لهيب الشوق

رفعت الكنياري

يتناول القاص المغربي في هذه القصة شخصية من الشخصيات الشعبية وهي يسرد لنا شدة غرامه لينتقل بشكل سلس إلى طرفا من حياته وماضيه ومعاناته كي يقف عن قدميه وينجح من أجل الحبيبة القاسية التي تغيب وتعود إلى أن يميط اللثام في نهاية النص عن شخصيتها في بنية قصصية طريفة وممتعة وبلغة سرد سليمة. إقرأ المزيد...