حينما يروى البسطاء والمهمشون التاريخ

نـشوة أحـمد

على الرغم مما اتسم به نص صفاء عبدالمنعم من واقعية شديدة، فإنه لم يخلُ من لمحات الفانتازيا التي لم تنفصل عن الواقع، وإنما انسجمت معه، لكونها جزءاً أصيلاً من الثقافة الشعبية التي يتعاطى معها كثير من المصريين بوصفها حقيقة لا تقبل الشك، وإن لم تحظَ بحضور مادي. إقرأ المزيد...