سيّد القوارير (رواية)

حسن الفرطـوسي

يتناول النص بعداً منسياً من أبعاد الشتات العراقي في خضم الحروب والقمع في زمن الدكتاتورية، ألا وهي حياة العراقيين الذين اشتركوا بانتفاضة مارس 1991 في الجنوب العراقي واضطروا، بعد هجوم الحرس الجمهوري وسيطرته على المدن، إلى الهروب نحو حدود السعودية ليجدوا أنفسهم محجوزين في مخيمين صحراويين. إقرأ المزيد...

رأس التمثال

حسن الفرطـوسي

يبحث الروائي العراقي الوضع العراقي بعد 2003 ويرسم صورة لتكوّن مليشيات الأحزاب الطائفية، من خلال بائع خضار يتحول إلى شيخ معمم ينخرط في عالم الميلشيات والجريمة بعد سفره إلى النجف للدراسة في مدارسها الدينية، وفي مسيرة الشخصية المحورية تتشجر شخصيات تعكس الواقع الاجتماعي والثقافي والحياتي في بدايات الاحتلال. إقرأ المزيد...