محمود درويش والتوراة

موسى حوامدة

لا ينكر أحد القيمة والدور والأهمية التي جسدها محمود درويش شاعراً وناثراً، لكن من حقنا أن نتناول قصائده بالإعجاب، وبالنقد أيضا؛ فهو ليس رمزا إلهيا لا يجوز نقده أو عدم الإعجاب بأي من نصوصه. إن ترميز الأسماء الأدبية ووضعها فوق النقد، يضر بها ويجعلها محصنة عن النقد، والكتابة أساسا بحث عن الحرية، فلا يجوز أن نتحول من عبودية أصنام إلى عبودية أسماء، فالحب والإعجاب وحتى النفور، أكثر إنسانية من التبعية والعبودية.

سقت هذه المقدمة للقول: إن نقد بعض قصائد درويش، أو حتى شعره، أو نثره، لا يعني التقليل من أثره أو كراهيته، ولا يعني، كما يظن البعض، التنكر لتاريخه، أو محاولة تخريب إرثه، بل؛ لا بد من النقد دائما، لكل نص، مهما بلغت جماليته وسطوته، فالنقد علامة صحية، أما التبعية فهي من علامات التخلف.

استوقفني الأثر التوراتي في شعر درويش، وحينما راجعت بعض النصوص والقصائد، وقارنت ذلك مع بعض أسفار التوراة، وجدت تأثرا كبيرا من قبل درويش بالتوراة، وهذا حقه شاعرا يتعامل مع اللغة، حقه أن يتأثر، وأن يعارض ويدين، أو يختلف، أو يستخدم هذه الرموز التوراتية، لكن تقمص هذه الرموز، وبهذه الكثرة، يدل على أنه كان يعتبر التوراة أحد مصادره الشعرية، وأنها أثرت فيه، وعليه، إلى درجة الاستلاب، وهذا ما نخشاه حقا؛ أن يكون درويش قد وقع تحت سطوة الأدب العبري، والتوراة بالتحديد.

ما يثير الانتباه والاستغراب حقا، قيام المرحوم بنقل مقاطع كاملة من التوراة، ووضعها في قصائده، باعتبارها من تأليفه، أي من دون إشارة للمصدر، لا من قريب ولا من بعيد. يقول درويش في "الجدارية": "باطلٌ، باطلُ الأباطيل باطلْ"، وفي الإصحاح الأول من سفر الجامعة ورد:

"1 كَلاَمُ الْجَامِعَةِ ابْنِ دَاوُدَ الْمَلِكِ فِي أُورُشَلِيمَ:

2 بَاطِلُ الأَبَاطِيلِ، قَالَ الْجَامِعَةُ: بَاطِلُ الأَبَاطِيلِ، الْكُلُّ بَاطِلٌ".

وفي الجدارية كتب درويش: "الرياح شمالية والرياح جنوبية".

 وفي سفر الجامعة، من الإصحاح نفسه:

"6 اَلرِّيحُ تَذْهَبُ إِلَى الْجَنُوبِ، وَتَدُورُ إِلَى الشَّمَالِ".

وفي "الجدارية": "تُشْرِقُ الشمسُ من ذاتها/ تَغْرُبُ الشمسُ في ذاتها".

وفي التوراة؛ 5 "وَالشَّمْسُ تُشْرِقُ، وَالشَّمْسُ تَغْرُبُ، وَتُسْرِعُ إِلَى مَوْضِعِهَا حَيْثُ تُشْرِقُ".

وفي الجدارية:

"للولادة وَقْتٌ

وللموت وقتٌ

وللصمت وَقْتٌ

وللنُّطق وقْتٌ

وللحرب وقْتٌ

وللصُّلحِ وقْتٌ

وللوقتِ وقْتٌ

ولا شيءَ يبقى على حالِهِ".

وفي التوراة:

"1 لِكُلِّ شَيْءٍ زَمَانٌ، وَلِكُلِّ أَمْرٍ تَحْتَ السَّمَاوَاتِ وَقْتٌ:

2 لِلْوِلاَدَةِ وَقْتٌ وَلِلْمَوْتِ وَقْتٌ. لِلْغَرْسِ وَقْتٌ وَلِقَلْعِ الْمَغْرُوسِ وَقْتٌ.

3 لِلْقَتْلِ وَقْتٌ وَلِلشِّفَاءِ وَقْتٌ. لِلْهَدْمِ وَقْتٌ وَلِلْبِنَاءِ وَقْتٌ.

4 لِلْبُكَاءِ وَقْتٌ وَلِلضَّحْكِ وَقْتٌ. لِلنَّوْحِ وَقْتٌ وَلِلرَّقْصِ وَقْتٌ.

5 لِتَفْرِيقِ الْحِجَارَةِ وَقْتٌ وَلِجَمْعِ الْحِجَارَةِ وَقْتٌ. لِلْمُعَانَقَةِ وَقْتٌ وَلِلانْفِصَالِ عَنِ الْمُعَانَقَةِ وَقْتٌ.

6 لِلْكَسْبِ وَقْتٌ وَلِلْخَسَارَةِ وَقْتٌ. لِلصِّيَانَةِ وَقْتٌ وَلِلطَّرْحِ وَقْتٌ.

7 لِلتَّمْزِيقِ وَقْتٌ وَلِلتَّخْيِيطِ وَقْتٌ. لِلسُّكُوتِ وَقْتٌ وَلِلتَّكَلُّمِ وَقْتٌ.

8 لِلْحُبِّ وَقْتٌ وَلِلْبُغْضَةِ وَقْتٌ. لِلْحَرْبِ وَقْتٌ وَلِلصُّلْحِ وَقْتٌ.

9 فَأَيُّ مَنْفَعَةٍ لِمَنْ يَتْعَبُ مِمَّا يَتْعَبُ بِهِ؟".

 

وفي الجدارية:

"كُلُّ نَهْرٍ سيشربُهُ البحرُ

والبحرُ ليس بملآنَ ،

لاشيءَ يبقى على حالِهِ

كُلُّ حيّ يسيرُ إلى الموت

والموتُ ليس بملآنَ".

وفي التوراة؛ 7: " كُلُّ الأَنْهَارِ تَجْرِي إِلَى الْبَحْرِ، وَالْبَحْرُ لَيْسَ بِمَلآنَ. إِلَى الْمَكَانِ الَّذِي جَرَتْ مِنْهُ الأَنْهَارُ إِلَى هُنَاكَ تَذْهَبُ رَاجِعَةً".

وفي "الجدارية" يقول درويش:

"1400 مركبة

و12,000 فرس

تحمل اسمي المُذَهَّبَ من

زَمَنٍ نحو آخر"، وهي نفس عبارات الملك سليمان في سفر الملوك، حتى بالرقم.

وفي "الجدارية":

"عشتُ كما لم يَعِشْ شاعرٌ

مَلكاً وحكيماً 

هَرِمْتُ، سَئِمْتُ من المجدِ

لا شيءَ ينقصني

أَلهذا إذاً

كلما ازداد علمي

تعاظَمَ هَمِّي؟

فما أُورشليمُ وما العَرْشُ"، وهذا اقتباس من سفر الجامعة أيضا. وعلى لسان سليمان.

يقول القس متري الراهب إن درويش كان متعلقا بسفر الجامعة. وكان ملما بالعهدين القديم والجديد إلى درجة أنه وصفه بأنه كان لاهوتيا.

حتى لو كان متعلقا بأي سفر من أسفار العهد القديم أو الجديد فهذا لا يضيره، لكن نقل المقاطع حرفيا، وكما وردت في التوراة، أو تحويرها بشكل خفيف فقط.. هل يعتبر تناصا أو اقتباسا، حتى لو لم يشر إلى ذلك؟

إن الأثر التوراتي في شعر درويش لا يحتاج إلى دليل، فقد قال درويش نفسه، ذات يوم: "لقد قرأت التوراة بالعبرية وأحببت ركاكة بعض الترجمات العربية". لا غبار على ذلك، لكن نقل بعض المقاطع، كما هي في الأصل التوراتي، تجعلنا نتحفظ على هذا النقل الحرفي، وذلك يحتاج إلى دراسات نقدية معمقة، تحلل لنا هذه الظاهرة، من دون تخوين، أو تشكيك، ولكن من دون خوف أو فزع.

musa.hawamdeh@gmail.com

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋