أرمم ذاكــرتـي (ديوان شعر)

محمد شاكر

تقدم "الكلمة" في هذا العدد ديوانا شعريا من المغرب، لشاعر طالما تولد لديه إحساس بالغبن والانكفاء على الذات غير أنه ظل يقاوم بالكتابة فعل النسيان. من سبعينيات القرن الماضي الى اليوم، وهذا الديوان يصارع قدره كي يعلن الحضور .. حضور تجربة شعرية قاومت التكلس، وهي تمتح من الصحراء ومن التشبث بالكتابة أمل المستقبل. إقرأ المزيد...

اتجاهات أليفة

محمد شاكر

يخصنا الشاعر المغربي بهذه القصائد الشعرية الجديدة، حيث نجالس الشاعر في خلوته بعيدا عن صخب العالم. مرة من طفولة مسكونة بالوحدة وأخرى ينتهي الى فضاءات لا زالت تحتفظ بعذريتها، وفي كل مرة يلملم الشاعر بعضا من ذكرياته وهو يبحث عن اتجاه قادر على احتضان وحدته وعزلته من حياة صاخبة. إقرأ المزيد...

غـُـرَفُ الضَّـوْء ِ الصَّـغـيرة

محمد شاكر

تقدم الكلمة في هذا العدد شاعرا مغربيا سبعينيا راكم من خلال تجربته الشعرية المهمة وعصاميته ما يسمه ب"طاقة لغوية" يستثمرها في توليد الأفكار والدلالات، شاعر يجرب دائما متحديا إحساسا وشعورا بالغبن والنسيان متأبطا صدقه مصرا على دخول الغرف الضيقة للحياة من خلال توظيفه لتركيبة شعورية وصيغا تعطي للقصيدة بعضا من رحابة امتلاء لفسحات حياتية، هنا أمكنة يسيجها الشاعر المنهك بجنون الروح وحكمة أشرها في النهاية على خاتمة الموت. إقرأ المزيد...

بابُ الخُروج

محمد شاكر

يخصنا الشاعر المغربي المرموق بنص شعري جديد يشكل من خلاله مشاهداته داخل زاوية قصية بفضاء منسي من المغرب العميق، حيث تتقاطع حيوات عابرة تمر أمام ذات الشاعر المثخنة بالصمت. قصيدة تؤرخ للمكان ولشعريته نحو شساعة أرحب.. إقرأ المزيد...

في الجُلوس ِإلى الرِّيــــح

محمد شاكر

يضع الشاعر المغربي الريح أنيسا لعزلته التي اختارها استعارة لوجوده، ومعها يقترب من كينونته التي أرخت على الأرض شجونها وانكساراتها وجزءا من تفاصيل ما تجلى له من قيم ظلت حصنه الأبدي ضد الانمحاء. إقرأ المزيد...