شاعر من الجزائر وسم ب"أمير شعراء الوادي" وهي المسابقة التي توجته في الشعر الفصيح وفي اختياره للقصيدة العمودية وموضوعة أثيرية تعبر عن لواعج النفس في ذروة ما تشعر به من غياب، وهي مناسبة للاقتراب من المشهد الشعري في الجزائر خصوصا الجيل الجديد، رغم أن القصيدة لا تعبر إلا على جزء من هذا المشهد الغني وما قصيدة الشاعر هنا إلا صدى لتجارب شعرية عربية تحاول الحفاظ على استمرارية القصيدة العمودية وحضورها..

إنّهَا لا تَدْرِي...مَنْ يُخْبِرُهَا ؟

حسـين الأقـرع

نَامَـتْ عُـيُونِي وَ مَا أَسْـدَلْتُ أجفانا
فـفـي الـهوى أَلَـمٌ لو كان فَـتَّانا

نَـامت هُنَا فَدَنَا قَـبْلَ الغُرُوبِ أَنَــا
حَتَّى جَنَى فَهَوَى صِـدْقـاً وإيـمَـانا

يا لَـوْعَتِي وَدَمِـي يَـغْلِي وَحَشْرَجَتِي
يَـرْنُو لَهَا عَـدَمِـي حُبًّا وَ إِدْمَـانا !

مَا لِلْحَيَارَى جُنُـون الحُبّ يَـصْرَعُهُمْ
يا وَيْـحَهُمْ وأنا منهم...فَسُبْحَانا ..!!

سبحان من خلق الـنَّشوى وَزَيَّـنَها
بالـنُّور والـنَّوْرِ ... ذاك اللّه مولانا

قُولُوا لَهَا عَجَبًا حُـبِّي بَـكَى أَسَـفًا
حـتىَّ جَـرَى حِمَمًا دَمْعِي وَمَا صَانَا

لَوْ قُلْـتُهَا سَـلَفاً أنِّي أُحِـبُّـك هَلْ
يَـبْنِي لَنَا أَمَـلاً حُبِّـي وَأَزْمَانَـا ؟!

إنِّـي أحـبّك والأشْـوَاقُ تُرْهِـقُنِي
.. مَتىَ يُـرِيحُ دَوَاءُ الحُبِّ مَنْ عَانَى ؟

إنِّي أحبّك هـلْ تَـدْرينَ عَـاصِفَتِي؟
فالـحبُّ يَنْفُخُها فِـي الصَّدْرِ نِيرَانا !

ياربّ إنّي أريد الوَصْـل فـانـقطعت
حبائل الودّ إنّ الـقلب قد رَانـــا

أطلقت نَحْلَ هُـيَامي فـي حـدائقها
فقال مَوْتَـى غـيابـي أَحْيِـنَا الآنـا

ما حيـلتي وأنـا مـن شـهدها ثملٌ
مُذْ أن رَشَـفْتُ مـن النِّسْيَان إنْسَانا !

قَامَتْ تُـجَادِلُنِي فِي الحُبّ ذَاكِـرَتِي
تَـبًّا لِـذَاكِـرَتِـي أَشْقَتْ رَعَايَـانَا

عَلى رَصِيفِ الكَرَى قَدْ زَارَنِي نَفَسِي
كأنّه البَعْثُ مـن رَمْـسِ الهَوَى حَانا

أحْبَبْـتُهَا وطبول القـلب تأمرنـي
أذعْ فـضائـلهـا سِـرّا وإعلانـا

أحببتهـا وإذا بالـبُـعـد ينهـرني
حتَّى اشـترى أَلَمي روحاً وريـحانا

أحببتها فَلأنِّـي قد وجـدتُ غـداً
كاليوم كـالأمـس يا عشّاق ذكرانا

لـو تسألون فؤادي ما الهوى ؟ لشدا
كالسِّحر ينْسج في الـوجدان ألـحانا

كالماء يُـنْبِت نارَ الـعشق فـانطلقت
هَـوْلاً من الـضّحك المرجوم أبـكانا

فَالحُبُّ لَيْسَ لَـهُ وَصْـفٌ يُـحـدِّده
لاَ لاَ وَلَـيْسَ لَهُ مَكْـرٌ وَلَـوْ خَانَـا

من يَحْلب الحبّ من ثَدْي الزّمان يَمُت
موت الغـريب فقـلْ للحيّ شـتّانا !

أحببتها ورياح الحِقد ما هَـدأت..!!!
.. فَمَا عَـرَفْت لِهَذَا الـحُـبِّ مِيزَانا

ما بالها طـرقتْ حُبِّـي وما فـتحتْ
وما رمت خطـأً للـتِّيـهِ آذانــا

أم أنّها عشقتْ غَـيْرِي فما الْـتَفَتَتْ
نَحْوي وقدْ رَفَسَتْ بـالجَهْل قَـتْلاَنا

بَحْري يَصُبّ على حوض الرُّؤَى وَجَعا
والرُّوح من قلقِي يَـجْتَـرُّ أحْـزانـا

يـا هَجْر مَالي أرى سِرَّ الـهَجِير هـنا
جَـهْرا فهل هَلك الإفـصاحُ كِتْـمَانا

تلك الـتي قَتَـلَتْ بِالبُعْدِ أُمْـنِـيَتِي
فـهل عسى يجـمع الاِسمين قلبانا ؟!

تلك الّتـي زُهِقـت روحي بـنظرتها
...لكـنّها تُكْسب الأنـفاسَ عـنوانا

رسـمْتُها و ظلامُ اللّـيل يـسـألني
عن ذي الـغرام وبات اللّيل حـيرانا

هـذا نَسـيج سُـكارى في مودّتهم
فالحبّ والشّعر أحلى الـيوم ما كانا

كتبتها بِدَمِـي وَ القَلْبُ صَـدَّقَـنِي
والنّاس حَوْلي تَـرَى سُكْراً وَ سَكْرَانا

قالوا غرابـكَ يا مشؤومُ فانفجرت
من الـيَرَاع حُـروف الوجد أوزانا

لو يعلمون لهيـب الحُبّ ما شَـتَمُوا
فالحـبّ يـجمعنا شـيباً وشُـبَّانا

لا يعـرف الحبّ إلاّ من جَرَتْ غَضباً
تلك العيـون به حِـقْدا و بُهـتـانا

لا يعـرف الحـبّ إلاّ من بكى ألـمًا
من شـدّة الحبّ لولا الـوَصْل ما لاَنَا

فالحاءُ حُبْلَى بِبَاءِ الـهاء لَـوْ صَـدقت
والجِيم يـأْخـذ شكل الحَـاء أحيـانا

هي الحـياة ولا يـدري حـقيـقتها
إلاّ المُصَاب ومـن فـي أرضهـا هَانا

إلاّ الّذي سكنت نَـفْسُ الـلّئيم بـه
وكان عند خـيار الـنّاس شـيـطانا

إلاّ الّذي عَصَفَتْ بعض الـظنون بـه
ولم يجدْ أبـداً عَــوْنـاً و إخوانـا

إلاّ الّذي شُنِـقَتْ بالحُبّ سـيـرته
وذاق مـن غُـصَصِ الأيّـام ألوانـا

إلاّ الّذي خُتِـمَتْ بالشّـرّ غايـتـه
فالحبُّ مثل غياب الـعقل إن شـانا.
.
.شاعر من الوادي - الـجـزائـر

 



由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋