صحف إبراهيم وليلى

إبراهيـم العاقـل

تهدي (الكلمة) للقراء ديوانا ثانيا فشهر مارس شهر الاحتفاء بالشعر، في يومه العالمي. يظل الشعر وحيدا هذه المرة، في ظل إغلاق الجائحة لفضاءاته، ولعلها مناسبة كي نقترب من هذا التمرين التناصي من خلال كتابة تتأمل مفارقات تعبر الزمن، بلغة تتهكم أحيانا وتنتقد أخرى، هي نصوص شاعر تحاور ذاكرة الشعر. إقرأ المزيد...