الشعبوية المتجددة في أوروبا

هشام عـوكل

يكشف الباحث هنا عن تنامي الخطاب الشعبوي في أوروبا، بتبسيطاته المخلة التي تُرجع الأزمة للمهاجرين والمسلمين خاصة، بينما يتراجع اليسار الذي أخفق في بلورة خطاب عقلي مضاد، قادر على الوصول بسهولة للجماهير الواسعة التي يسهل تضليلها بالخطاب الشعبوي العاطفي اليميني، ويطالب بالعمل على كشف هذا الخطاب والتصدي له. إقرأ المزيد...