاكـُـلَ بُـدّهَا

يَـسْـكـُـنُ مَـعَـكَ ... ويَـلـْـهُـو بـقـَارح حَـرَاشِـف صَـمْـتٍ

مِـنْ عُـرَى عُـرَاكَ فِـي عُـرَايْ ...

أنـَسِـيـتَ أنَّ بُـرتـُـقـَالَ سَـمْـعِـهَا نـَايُ فـَـمِـي ...

وَعَـرَاجـيـنُ وقـْـتِـهَا مُـشْـتـَـبَـهُ الجَـمْـر وبـلـَّـوْر قِـنـْـدِيـل عَـصَايْ ...

أنـَسِـيـتَ أنَّ بُـسْـتـَانَ صَـحْـوهَا لـَون لـَوْح شُـمُـولِـيَّـتِـي ...

وتـَـزَحْــزُح حُـلـُـمِـي عَـنْ إجْـتِـرَاح أريجـهِ ...

ولـَوْ جَاءتْ

لـَـتـَـظـَافـَـرَتْ بـي ضَـلالات فـَلاتِـي أ ُلاطِـمُـهَا

ولأحْـتـَـفـَـلـَـتْ مَـعِـي بي كـُـلُّ أجْـهـزةِ مَـسَايْ ...

إنْ تـَـكـَـلـَّـمْـتُ ...

كـَانـَتْ هِـيَّ بُـرَاقُ لِـسَانُ عَـسَايْ ...

وإنْ مَـشَـيـتُ ...

قـَالـَتْ دَوَاخِـلُ السَّـيْـر فِـيهَا ... لإيـلافِـي ...

أنـْتَ ... يَا أنـْتَ ...

مَالـَـكَ تـَعَـثـَّـرَتَ /

مَالـَـكَ تـَـقـَـرَّتْ بـكَ عِـنـْـدَ سَـفـْح رَبْـوةِ

الشَّـتِـيـتِ مَـغـَاوُر خـُـطـَايْ ...

ومَالِـي حِـيـنَ أقـُولُ أرَاكَ ... لا أرَاكَ ...

وأنـْتَ دَائِـمًا بـعَـكـْـسِـكَ ... تـَـسْـكـُنُ فِـي حُـلـُوق التـِّـيـهِ ...

وتـَـتـَـبَـنـَّى تـَغـْـريـدة نـُـقـْـلـَـتِـي فِـي مَـحَاجـر هَــفـْـوي ...

      مِـنْ ... إلـَى أقـَانِـيـم مَـحْـفـَـل زَريـر سَـمَايْ ...

 

أمْـشِـي بـي ... فـَأتـَعَـثـَّـرُ فِـيّ ْ ...

وتـَـتـَحَـرَّرُ بـي كـُـلُّ أعْـيـرةِ مَـيَادِيـن تـَـدَايُـن رَحَايْ ...

أمْـشِـي بـي ...

فـَـتـَـتـَـوَسَّـعُ بـي كـُـلُّ أقـْـبـيَّـةِ أ ُهْـبَـةِ رَغـْـوة رُغـَايْ ...

أمْـشِـي بـي ...

بَاحِـثـًا لِـي عَـنْ قـَـشْـطـَةٍ مُـوحِـلـَـه ْ ...

أوْ عَـنْ غـَضْـبَـةٍ تـَـتـَوقـَّـلُ فِـي وقـْـلِـهَا ...

أوْ

عَـنْ لـَـبْـلابَـةٍ جَـدِيـدة تـُـقِـلـُّـنِـي مِـنْ إسْـورةِ دَمِـي

إلـَى سَـلـْـوةٍ رَهِـيـفـَـة فِـي حَـفـْـنـَـةٍ مِـنْ مَحَـطـَاتِ هُـدَايْ ...

( قـَالَ الـوَردُ ... قـَدْ سَـمِـعْـتَ بُـكـَايْ ...

وقـَالَ الـنـَّـردُ ... قـَـدْ أطـْـعَـمْـتـُـكَ حَـشـَايْ ...

           كـَـنـَايْ ...

       أوْ كـَـغـُـرْبـَـةِ ثـَـرَايْ ...

          فِـي بُــرَايْ ...

وقـَالَ الطـَّـيْـرُ ... لا تـَجْـلِـسْ فِـي إسْـطِـرْلابِ السَّـدِيـم وَرَايْ ...

وقـَالَ الوقـْـتُ ... إذهَـبْ بـكَ عَـنـْـكَ ...

فـَأنـْتَ مَا عُـدْتَ تـَـلـْـبَـسُ خَـوَاتِـم أوْجَاعِـي ...

ومَا عُـدْتَ تـَـشْـرَبُ ويَـشْـرَدُ بـكَ حَـفِـيـل حَافِـي الضِّـفـَافِ والأنـَايْ ...

قـُـلـْـتُ ... أأ ُرَأرىءُ أمْ أ ُطـَأطِـىءُ تـَـدَنـْـدُنَ جَـنـْـبـي ...

   أمْ أ ُصَأصِـىءُ أوْ أ ُتـَأتِـىءُ تـَـفـَـضْـفـُـضَ قـَـلـْـبـي ...

   أمْ أ ُلألِـىءُ أوْ أ ُفـَأفِـىءُ تـَـدَرْدُرَ حُـبِّـي ...

   وأنـْـصَـهــرُ بـخَـط ِّ مَـحْـو أنـْـفـَاس صَـمِـيـم تـَـمَاوُج ردَايْ ... ؟!؟ )

قـَالـَتْ ... أنـْتَ ... يَا أنـْتَ ...

    مَا أنـْتَ ... ؟!؟

  أنـْتَ مَخـْـبَـزُ تـُـقـَايْ ...

  وأنـْتَ مُـكـَـرَّرُ لِـظـَايْ ...

  وأنـْتَ مَـنـْـبَـرُ العُـطـْـل حِـيـنَ تـَهْـبـط مِـنْ مَغـَاسِـل الأرض مَحَاريـر دِمَايْ

وَعَـسَاكَ ...

........ عَـسَايْ ...

وَعَـسَاهَا ...

هَـذهِ الـوَرْدة تـَـتـَـلـَـظـَّى بـحَـمِـيـم مِـنْ شَـمِـيـم حَـول وَهْـمِـكَ فِـي عَـسَايْ ...

وَعَـسَايْ ...

أقـُـولُ ... ٍ

لِـمَاذا تـَخَـلـَّـيْـتَ يَا أنـْتَ عَـنْ مَعْـبَـر فـَرَح الهُـوَيْـنـَا ...

وقـَدْ كـُـنـْتُ شَـيَّـدتـُـكَ حِـصْـنـًا/ حِـضْـنـًا لا تـَـقـُولـُـكَ إلا أعْـيُـن شَـذايْ ...

وأعْـيُـن البَـحْـر مَـفـْخـَـرة ٌ طـَـلِـيـقـَـه ْ ... لا تـَـنـُوءُ حِـيـنَ تـَعُـودُ ...

هِـيَّ الآنِ تـَـقــُولُ ... أ ُنـْـظـُرُوا ... يَا حَـلالَ رضَايْ ...

... أ ُنـْـظـُرُوا ... هَـذا الشَّـاعِـر المَجْـنـُون الـذِي يَأخـُـذنِـي مِـنـِّي

إلى هَـشِـيـم نـَـدَايْ ...

ويُخـَـلـِّـدُنِـي الآنْ بكـُمْ ..

أ ُنـْـظـُرُوا ... يَا لجَـلال أ ُبْـنـُوسِـهِ وسَـمَاحَـة هَــوَايْ ...

... أ ُنـْـظـُرُوا ... هَـذا الشَّـاعِـرَ المَجْـنـُون الـذِي يُجَـمِّـلـُـنِـي بإعْـتِـكـَارهِ الآنْ ...

فِـي مَسَانِـدِ مَطـَارح اَ عن معبر فرح السلي السليقةايْ ... ومفخرة عطر الأناقة

 

هَـذهِ القـَصِـيـدة ... يَـكـْـمُـنُ مَاسُ مسارح كـُـلّ هَـنـَايْ ...

وأعْـيُـن البَـحْـر مَـفـْخَـرة ٌ ظـَـلِـيـلـَـه ْ ... مُـؤنـَّـقـَة التـَّـدْبـيج والتـَّـبَـهُّـجْ ...

وطِـفـْـلـَـتِـي تـَـقـُولُ الآنْ ...

... أ ُنـْـظـُرُوا ... هَـذا الشَّـاعِـرَ المَـكـْـنـُون الـذِي يُجَـمِّـلـُـنِـي بـي

وبـفـَـوَاح رَشْــفِـهِ الآنْ ...

وتـَطـْـلـَعُ مِـنْ كـُـلِّ مَسَارب رَاحَـتـَـيْـهِ أبَاريـق رَاحَـةِ فـَـوْضَايْ ...

إنـَّـهُ عِـطـْـرأنـَاقـَـتِـي ... وسَـلامَـتِـي وشَـمْـسُ تـَشَـعْـشُع نـَـدِّي لـَـهُ ...

هُـوَ ... نِـعْـمَ مِـقـْـيَاسِـي ...

   ونـَعِـيـم تـَـقـَابُـسِـي ...

  وهـو مَـقـَاسُ مَـطـَـر رُخـَام تـَـبَاهُـج نـَـشِـيـد مَـلاك فـَـتـَايْ ...

 

 

أنـَا فِـعْـلا أنـْـتـَـظِـرُهَا ... يَا مَـحْـمُـودْ * ... !؟!

( سَـلامًا جَـمِـيلا لِـحِـنـَّـاءِ حَـبَـق شِـعْــر أنـَايَ ... الغـَائِـبَـه ْ ... )

ولـَوْ كـُنـْـتُ فِـي الحَجِّ ...

     لـَـنـَادَيْـتُ بإسْـمِـكِ ... وقـُـلـْـتُ ... الله ُ ...

أنـْتَ رَبِّـي وأنـَا عَـبْـدكَ ...

  وكـَأنـَّـكَ يَا رَبِّـي مَا خَـلـَـقـْـتَ فِـي الـدُّنـْـيَا سِـوَاه ُ ...

أرَاهُ فِـي القـَـلـْـبُ صَـمِـيـمًا ... وأسْـألْ ...

  وَمَـنْ غـَـيْـركَ يَا رَبِّـي مَـعِـي فِـي قـَـلـْـبي يَـرَاه ُ ...

ولـَوْ سَـألـُونِـي عَـنـْهَا قـُـلـْـتُ ... " رَجـَــــــاءُ " ...

وَمَـنْ غـَـيْـري يَـسْـكـُنُ مَـعِـي ... فِـي الـرَّجَاء رَجَـاه ُ ... ؟!؟

 ( جـبَالٌ تـَهْـفـُو عَـلـَى نـَاظِـري ...

 وشَـمْـسُ القـَـلـْـبِ تـَرقـُبُ ظـَاهِـري ...

 وتـَـتـَأبَّـط كـَـفَّ اللـَّـيْـلْ

 عَـلـَّهَا تـَجـدنِـي ...

      بـتـَـصَادُم خـَاطِـري ...

 ذاتَ سَاع ٍ مِـنْ حَـريـق ٍ

 أوْ عَـلـَّهَا تـُحْـضِـرُ بـي ... حَاضِـري ...

 أوْ عَـلـَّهَا تـَكـْـتـُـبُـنِـي

 والأنـَا بـي غـَائِـبَـه ْ

   لا تـَسْـتـَطِـيعُ حَـتى أنْ تـَمُـوتَ

قـَالـَتْ ... أنـْتَ يَا أنـْتَ ... مَا أنـْتَ ...

 بَـلْ أنـْتَ سُـنـْـدُسَاتُ أكـَالِـيل شَاعِـري ... )

 

    ( 1 )

حِـيـنَ إلـْـتـَـقـَـيْــنـَا ...

ضَـمَّـتـْـنِـي عُـيُـونـُهَا بـحَـشَا الأقـْحُـوَان أحْـلـَى ضَـمَّـهْ ...

لـَمْ أكـُنْ أرَى مِـنْ حَـوْل الرَّبيع بـبَـيْــدَري أحَـدَا ...

فـَقـَط ْ...

كـَانـَتْ حَـبـيـبـتي بـشُـمُـوخ وَرْدَتِـهَا ...

    تــَجْــلِـسُ في مَـفـْـصَـلَ ( عَـسْـلـَةِ ) القِـمَّـهْ ...

 

( أكـْـذِبُ عَـلـَيَّ وأ ُصَـدِّقُ نـَـفـْـسِـي ...

 عَـلـَّـهَا بـي تـَحْـرُسُـنِـي مِـنْ أنـَايَ ...

 وتـَطـْـلـَعُ لِـي ... مِـنْ أنـَا يَـدِي ...

 مَـقـَابـسُ يَانِـع بَـدَائِـع شَـمْـسِـي ... )

 

    ( 2 )

وَحِـيـنَ مَـشَـيْـنـَا ...

سَارَتْ مَـعَــنـَا الأطـْـيَارُ

     والأزْهَارُ

     والأشْـعَارُ

     فـَكـُـنَّا فِـي حِـضْـن الدنـْـيَا نـَبْـعَ تـَهَالِـيل ...

     نـَبْـعَ فـُـلٍّ وفـَـرَحْ ...

قـُـلـْـتُ ... يَا رَبُّ ...

أ نـَحْـنُ الجُـنـَاة القـُسَاة ُ...

أمْ الحُـبُّ هُـوَ البَاكِـي الهَـمِـيـسَـه ْ ...

وَهـوَ القـَائِـدُ والمُـجْـتـَـرَحْ ...

 

 ( أنـَا مَا سَـقـَـطـْـتُ مِـنْ عُــلـَى ...

وَلا شَـيْء بـي تـَـفـَحَّـصَ أوْ غـَلا َ ...

كـُـلُّ مَا بـي جُـنـُونٌ مُـدْقـَعُ السَّـريـره ْ

فِـي جُـفـُون بَـرْدِ التـَّـمِـيـمَـة خـَطـَا ...

كـُـلُّ مَا بـي تـَـدَاخـُـلُ إسْـفـَـنـْـج القـَـصِـيـدَه ْ ...

فِـي نـَعَـمْ ... وَبَـيْـنَ ... لا َ ...

 

أنـَا لـَوْ تـَكـَـدَّسَ العُـمْـرُ بأعْـمَاق شَـفـَـتِـي ...

هَـلْ كـُـنـْـتُ فِـعْـلا أ ُصَـدِّقُ ...

         مَا يَـحْــدُثُ لِـي ...

قـَـصِـيـدَة يَـتِـيـمَـة تـَـتـَـمَـنـَّى يُـتـْـمَـهَا فِـيّ ْ ...

وَحُـرُوف تـُـضْـنِـي تـَعَـلـُّـقِـي بـي ...

وَأ ُخْـرَى يُـعَـلـِّـمُـهَا قـَـلـْـبي المَـشْـيَ

    عَـلـَى صَـدْر ضَــنـَى أضْـلـُـعِـي ... )

 

    ( 3 )

وَحِـيـنَ إفـْـتـَـرَقـْـنـَا ...

أحَـقـًّا نـَحْـنُ إفـْـتـَـرَقـْـنـَا ...

أمْ زَادَ الوُجُـودُ بـنـَا إنـْهـمَالا ً...

فـَـزدنـَا ... فـَإنـْـقـَـصَـفـْـنـَا ...

    وَإنـْـسَـحَـقـْـنـَا ...

    وإحْـتـَـرَقـْـنـَا ...

يَا رَبُّ لا تـُـزغ ْهَـدْيَ الحُـرُوفِ بـنـَا ...

إنـَّـنـَا بـقـَـسِـيـم مَـبْـسَـم حَـفِـيـل القـَـوَافِـي ...

       إمْـتـَـشَـقـْـنـَا

       وَإنـْعَـكـَـسْــنـَا

       وإلـْـتـَـصَـقـْـنـَا ...

       وَزدنـَا فـَإنـْـعَــتـَـقـْــنـَا ...

 

 ( حَـبـيـبـي اليَـوْمَ وَمَا حَـنـَا ...

وقـَـلـْـبي اليَـوْمَ وَمَا رَنـَا ...

فـَلا دَمِـي بـدُونِـهَا لِـي عَـنـَا ...

وَلا حُـلـْـمِـي بـدُونِـهَا مِـنـِّي دَنـَا ...

يُـزَوِّرُ كُـلَّ مَا بـي مِـنْ عَـقِـيـق ٍ ...

وَيَـتـَطـَاولُ عَـلـَيَّ بالآن هُـنـَا ...

تـَمَـنـَّـيْـتـُهَا ...

وكـَانـَتْ هِـيَّ مَـبْـنـَى

    مَـعْــنـَى

    مَـغـْـنـَى كـُـلّ المُـنـَى ...

فـَلا كـَانـَتْ هِـيَّ ...

................. وَلا كـُـنـْتُ بالآن أنـَا ...

وَلا كـَانـَتْ الأحْـلامُ بـي ...

    بطـَعْـم جَـمِّ ريـم السَّــنـَا ...

تـُطـْعِـمُ

أوْ تـُطـْربُ

أوْ تـُـزَيِّـنُ مُـوسِـيـقـَى

حَـتى مَـنْ كـَانـَتْ هِـي بالآن ـ الآنَ وَغـَـدًا ـ هُـنـَا ... )

 

ثـَمَّـة الآنَ حُـلـْمٌ طـَـغـَى ...

وثـَمَّـة الآنَ لـَـيْـلٌ رَغـَا ...

وثـَمَّـة أنـْتَ ـ يَا زَمَـنُ ـ

وَمَا ثـَمَّـة ـ بـدُون حِـلـِّـهَا ـ أنـَا ...

سَأ ُدِيـرُ وَجْـهَ وَجْـهـي لِلـِّـقـَاءْ ...

وَأقـُولُ لـَـكَ يَا قـَـلـْـبي ...

  ( بـدُونِـهَا ... إلـَى اللـِّـقـَاءْ ... )

        ... / ...

* مَـحْـمُـودْ :( مـحـمـود درويـش وقــَصِـيـدتـه " إنـْـتـَـظِـرْهَا " ).

 

شاعر من تونس

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋