نحن شعب يحتضر

جليل ابراهيم المندلاوي

قد لا تختلف الصورة عن اليوم، لكن الوطن وهو يبحث عن الخلاص، وعن فتح كوة للأمل تعطي للشاعر هذا السؤال القدري حول مصير تراجيدي يراه أمامه كل يوم، إذ لا تلتئم الصورة ولا تكشف إلا عن تشظي مضاعف، وحتى وسط هذا الخراب، يبزغ بعض من أمل في قدرة المستقبل على جعل الناس ترى في ثورة الغضب حقها في الحلم في وطن يليق بالجميع. إقرأ المزيد...

أقسم أني لن أتكرر

جليل ابراهيم المندلاوي

أوجه الاستبداد متعددة ومنها ما تؤشر عليه قصيدة الشاعر العراقي في توازي مع قصائد حملت ضمير ديكتاتور متمسح بالسلطة الى ابعد مدى، حالة من بارانويا الكرسي الذي سينفلت الى أسفل، ورغبة محمومة من ضياع "مجد" سلطة أبدية. إقرأ المزيد...