أقرب الى سيرة اليوم كما يكتبها الشاعر الأردني موسى حوامدة في هذا النص الشعري الجديد، والذي يلتقط نفس اليوم وخذلانه، لكن باستشراف لأفق مختلف من خلاله يستعيد الشاعر بعضا من صور نصوص وأسماء قعدت نفسها في الذاكرة الإبداعية لتحاورها وتجعل من النص نفسا مختلفا لعل بعضا منه نجد صداه في هذه القصيدة.

كم سيكون ذليلاً هذا اليوم

موسى حوامدة

يمكنُ أنْ أتدبَّرَ اليومَ وأقْطَّعَهُ تَقْطيْعاً

أقْرأُ كآبةَ الوجودِ عندَ "هيغل"

أتلمسُ خيبةَ "ماركس" وآلامَ (فارتر)

أشفقُ على الساعاتِ من نُباحِها المتواصل

أبحثُ عن نقصٍ في شُقوق النَّهار

أسدُّ كوًّة الشمسِ بمقطعٍ سَحْريٍ ل"موزرات"

أشطبُ صفحةً سوداء من دفتر الذكريات

أسرد للخذلان مقاطعَ من سيرة الوجع

وأبحث عن متنفس في وجبات النكران

وشراء خضروات البهجة الذابلة

أمرُّ على أخبار الحرب في ملحمة "هوميروس"

وأشيحُ وجْهي

عن صور البيوت الجاثمة عند قلعة حلب.

 

بقي من اليوم ثلاثةٌ وعشرون ساعة

يمكن أن أتخلص منها بعدة طرق

دون أن يكون لك فضل في ذلك

ودون أن تخطري على سبيل الكناية

فليس صحيحاً أن الشجر العالي

لا يتكسر بلا سبب

 

يتدخل "كيركارد" ليعفي القصيدة من البرهان

والإيمان من الفضيلة!

 

أعود لأمرر الدقيقة التالية

كل فكرة تنقض غزلها

كل غزالة تسبق قدرها

كل ساعة تتعرق من ثوانيها

يواصل "هايدغر" عناء الوجود

والزمانُ يقف مصلوباً

على شرفة يوم مضى

 ذليلاً

دون شفقة المترجم

 

أواه كم سيكون طويلاً هذا اليوم

....

 

وفي الساعة التالية يتكرر الدوران

وتنام الحكمة عاريةً بلا ضمير

لكل ضمير فزاعةٌ عمياء

لا تبصر زيفهَا إلا بعد زوال العمر.

....

أواه كم سيكون مراً هذا الزمان؟

كم سيكون ذليلاً هذا التخت الشرقي!


عمّان

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋