النفاج الذي أنطق البغل

عبد الله زروال

يذكرنا النص أن أقدم تقنيات القصة القصيرة منذ "موباسان" و"تيشكوف" هي "المفارقة"، وأنها لازالت ممكنة، قابن الأخت الأنيق المدلل، العالة صاحب السيارة الفارهة، على النقيض من خاله الكادح الذي لم يرزق سوى ببنات لا يعملن، ويعمل على عربة يجرها بغل، تتحول العربة لفخ يسقط فيه ابن الأخت. إقرأ المزيد...

بائع الكمامات

عبد الله زروال

صغار الباعة الجائلين، أطفال يبيعون ورودًا أو كتيبات، أو كمامات بمناسبة وباء الكورونا، أيضًا شباب أو شيوخ يواجهون قسوة الشوارع لتحقيق مكاسب متواضعة، يقدم النص-معتمدًا على تقنية المونتاج-واقعًا مأساويًا، يسقط الشيخ في غيبوبة سكر، يتخوف المارة من الاقتراب منه، ينتقل السرد إلى زوجته المتنظرة بقلق عودته للبيت. إقرأ المزيد...