سلطة الأشياء في رواية «بدو على الحافة»

جـواد السراوي

يرى الناقد المغربي أن هذه الرواية تصوير دقيق لما تعج به مجتمعات الجنوب الشرقي على وجه العموم. إنها نوع من الكتابة الإبداعية التي تعيد الاعتبار للجنوب المهمش الذي يصارع من أجل البقاء. هامش المكان والأرض التي حجبها الفضاء المديني. لا نقرأ في الرواية إبداعا فحسب، بل إننا نقرأ تاريخ منطقة بأكملها؛ بسماتها وخصوصياتها التي أفاض المعجم الصحراوي فيها. إقرأ المزيد...