استراتيجية الاسثمار الجمالي والدلالي لليومي والواقعي

زهير اسليماني

يرى الناقد المغربي أن عنوان الديوان يفصح عن موقف شعري، يمكن اختزاله في رؤيا وجودية تسائل تفاصيل الواقع اليومي، المعاد والمكرور، الذي بات يقينا، لكن من رماد، وتنفخ في جمار الشك الخابية لتشتعل من جديد. فيكون هذا العنوان منطلق مختلف الممكنات الدلالية ومنتهاها. إقرأ المزيد...