بيتر هاندكه: الارتحال بين الحلم والواقع

محـب جميـل

من يقرأ رواية هاندكه اليوم عن طبيعة المجتمع الأميركي في السبعينيات، يدرك دقته البالغة في التصوير والتناول المعلوماتي. ويُمكننا ملاحظة أن معظم الأشخاص الذين شغلوا مساحة واسعة من السرد على مدار أحداث الرواية؛ يتحولون في النهاية إلى مجرد هوامش زائلة بلا تأثير إقرأ المزيد...

مدائح القلق والوحدة

محـب جميـل

إن نهوض السرد في المجموعة على لسان راوٍ غائب تارة وعليم طوراً، مكّن القاص من التجوّل في مساحة شاسعة من الشخوص والأمكنة الذين تجمعهم تيمة الوحدة والقلق. لا يعطي القاص الأولوية للزمن بقدر ما يعطيها للحكاية. هؤلاء الشخوص الذين تجمعهم أماكن مختلفة أغلبها عابرة، يتقاسمون الهمّ ذاته، ويرغبون في الحديث ولو على هيئة مونولوجات داخلية. إقرأ المزيد...