تراجيديات (رواية العدد)

أفنان القاسم

يرتحل الروائي الفلسطيني بآدم حكاياته في تاريخ الإنسانية منذ بدء الخليقة حتى أزمنتنا المعاصرة متأملا تشكل منظومة القيم بأطوارها المتباينة والعبثية التي يتقلب بينها الإنسان ويصطرع معها. تتماهى الحدود هنا بين الحلم والصحو بين الهذيان والرؤى. إذ يتجلى آدم الحكايات كسندباد لا يتوقف عن التنقل بين الأزمنة والنصوص. إقرأ المزيد...

زرافة دمشق (رواية العدد)

أفنان القاسم

تقدم (الكلمة) رواية الروائي الفلسطيني التي تحاول الكتابة عن وضع سياسي ومنطقة صراع لم يحسم بعد، إذ تتعدد القوى المتصارعة في سوريا بعد تحول المظاهرات السلمية إلى صراع داخلي مسلح مدعوم من دول إقليمية وعالمية. ويحاول الروائي تقديم صورة الصراع منطلقاً من موقفه الأيدلوجي ببنية روائية لاهثة. إقرأ المزيد...

الأخرق (مسرحية شعرية)

أفنان القاسم

تقدم الكلمة "مسرحية شعرية" لكاتب فلسطيني من الداخل، يعيش تمزق الهوية ويحورها الى شخصية متخيلة تحاول من خلال مونولوغ، بإيقاعات متعددة وملمس سوريالي وفنطاستيكي واضحين دون إغفال الحضور اللافت لبعض المفاهيم الفلسفية، إبراز سمات هذا التمزق والتشظي التي تعيشه. جاعلا من اللغة الشعرية وسيطا. إقرأ المزيد...

موسم الهجرة إلى الشمال

أفنان القاسم

يقدم لنا الروائي الفلسطيني في هذه الدراسة/ الكتاب تحليلا بينيويا ضافيا لرائعة الطيب صالح التي أصبحت واحدة من علامات نصوص ما بعد الاستعمار. وهو تحليل بنيوي يهتم بتشكلات البنية وحل شفراتها للكشف عن دلالات النص وكوامن ما ينطوي عليه من رؤى ومواقف، من حقائق وأوهام عن الذات والآخر على السواء. إقرأ المزيد...

بيكاسو

أفنان القاسم

تستعرض قصيدة الشاعر والروائي الفلسطيني حياة الرسام الأسباني الأشهر وتحاول تقمص شخصيته ونظرته إلى العالم، شخصية مربكة ونظرة "مكعبة" تتراوح بين القلق الوجودي والعبث الطفولي على شاكلة لوحاته، وتحاول كذلك اجتراح نص يساوق طريقته التكعيبية في التعبير. إقرأ المزيد...

الكابوس الرابع: المسجد

أفنان القاسم

يتناول الروائي الفلسطيني في هذا النص القصصي شريحة ممن يعملون في أماكن العبادة محاولا تعرية أفعالهم ومقاصدها من زاوية محض أيديولوجية، تقف موقفا مغايرا فانعكس ذلك الأمر على بنية النص سلباً رغم دقة لغته وسلاسة جملته السردية. إقرأ المزيد...

الإسلام دراسة أعراضية

أفنان القاسم

هنا يتناول الباحث الأركان الخمسة للإسلام، ويقدم دراسة تعتمد السيميولوجيا، من خلال مقاربات اللساني كلود بريمون في دراسته "منطق الممكنات السردية"، فيقوم بتفكيك بنية كل ركن لغوياً وتقنياً ليقدم خلاصته التحليلية لكل منها على حدا. إقرأ المزيد...

ضد الدين وليس ضد الإسلام

أفنان القاسم

يؤكد الكاتب على أن الدين كوعي لا ينتمي إلى حقل العقل، وإنما هو اختيار مندرج في سياق اجتماعي، وأن المشكل في التعامل مع الدين يتأتى من رؤية رجال الدين إلى العالم. ويشدد على الحاجة إلى رؤية تأويليّة للنص تأخذ بالإسلام إلى الحداثة ومنها إلى العلمانية فالكونيّة. إقرأ المزيد...

التفسير العلمي لعملية تخليق الكون

أفنان القاسم

يمر الكاتب على أثر الماركسية والداروينية والماورائية في مسار الرؤية الدينية وتفسير الوجود، ومن ثم ينتقل لتوضيح وجهة نظره في الموضوع اعتباراً من أن الكون ليس ساكنًا، وأن الانفجارة أو الزلزلة الكبرى "البغ-بانغ" هي من أعطى للمادة الذبذبات الإلكترونية مما أدى لتشكل المادة وانبثاق الحيوات. إقرأ المزيد...