من جديد يخص الشاعر العراقي الكبير (الكلمة) بأحدث قصائده التي يواصل فيها رقش الشعر في أديم الحياة اليومية وتسجيل موقفه الصلب الذي لايتزعزع مع الإنسان وقضاياه العادلة برغم التباسات الواقع وتصاريفه المزرية.

ثلاث قصائد

سعدي يوسف

بَدْلةُ العاملِ الزرقاءُ
على مقاسي كانت البدلةُ!
حتى أنني لم أختبِرْها لحظةً في غرفةِ التجريبِ...
كانت بَدلتي حقّاً...
وها أنا أرتديها؛
لا أفارقُ قُطْنَها المُزْرَقَّ حتى في الفراشِ!
تقولُ صديقتي:
ما أنتَ؟
عُمّالُ المدينةِ لم يعودوا يلبسونَ البدلةَ الزرقاءَ...
عمّالُ المدينةِ لم يعودوا يَدَّعونَ بأنّهم يُدْعَونَ عمّالَ المدينةِ!
أيها المجنونُ
حتى في الفراشِ، البدلةُ الزرقاءُ؟
هل تُصْغِي إليّ!

لندن 19 / 5 / 2008


يومٌ مُشْمِسٌ
ألْصِقْ ظَهرَكَ بالأرضِ، ودَعْ معطفَكَ الصوفَ يفارقْكَ...
ربيعٌ في الأرضِ
العشبُ نديٌّ من أمطارِ الليلِ
وبين الأشجارِ نسيمٌ وروائحُ أزهارٍ وطعامٌ للنحلِ
وظَهرُكَ ملتصقٌ بالأرضِ...
غيومٌ بِيضٌ، جُزُرٌ تتحرّكُ، هادئةً، في بحرٍ أزرقَ.
ظَهْرُكَ ملتصقٌ بالأرضِ...
الشمسُ الباردةُ اختارتْ أن تتدفّأَ:
ألصِقْ ظَهرَكَ بالأرضِ...
لقد كنتَ، قديماً، تُلصِقُ ظَهرَكَ بالحائطِ
خوفَ رصاصاتٍ.
خوفَ بلادٍ ما.
خوفَ مخالبَ.
أمّا اليومَ...

لندن 4 / 6 / 2008


نهارُ أحدٍ ملتبسٌ
منذ انتصافِ الليلِ
بين الريحِ والمطرِ المُقَعْقِعِ والسريعِ
وبين زائرةٍ مهفهَفةٍ بأحلامي وأخرى
كان هذا اليومُ يأخذُ شكلَه، ليصيرَ ملتبساً
رحلتْ إلى ما لستُ أدري، جارتي
وتَجَنّبَ العصفورُ نافذتي
وتَحَصَّنَ السنجابُ عبرَ السورِ
لا مطرٌ
ولا صحْوٌ
سماءٌ ترتدي الأسمالَ من قُزَعِ السحابِ الأبيضِ المُرْمَدِّ
والأشجارُ صامتةٌ
سأنتظرُ التي قالتْ: سآتي اليومَ حتماً
غيرَ أن اليومَ ملتبسٌ
ورُبَّتَما أرادتْ واحداً غيري يُضاجِعُها نهاراً



إنّ هذا اليومَ ملتبسٌ!

لندن 22 / 6 / 2003



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋