هذه أحدث قصائد الشاعر العراقي الكبير، يرثي فيها شاعرا صديقا ورفيق حلم، أم تراه يرثي جيلا وبلدا وعالما كاملا، وهو يعلو بقدرة الشعر على الأحزان.

إلى سركون بولص

سعدي يوسف

البحيرةُ التي تلتمعُ في البعيدِ
البحيرةُ التي تلتمع في المساء المبكِّرِ
البحيرةُ التي تلتمعُ بين أشجار الشتاء المُعَرّاةِ
البحيرةُ التي ماؤها رصاصٌ
البحيرةُ التي لا سبيل لنا إليها
هذه البحيرةُ سنظل نرصدُها، غافلِينَ عنّا.
*
يومَ كانت أثينا  تجيءُ مع البحرِ والورقِ، استيقظتْ نحلةٌ  في الوريدِ.
المُغَنِّي تَرَنّحَ. والقصبُ الغَضُّ في الهَورِ مالَ. السماءُ
لها وردةٌ. أينَ نسكنُ؟ قُلْنا: سنسكنُ في الأُغنياتِ. وماذا سنَطْعَمُ؟
قُلْنا: رحيقَ البراري.
*
المدينةُ التي لم تتشكّلْ بَعدُ
المدينةُ التي ليس فيها شارعٌ واحدٌ
المدينةُ التي لا تصنعُ إلاّ السجائرَ
المدينةُ التي أضاعت مفتاحَ بوّابتِها
المدينةُ التي تنتظرُ البرابرةَ
هذه المدينةُ سوف نشقُّ فيها نهراً للهتاف.
*
ولْيَكُنْ!
قد تكونُ أثِينا وأبوابُها المائةُ، الآنَ، في مَدخَلِ السجنِ!
نضحكُ في وجهِ سَجّانِنا. الليلُ في القلعةِ اكتظَّ بالنجمِ أحمرَ.
والليلُ يلعبُ في النهرِ. كانت أثِينا تَلُوحُ. وكانت تُلَوِّحُ
والسجنُ يطفو خفيفاً على الماءِ. كنّا على الماءِ نمشي.
*
القطارُ الذي مَدَّ سِكَّتَهُ  الهنودُ والأسرى
القطارُ ذو العرباتِ الخشب
القطارُ الذي ليس فيه ماءٌ
القطارُ الذي يعوي في ليل المتاهةِ
القطارُ الذي لا يحبُّه البدوُ ومتمرِّدو العشائر
هذا القطارُ سيأخذنا، مكبَّلِينَ...
*
لن نقولَ لبيروتَ شيئاً.
سنشربُ قهوتَنا، مثلَ ما يشربُ الناسُ قهوتَهم في مقاهي
الرصيفِ. نخبئ  أسرارَنا في ابتسامتِنا. ثم نسألُ: والبحرُ؟
  أهيَ  أثِينا على الشاطئ الآخَر ِ؟  المرفأُ المُتطامِنُ
حيثُ الطريقُ  لها: المارجوانا... وجوعُ الطيور.
*
أميرِكا التي ذهبْنا إليها في الأقاصيص
أميرِكا التي يذهبُ إليها الآشوريّونَ ليتكلّموا بلُغتِهِم
أميركا التي لسانُها ذهبٌ
أميرِكا التي حملتْنا النسورُ إلى براريها
أميرِكا التي أحببْنا
أميرِكا، هذه، خذلتْنا مثلَ إلهٍ ساقطٍ.
*
جُعَةٌ، أو نبيذٌ. قليلٌ من الخبزِ.  نقلي بزيتِ المكائنِ لحماً قَدِيداً
ونرمي به بيضتَينِ. ملابسُنا الداخليةُ مَلَّحَها العرَقُ المتخثِّرُ. كم مرّةٍ
كادَ يُغْمى علينا... الدروبُ التي لا تؤدِّي تطاردُ أحذيةً مزَّقَتْها الصخورُ.
ولكننا نقرأُ. الأرضُ مِلْكٌ لنا. ونحِبُّ النساءَ الجميلاتِ. نفرحُ حتى نُجَنّ.
*
أثِينا التي قد أضَعْنا 
أثينا التي قد  قصَدْنا
أثينا التي لن نرى
أثينا التي في ظلامِ القُرى...
أثينا البهيّةُ  جاءتْ أخيراً لتأخذنا  نائمين...

لندن 11.03.2008



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋