يصور الكاتب العراقي حدثا يوميا مألوفا زحام وسط المدينة لكنه يكتشف عن تلاعب أجهزة الأمن والشرطة في حياة الناس من خلال تعطيلها وإيذاء أبناء جلدتها في سير الحياة البسيطة في الوقت الذي من المفترض أن تسهل صعاب الناس بتطبيق القوانين والأنظمة بشكل يجعل العيش ميسراً.

سلطة الفراغ

باقر جاسم محمد

 

"كيف لي أن أخرج من هذه الورطة؟"

كانت السيارات قد أحاطت بسيارتي من كل جانب.

"ماذا يحدث؟ ولِمَ الطريقُ غير سالك؟"

بدأ بعض السائقين يتذمر، وفي الوقت نفسه شرع بعضهم بإطلاق أصوات الزمور عسى أن يلحظ القائمون على انسيابية السير انسداد الطريق فيجدوا حلاً للمشكلة. أطفأت المحرك ونزلت من السيارة. كانت الشمس الحارقة والغبار يجعلان التنفس صعباً. رفعت يدي اليمنى فوق عيني عسى أن أتمكن من رؤية ما يحدث هناك في المقدمة. قال صاحب السيارة التي تقف خلف سيارتي. "لا تتعب نفسك. الأمر لا يجدي." كان كهلاً نحيلاً يضع نظارات خمنت أنها للسياقة. قلت: "أريد أن أعرف ما يجري هناك؟" قال الرجل: "لن تستطيع." قال سائق السيارة التي تقف أمام سيارتي: "لا أدري لِمَ اخترت هذا الطريق." ثم أخذ يعبث بمسبحة زهرية اللون. قلت: "لا بد لأحد أن يستطلع الأمر؛ وإلا سنبقى عالقين إلى أجل غير معلوم." ولما لم يتحرك أحد، أقفلت سيارتي، ثم شرعت بالتحرك نحو مقدمة رتل السيارات حيث تكمن المشكلة. سرت حوالي سبع دقائق وسط الشمس اللافحة والغبار والضجيج والعبارات الساخرة التي يطلقها السائقون والمارة. ولم أتمكن من الوصول قريباً من مقدمة الرتل إلا بعد جهد ومشقة. كان الجميع يتكلمون، ولا أحد يصغي. فجأة صرخ رجل في سيارة تحمل ثلاث نسوة في الحوض الخلفي، وكانت إحداهن تئن بصوت مسموع: "زوجتي في حالة طلق، يا ناس!" ثم أضاف في لهجة توسل، "أسألكم بالله أن تفسحوا لي الطريق!" نظر رجل في الخمسين من عمره إلى الرجل وإلى النسوة المرتبكات، ثم شرع بقراءة سورة الفاتحة. نظرت في وجه الرجل الخمسيني باستغراب، فقال: "أنا أقرأ سورة الفاتحة للحامل ولما في بطنها." قلت: "لِمَ؟" سيموتان لا محالة." غامت الدنيا في عينيَّ. ولما لم أكن طويل القامة على نحو كافٍ، فقد وقفت على الطرف الأمامي من الحذاء فاستطعت أن ألمح شخصين بملابس الشرطة المحلية وهما يحاولان توضيح الأمر. كان أحدهما قصيراً ضئيل الجسم وفي الثلاثينيات من عمره، أما الثاني فهو ضخم الجسم ويكاد يبلغ المترين طولاً في مقتبل الشباب. التبس الأمر علي، فما علاقة الشرطة المحلية بضابط المرور؟ ثم رأيت أحد الشرطيين يشير إلى كابينة ضابط المرور وهو يقول: "لقد نقلت آراءكم إلى السيد الضابط قبل لحظة، وهو يقول لكم إن لديه تعليمات بخصوص السير، وهو ينفذها بدقة، فلا تقلقوا." عاد الرجل الذي توشك زوجته أن تضع حملها إلى الصراخ: "حرام عليكم. أنتم تقتلون زوجتي وابني." في اللحظة ذاتها تحول أنين المرأة الحامل إلى صراخ مكتوم. لم يصغ إليهما أحد. قال شاب أسمر يقف على يسار الشرطي: "وما هي هذه التعليمات؟" قال الشرطي الثاني: "لا يحق لأحد أن يطرح أسئلة تستهين بحكمة السيد الضابط أو تثير الشك حول صلاحياته!"

لم أتمالك نفسي فتساءلت: "ولكن ألا يحق لنا أن نعرف ما يجري لنا؟" قال الشرطي الأول: "انتبه لنفسك! فسؤالك هذا هو مما يثير الفرقة بين الناس." عقَّبَ شيخ معمم بالقول: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أراد أن يفرق أمر هذه الأمة وهي جمع فاضربوا عنقه كائناً من يكون." لم أعد أستطيع التحمل، اندفعت إلى الأمام حتى صرت أمام الشرطيين، وبملح البصر دفعت الشرطي ضئيل الحجم الذي يحول بيننا وكابينة الضابط؛ بسرعة فتحت بابها، فإذا هي كابينة فارغة إلا من طاولة صغيرة وكرسي متهالك. وحين أدرت بصري شمالاً ويميناً، تيقنتُ أنْ لا أحدَ في الكابينة. وما أن التفت أروم الخروج، حتى رأيت الشرطي الضخم يسد علي باب الكابينة، وعيناه تقدحان شرراً. قال: "ماذا ستخبر الناس المتجمهرين في الخارج؟"

 

الحلة. السبت 13/10/2019

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋