فــــي رحــاب الثـــورة الجزائريــة

شميسة غربي

بمناسبة التضافر بين ذكرى الثورة الجزائرية في نوفمبر الماضي، واندلاع الحراك الثوري المطالب بالتغيير فيها، تستعيد الباحثة الجزائرية نماذج من الشعر السياسي الوطني في الجزائر، وكأنها تذكر قراءها بأن ما دفعته الجزائر من ثمن باهظ لحريتها، لا يجوز له أن ينتهي بسيادة التخلف والفساد السياسي فيها. إقرأ المزيد...

الأدب الجزائري القديم

شميسة غربي

تتتناول الأكاديمية الجزائرية ما هو المقصود بالأدب الجزائري القديم، وتمر على أهم المراحل الأدبية المختلفة والسمات الجمالية التي طبعت كل مرحلة تاريخية وتبدأ من أدب الدولة الرستمية إلى فترة الأغالبة، والفترة الحفصية، فالمرنية. إقرأ المزيد...

سلامٌ... سلامٌ...

شميسة غربي

ولأن المشهد لا يحتمل والصورة تزداد أكثر سوداوية، تكتب المبدعة والأكاديمية الجزائرية نصا شعريا يؤسس لمفارقات المشهد العربي اليوم، هنا لا تذكرنا المبدعة إلا بهذا الوضع العربي البئيس والذي يتجه الى الهاوية، في وقت فقدنا فيه بوصلة الأمل. إقرأ المزيد...

عائــــد من الغيــــم

شميسة غربي

تصور الكاتبة الجزائرية حياة قرية من قرى الجزائر وقت الحرب الأهلية من خلال شخصية صبيين، إحداهما يتيم عامل مقهى، والآخر حطاب، الأول يرصد الحياة والبشر من نافذة المقهى متفحصاً البشر والمكان، والآخر الطبيعة المحيطة ومشقة العيش في مهنته، ومن خلال هذي العلاقة المسرودة بلغة شفافة وتفاصيل ترسم ترصد الكاتبة كيف تسلل العنف وخرب الحياة. إقرأ المزيد...

موعد مع الصهيل

شميسة غربي

تصور الكاتبة الجزائرية في قصتها شخصية فلاح كادح يعمل لدى صاحب بستان بعطف عليه فيزوجه بنت لقيطة رباها، مصوراً الطبيعة من أشجار وحشرات وتراب بعيني عاشقها في مطلع النص لتتحول إلى تفاصيل حياة تضطر القلاح للعمل في مكان آخر في بنية قصة تذكرنا ببنية القصص الواقعية في أو نشوء هذا الجنس الأدبي. إقرأ المزيد...

الجورب الوردي

شميسة غربي

تكتب الكاتبة الجزائرية حكاية جد جزائري عاصر حقبة مقاومة الأستعمار الفرنسي وقدم التضحيات الجسام بإنتقام المحتلين من زوجته بقتلها، ليرى في شيخوخة فظائع أبناء جلدته الخارجين من ظلام القرون وهم يذبحون أحفادة في بنية قصة تقليدية ولغة منتقاة بدقة سلسلة وواضحة. إقرأ المزيد...

بائع البقدونس

شميسة غربي

تنسج الكاتبة الجزائرية عالمها في هذه القصة من القاع الاجتماعي وشريحة الكادحين التي لم تفلح في الدراسة فتركتها باكراً ونزلت إلى سوق العمل، واشتغلت في شتى المهن، ومن خلال شخصية بائع المقدونس نتعرف على شخصية الأخرس وحياته الاجتماعية الدرامية التي أدت إلى خرسه، فيشهد العالم السري لزوجة الأب وجريمة المتطرفين فتنقله إلى مساحة الضوء "الوعي". إقرأ المزيد...

عندما تتبعْثرُ الأشْياء

شميسة غربي

تصور الكاتبة الجزائرية حياة أسرة جزائرية في تفاصيل حياتها اليومية متابعةً حركة الأم ومشاعرها وهي ترعى الأسرة وتبكر لتوقظ ولدها الذي يدرس في الطب والمتيم بالأدب، وتسلط الضوء على بحر يومها، فنطل على ماضي الصور على تاريخ العائلة وتراجيديا فقدنها لأثنين من أفرادها فيتفسر ظلال الحزب على مسار الحزن في الرسم والنفوس. إقرأ المزيد...

سوقُ القبّعات

شميسة غربي

من حدث يومي بسيط تبني الكاتبة الجزائرية قصتها بوصف مكثف لحركة الشخوص في سرد يبدأ واقعياً ليتصاعد إلى سرد يدخل باب الحلم الذي تستخدمه للتعبير عن خواء الواقع والرغبة في تغيير تفكير بشره من خلال رمز القبعات لتعود بنا في الجملة الختامية إلى تبيان ما جرى للعامل المسكين في الناقلة العاطلة. إقرأ المزيد...

由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋