يستدعي الشاعر الكردي المرموق، إيطاليا بطريقته الخاصة، ضمن محكي شعري يعتمد المفارقة كي يصيغ لنا حوارا مع عجوز إيطالي يحلم بوطن أقرب الى الحلم، ليكشف لنا قدرة الحياة على تغيير الكثير من اليقينيات والبديهيات وأن اليومي وتفاصيله، بكل ما يحمله من التباسات، هو الفعل الحقيقي والصدى المباشر لما نعيشه فعلا.

العجوز أنجلو

حسين حبش


قبل سنوات
عملت مع عجوز إيطالي اسمه أنجلو

في مطعم صغير في بون
كانت تديره ـ بإذن الله ـ سيدة محجبة من شمال أفريقيا
كان دأبها أن تستغلنا على أكمل وجه!
أنجلو كان يصنع البيتزا الإيطالية بمهارة فنان،

وأنا كنت أبيع الكباب التركي المغشوش بكسل واضح!
طوال الوقت كان العجوز يدندن بأغان إيطالية،

لم أكن أفهم من كلماتها شيئاً.
وفي أوقات الفراغ

كان يتحدث دون انقطاع عن إيطالياه العظيمة والساحرة!


كان يتحدث عن جودة نبيذها، عن جمال نسائها، عن طيبة شعبها، عن جمال موسيقاها، عن روعة سينماها، عن تفوق كرة القدم فيها، عن لذة طعامها، عن طبيعتها الخلابة، عن دفء طقسها، عن شواطئها اللازوردية... حتى أنه كان يتحدث عن ذكاء المافيا الإيطالية باعجاب أيضاً!


كان لا يغلق فمه، ويحدثني دون انقطاع،

عن فلورنسا ميكيل أنجلو،

عن جنوة كريستوف كولومبوس،

عن فيرونا روميو وجولييت،

عن باليرمو التي تجذب السواح كالمغناطيس،

عن فينيسيا الطافية كأعجوبة على سطح البحر،

عن ميلانو وكادرائيتها الشامخة،

عن تورينو وفن الروكوكو،

عن تريستي وقلعة ميراماري،

عن بيزا وبرجها المائل،

عن نابولي وأعمدتها الروخامية

وعن روما التي لا تضاهيها في الجمال أية عاصمة في العالم!


كنت أقول له مازحاً:

كف عن سرد هذا الخراء يا أنجلو

وعد فوراً إلى إيطالياك التي لا يضاهيها أي شيء في الوجود كما تقول،

قل لي ماذا تفعل هنا بحق الجحيم؟!

كان يغمغم بالإيطالية كعادته:

Sì, sì, tornerò molto presto

طبعا كنت أخمن ما كان يقول.

تغيرت الأحوال والظروف،

وتركنا العمل عند السيدة الجشعة التي من شمال أفريقيا

والتي كان دأبها أن تستغلنا على أكمل وجه.


ومضى كل واحد منا في حال سبيله.

قبل أيام التقيته صدفة في شارع بيتهوفن

لقد أصبح عجوزاً طاعناً في السن،

غزا الشيب رأسه وملأت الأخاديد وجهه

وبدا مهلهلاً،

تعباً،

يجرجر خطاه ببطء

ويعرج قليلاً من قدمه اليسرى.

تقدمت منه بفرح كبير وصافحته بحرارة

تذكرني على الفور،

وعانقني كصديق قديم

مع إبتسامة عريضة ظهرت على وجهه.

سألته بخبث:

هل عدت إلى إيطالياك العظيمة والساحرة أيها العجوز المجنون؟

أجابني مبتسماً:

بحق الجحيم كف عن هذا الخراء يا صديقي

لن أعود إليها أبداً، فكل الأمكنة في الخراء سواء!

قهقهنا قهقة عالية كسابق عهدنا

ثم دعته وأنا أتساءل:

هل يا ترى سألتقي به مرة أخرى

وأشاكسه، ثم نقهقه عالياً كما قهقهنا الآن؟

 

بون 2015

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋