التمساح يمضغ العشب

زهير كريم

يصور القاص العراقي في نص أجواء الحرب التي أبتلى بها العراق ولم تنتهي، من خلال شخصية الهارب من الجبهات الذي يروم التسكع في قلب بغداد مرتديا أحلى الملابس فيتعرض إلى الملاحقة تجعله يركض مسافات طويلة، مصوراً عالم الخوف الضاج وقلوب الخائفين في تلك المجتمعات التي مزقتها الحروب والسلطات الغاشمة والعنف. إقرأ المزيد...

ليلة في فندق أميغو

زهير كريم

يصور القاص العراقي في أربعة مقاطع العالم الكابوسي الذي يعيشه العراقي اللاجئ، الناجي من الحرب التي تبدو وكأنها بلا نهاية في العراق، فما أن يغيب الوعي في النوم أو السكر حتى تقوم كائنات الحروب، الجنود، الأنفجارات، الرعب، الهرب الدائم، السجون، فتختلط الأزمنة والأمكنة بين ماضي البلد الجديد وحاضره، فيسقط العقل الباطن عنف التجربة على الحياة الجديدة لتصبح تلك اللحظات جحيم أخر يلاحق العراقي في أماكن الأمان الجديدة . إقرأ المزيد...