أعلى من الشهوة وألذ من خاصرة غزال

حسين حبش

تخصص "الكلمة" ديوان العدد الجديد لشاعر كردي مقيم في ألمانيا، يمثل الديوان تجربة ثالثة محكومة بموضوعة "الحب" بعدما سكنته الكتابة بسؤالها في ديوانه الأول «غرق في الورد»، وسؤالي الكينونة والهوية في ديوانه الثاني «هاربون عبر نهر إفروس». هنا يتقاطع فيها الحس الصوفي بحس المتخيل الشعري للرغبة. إقرأ المزيد...

إمرأة من نور

حسين حبش

أبعد من أم ومن امرأة، أقرب الى وطن مكلوم وتربة أرض تحترق، يشكل الشاعر الكردي المرموق، المقيم في ألمانيا، صورة كينونة تعيش وحدتها الخاصة، ترنو نحو أفق التحرر البعيد ولا ترى غير سديم العدم، وفي مسيرة اللاجدوى واللاأمل يكتب الشاعر سيرة ضوء امرأة تنعتق من سراب كي تفتح طريق الأمل من جديد. إقرأ المزيد...

في الحقيقة المطلقة

حسين حبش

هي صور لحالات الحقيقة عند الشاعر الكردي والسوري وهو يعيش اغترابه بعيدا في ألمانيا، يتملس بعضا من معانيها في عالم اختلطت فيه الحقائق واتسعت حالات الشك واللايقين وسقطت الكثير من اليقينيات ولم يبق أي أمل للشاعر إلا أن يسائل ويكتب قصائدا تستعر من هذا الوجود فلسفته وقلقه واستعارات حقيقته. إقرأ المزيد...

بائع خردوات في مراكش

حسين حبش

يهدي الشاعر الكردي المرموق قصيدته للشاعر الألماني في مكان ثالث تفتحه المدينة الحمراء المسكونة بالأساطير، هنا للمكان سطوته ومجازاته، والشاعر يبحث عن معنى أبعد من نظرة فكلورية عابرة لسائح عابر، إذ يرسم لعبوره كوة يحملها مفتاح قادر على إدخال دهاليز الروح في متاهات العدم، تتعدد صورة الذات بين أنا الشاعر وظله لتبحث عن منفذ للخلاص. إقرأ المزيد...

دساكر إيروس

حسين حبش

هل يحرر المنفى القصيدة العربية من أمراس المحرم الشبقي، ويتيح لها الانطلاق التعبيري؟ هذا سؤال مضمر في قصيدة الشاعر السوري الكردي حسين حبش الذي يقيم في ألمانيا. إقرأ المزيد...