الإعلان عن الكتاب الفائز بجائزة القراء الشباب للأدب المغربي

في إطار الأنشطة القرائية التي تقوم بها شبكة القراءة بالمغرب، وعملا على التعريف بالأدب المغربي وتنويع أشكال التشجيع على القراءة والترويج لها، نظمت الشبكة "جائزة القراء الشباب للأدب المغربي" برسم سنة 2016 في صنف الرواية باللغة العربية بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، جهة الرباط سلا القنيطرة وبدعم من وزارة الثقافة.

  • تهدف هذه الجائزة إلى التعريف بالأدب المغربي، وتوسيع قاعدة قرائه
  • الاحتفاء بالكاتبات والكتاب المغاربة من طرف الشباب المغربي والاعتزاز بهم، باعتبارهم فعاليات ذوات تأثير في تكوين الشخصية المغربية، وترسيخ القيم والمبادئ الإنسانية وتحصينها ضد آفات التطرف، ومساعدتها على تكوين الميولات الصحيحة؛
  • الاعتراف بفعالية القراء الشباب في اختيار الأدب الجيد حسب أذواقهم وانتظاراتهم وما يناسب جيلهم ومستواهم العمري، وإعطاء قيمة لنتيجة هذا الاختيار، وذلك بالاحتفاء بالكتاب الذي يحصل على أعلى تصويت، وفي نفس الوقت تعبر هذه النتيجة عن التوجهات المفضلة لدى الشباب مما قد تنجم عنه استجابة أكبر لانتظارات القراء الشباب من طرف دور النشر ومن طرف المؤلفين.

تمنح "جائزة القراء الشباب للكتاب المغربي" للكتاب والمبدعين الذين حصلوا على أعلى تقدير من طرف القراء الشباب في شبكة القراءة مرة في السنة في أحد الأصناف الخمسة التالية:

  • الرواية باللغة العربية، دورة 2016
  • القصة القصيرة باللغة العربية أو اللغة الفرنسية وأدب السجون
  • الرواية باللغة الفرنسية
  • الكتاب الفكري والعلمي باللغة العربية أو اللغة الفرنسية
  • الشعر

ولقد تم الإعلان عن فتح باب الترشيحات من طرف القراء من أعضاء شبكة القراءة وأصدقائها، دور النشر،  والكاتبات والكتاب على أن يقتصر على رواية واحدة. وقد تم ترشيح 24 رواية صادرة من سنة 2011 إلى 2015. و شارك في القراءة  والتقييم  75 قارئة وقارئ بمعدل السن 19 سنة  وتوصلت الشبكة باستمارات التقييم للكتب المقترحة  من 18 مدينة موزعة على جل مناطق المغرب، جلهم منخرطون في نوادي القراءة التي تؤطرها شبكة القراءة.

في المرحلة الثانية تم فرز الخمس روايات التي حظيت بأكبر تقييم من طرف القراء الشباب  وهي:

  1. تغريبة العبدي
  2. الحق في الرحيل
  3. نوميديا
  4. سيرة حمار
  5. بعيدا من الضوضاء قريبا من السكات.

اجتمعت لجنة تحكيم شبابية  بمقر الأكاديمية الجهوية للرباط، الأربعاء 12 أكتوبر 2016  من أجل صياغة التقرير النهائي للجائزة واختيار الكتاب الفائز.

وتكونت لجنة التحكيم من الشباب: عثمان بطاش (24 سنة أولماس)، كنزة كساب (15 سنة، الخميسات)، سعيد الفلاق (21 سنة، وزان)، مهدي أيت بعراب (21 سنة، الدار البيضاء)، هشام بركاوي (27 سنة، مراكش)، أيوب علاوي )27 سنة، الرباط)، عبد المجيد الزيتوني(28 سنة، الرباط)،

وبناء على المعايير التي اعتمدتها لجنة التحكيم، المتمثلة أساسا في : عدد القراءات، والمعدل المحصل عليه من استمارة التقييم، تقرر منح جائزة الشباب للكتاب المغربي لعام 2016 لرواية:

 

تغريبة العبدي لعبد الرحيم لحبيبي والصادرة سنة 2013

عن دار أفريقيا الشرق في الدار البيضاء

وسيتم الإعلان عن الجائزة في حفل خاص ينظم بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، جهة الرباط سلا القنيطرة بحي الرياض بالرباطـ يوم 27 دجنبر 2016 على الساعة الثالثة

والذي سيعرف مشاركة واسعة لمجموعة من المهتمين بقضية التنمية الثقافية بالمغرب من مثقفين ومبدعين وقطاعات حكومية، وقراء شباب وجمعيات ثقافية وإعلامية، ذات الصلة.
 

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋