قصائد نيويورك

سعدي يوسف

تشكل هذه المجموعة ـ وهي آخر ما كتب الشاعر الكبير ـ ديوانا فريدا له وحدته الرؤيوية وبنيته الشعرية الفريدة وعلاقاته التناصية المعلنة مع ويتمان والمضمرة مع من كتبوا عن نيويورك منذ لوركا وحتى الأن. إقرأ المزيد...

محاولات في موضوعة المثقف التابع

سعدي يوسف

هذه استقصاءات الشاعر العراقي الكبير حول أزمة المثقف التابع من خلال الحالة العراقية تحديدا، ولكنها تمس المثقف العربي عموما لا العراقي وحده. إقرأ المزيد...

إلى سركون بولص

سعدي يوسف

هذه أحدث قصائد الشاعر العراقي الكبير، يرثي فيها شاعرا صديقا ورفيق حلم، أم تراه يرثي جيلا وبلدا وعالما كاملا، وهو يعلو بقدرة الشعر على الأحزان. إقرأ المزيد...

أغنية صياد السمك

سعدي يوسف

تقدم (الكلمة) هنا أحدث دواوين الشاعر العراقي الكبير حيث يواصل فيه تجربته الشعرية الخصبة، ويخوض عبره مجموعة من التجارب الفنية والنصية الجديدة التي تثري الشعر وتغني رؤاه. إقرأ المزيد...

ثلاث قصائد

سعدي يوسف

من جديد يخص الشاعر العراقي الكبير (الكلمة) بأحدث قصائده التي يواصل فيها رقش الشعر في أديم الحياة اليومية وتسجيل موقفه الصلب الذي لايتزعزع مع الإنسان وقضاياه العادلة برغم التباسات الواقع وتصاريفه المزرية. إقرأ المزيد...

استقالةُ الشيوعيّ الأخير

سعدي يوسف

كعادته يخص الشاعر العراقي الكبير (الكلمة) بأحدث قصائده التي يواصل فيها ألاعيب الذات والتناص والذاكرة وخلق جمالياته الشعرية الجديدة، في اشتباكها مع التباسات الواقع وتصاريفه. إقرأ المزيد...

شِعـابٌ جَبَلِيّـةٌ

سعدي يوسف

في هذه القصيدة السردية الطويلة يكتب الشاعر العراقي الكبير رحلة صيف في شعاب جبلية، ويكتب معها رحلة الحياة والشعر وتصاريف التاريخ وتبدلات الزمن والطبيعة، لتنبض تحت وقع المعالجة التي يمتزج فيها الشعر بالنثر جدليات الحياة والجغرافيا، الجسد والروح. إقرأ المزيد...

أوّل أيّار في موريس بلاتسه (برلين)

سعدي يوسف

في قصيدته الجديدة التي يخص بها الشاعر العراقي الكبير الكلمة، نتعرف معه على وقوف جديد على الأطلال، أطلال تواريخ ورؤى مجيدة، ونكتشف عبر هذا الوقوف التحولات، أو الانقلابات التي انتابت الحياة والمبادئ والأحلام، في عالم ضؤل فيه الحلم تحت وقع الزحف الاستهلاكي إقرأ المزيد...

على البسيط

سعدي يوسف

تحت هذا العنوان البسيط الملغز بعث (للكلمة) الشاعر العراقي الكبير قصيدتين، يدير فيهما حوارا تناصيا مدهشا مع نصين قديمين بينما يتناول عبرهما في الوقت نفسه إحباط معاصر، ثم يقيم بينهما معا علاقة مع قصيدة سابقة له كي يكتسب الجدل التناصي أبعاده المتراكبة. إقرأ المزيد...

ثلاثُ قصائدَ عن جُوان

سعدي يوسف

تتخلق في هذه القصائد التي تمتد في الزمان وتجوب عبره المكان الواقعي والحلمي معا، لا ملامح جوان الشاعرة والحبيبية، التي برغم سلبيتها في القصائد وصمتها عن البوح، توشك أن تكون مركز حياة الشاعر وهو يلتقط التفاصيل الرهيفة لعلاقته بها، وهي تتبدى لها في حالات وحالات. إقرأ المزيد...

حَضارِمة

سعدي يوسف

في هذه القصيدة القصيرة المكثقة يكتب الشاعر العراقي الكبير أيقونته الجديدة على أديم تواريخ صحراوية ورؤى بدئية تستقرئ الحاضر في الماضي، وتفتح الطريق إلى المستقبل لتنبض تحت وقع المعالجة الملغزة جدليات الحياة والجغرافيا، والراهن والمقدس. إقرأ المزيد...

العالم كما لانعرفه

سعدي يوسف

خص الشاعر الكبير سعدي يوسف (الكلمة) بهذه القصيدة الجديدة. والكلمة إذ تعرب عن سعادتها بهذه اللفتة منه، تشعر بأن قصيدته تعبر ببلاغة الشعر عما أردت الكلمة أن تقوله في بيانها التأسيسي، فهي بحق اقصيدة لشرف الكلمة ونصاعتها. إقرأ المزيد...

القاهرة: سبع قصائد

سعدي يوسف

مع أن مهرجان الشعر العربي الذي عقد في القاهرة قبل شهرين كان كارثة بكل المعاني، فأهم ما حققه أنه أعاد شاعرنا الكبيرللقاهرة بعد غيبة طويلة، ليكتب عنها قصائده، جواهرة، المتألقة السبع تلك. إقرأ المزيد...

زيارة ريتشارد

سعدي يوسف

في هذا النص السردي النثري الجميل ينعي سعدي يوسف واقع الثقافة العربية الراهن، ويكشف من خلال تلك الزيارة العابرة لمعجب انجليزي عن أسى الشاعر لما تعيشه ثقافتنا من خلل في القيم والمعايير. إقرأ المزيد...

ثـلاث قصـائـد

سعدي يوسف

يواصل الشاعر العراقي الكبير النتح من الذاكرة لرقش الشعر في أديم الحياة اليومية، وخلق جمالياته الجديدة، وتسجيل موقف الشاعر مع الإنسان وقضاياه العادلة، برغم التباسات الواقع وتصاريفه المزرية. إقرأ المزيد...

قصائد فورتيسا

سعدي يوسف

أصبح الترحال أحد مصادر إلهام الشاعر العراقي الكبير في السنوات الأخيرة، وأثرت تجربته شعره بزخم جديد، وصور ومفردات طازجة، تتصادى ملامحها في هذه القصائد الجديدة. إقرأ المزيد...

إنه يحيى

سعدي يوسف

توشك قصيدة الشاعر العراقي الكبير أن تكون قد كتبت بالأمس القريب عن المجزرة الصهيونية في غزّة، مع أنها قد كتبت في نيقوسيا منذ أكثر من عشرين عاما، ليطرح هذا البعد الزمني على القارئ أسئلته المدببة، وليؤكد قدرة القصيدة على تجاوز الزمن. إقرأ المزيد...

أربع قصائد من الأقصر

سعدي يوسف

هذه أحدث قصائد الشاعر العراقي الكبير يقطر فيها حوهر الحياة في المدينة المصرية العريقة في لقطات شعرية تقبض على روحها الممتدة من فرعون مصر رمسيس حتى ماسح الأحذية مصطفى. إقرأ المزيد...

مغربيّاتٌ سبعٌ

سعدي يوسف

تبدو هذه القصائد وكأنها تكتب رحلة الشاعرالعراقي الكبير الأخيرة للمغرب، ولكننا نستطيع أن نقرأ تحت إهابها علاقة حب قديمة بالمكان، وقدرة على استنطاق تغيرات الزمن وتبدلات المكان الأليف معه، تنبض بها تواريخ الشاعر مع نفسه ومع المكان والزمان معا. إقرأ المزيد...

أربــعُ قصائد عن طنجــة

سعدي يوسف

يعود الشاعر العراقي الكبير في هذه القصائد إلى منهجه الأثير في التقاط التفاصيل الصغيرة البسيطة والعاببرة، والقادرة في الوقت نفسه على فتح عوالم من الرؤى والحساسيات المضمرة في التفاصيل التي تعبرها العين في غفلتها، ولكنها تنطق تحت وقع المعالجة الشعرية بالكثير مما تختزنه جغرافياها من تواريخ ومشاعر. إقرأ المزيد...

قصيدتان

سعدي يوسف

قصيدتان مختلفتان ولكنهما كالكثير من قصائد الشاعر العراقي الكبير متحاورتان ومتكاملتان. يكشف فيهما الشاعر عن الجدل الخصب بين أوانين: أوان كتابة الشعر باعتباره فعل حياة ورفض وتحقق مرتجى، وأوان سطوة التواريخ وتحقق الأشياء الذي يبدو الآن بعيد ونائيا بعد زمن رمسيس الثاني بانجازاته الإبداعية الفذة عن زمننا الردئ .. زمن من يتهددون معنى العراق. إقرأ المزيد...

خِـشْـفٌ خـلـفَ السياجِ

سعدي يوسف

كعادته يلتقط الشاعر العراقي الكبير هنا تفاصيل المشهد الصغيرة ومكوناته الأنجليزية المألوفة ويؤطرها بمفردات من الصور التي ينبض معها المشهد بالحياة، ولوهلة تختلط الأزمنة، ويمتزج الواقع بالحلم حتى يظهر هذا الخشف في القصيدة مستدعى من الذاكرة وقد اختفى، ليجعل الحلم تعبيرا عن حالة من الوحدة الشفيفة والتوق العارم للرفقة والحب. إقرأ المزيد...

مرحبا

سعدي يوسف

مرحبا هي أحدث قصائد الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف، تعيد (الكلمة) نشرها في عددها الأول احتفاءا بسعدي يوسف كقيمة شعرية وثقافية وموقفية كبيرة، وكنموذج للشاعر القابض على كلمته واستقلاله كالقابض على الجمر. إقرأ المزيد...

مصرُ البهيّةُ أمُّنا جاءت إلى الساحة

سعدي يوسف

هاهي الثورة المصرية تأتي في أعقاب ثورة تونس، فتكتب معها فجر الثورة العربية، وها هو الشاعر العربي الكبير الذي طالما غني للثورة وللإنسان يغني أيضا لثورة مصر التي فتحت طاقة للنور، وسط الأفق العربي المظلم والمسدود. إقرأ المزيد...

نشيدُ ساحة التحرير

سعدي يوسف

يخص الشاعر العربي الكبير مجلة (الكلمة) بهذا النص الشعري الشذري القصير، في مديح "ثورة" تتبلور في العراق. كما تبلورت في غيرها من ساحات التحرير في البلدان العربي الآخرى، ومعها نحلم بوطن حر وشعب سعيد، يسعد الشعراء، حيث تتنفس بغداد الحياة، وتنفض عنها كوابيس الاحتلال الأمريكي البغيض. إقرأ المزيد...

البُحيـرةُ في الفضـاء

سعدي يوسف

في حفنة من المفردات البسيطة والصور الرهيفة يقتنص الشاعر العالم في شبكة شعريته المغوية، أم تراه يقتنص حلما ورؤيا ينداح فيهما الواقع في الحلم، وتتخلق المعجزة بمنطق مغاير ترتفع فيه البحيرة في الفضاء، وتتتحول المفردات إلى رموز ثرية بالدلالات. إقرأ المزيد...

اختلاجات في حضرة محمود درويش

سعدي يوسف

إقرأ المزيد...

نيويورك التي أحببت

سعدي يوسف

آثرت الشهادة الدالة على تجربة الشاعر العراقي الكبير مع نيويورك أن تتجنب الطريق المعهود التي اقتفاه الشعراء منذ هجا لوركا هذه المدينة، وأن تقدم لنا غزليتها النثرية فيها بعدما وقع الشاعر في هواها. إقرأ المزيد...

«مثقّفو» الـ C.I.A العراقيون يجتمعون في عمّان

سعدي يوسف

إقرأ المزيد...