تجاور مرايا الدلالة

عبداللطيف الزكري

يرى الناقد المغربي أن الشاعرة رتبت مراياها بعناية جمالية فائقة، جعل هذه المرايا تصطف اصطفافا جماليا، على أساس تعالق الأيقونة ( الصورة الفوتوغرافية) باللغة، وهما في تعالقهما يولدان دلالة. هذا هو المبدأ الجمالي الناظم لانبثاق الدلالة في هذا الديوان، وهو المبدأ الذي يجعل التأويل منفتحا بانفتاح هذه المرايا. إنها مرايا متجاورة لا تشبه إلا نفسها، ولذلك فهي مرايا متعددة، وبتعددها تتدفق دلالات. إقرأ المزيد...

جماليات الكتابة القصصية المغربية

عبداللطيف الزكري

يرى الناقد المغربي أن قصص المجموعة تندرج تحت جماليتين كبيرتين: - الأولى جمالية الواقعية التي يتم فيها الحفاظ على قانون الواقعية في التصوير والتعبير وتجاوز هذا القانون بمقدار في الآن نفسه، والثانية جمالية التجريب بكل رحابتها وسَعَتِها واحتمالاتها التكنيكية والثيماتية المتعددة، وهي جمالية ثرة، محتشدة بالتجديد. إقرأ المزيد...

وجازة الحكي .. ورحابة التأويل

عبداللطيف الزكري

يكشف الكاتب المغربي هنا في تأمله لواحدة من قصص هذه المجموعة كيف أن وجازة السرد تنفتح فيها على آفاق خصبة من التأويل، وكيف أن الجدل الثاوي بين الكتابة والتجربة التي تصدر عنها من ناحية، وبينها بين القراءة من ناحية أخرى ينفتح بدوره على آفاق تعزز وعينا بالحياة. إقرأ المزيد...

نداء الحياة والفن والجمال

عبداللطيف الزكري

يكتب الناقد المغربي أن تلك الرواية تقوم على بناء جمالي يضمن الرواية داخل الرواية،ويتحدث عن الكتابة الروائية وخصائصها البنائية الفنية داخل المتن الروائي، والروائي إذ يتحدث عن الرواية إنما يفعل ذلك في صميم البناء الجمالي لرواية دموع باخوس ويصبح ذاك الحديث عن الرواية من صميم لحمتها وحبكتها وجديلة ضفيرتها الكتابية الفنية. إقرأ المزيد...

واقعية تتعدى الواقع

عبداللطيف الزكري

يقدم الباحث المغربي هنا قراءته في تلك الرواية المغربية الجديدة، يتناول فيها أدوات التخييل التي جلبتها إلى عملها من حقل الشعر الذي تمرست الكاتبة به، وعلاقاتها التناصية الفنية مع النص الشهرزادي الأم، وكيفية صياغتها لعالم حلمي فيه كالأحلام الكثير من سمات الواقع، ولكنها واقعية تتعدى الواقع وتحاوره. إقرأ المزيد...

القيم الجمالية والإنسانية في كتابة "لطيفة باقا" القصصيية

عبداللطيف الزكري

نعم، هي من أهم الأصوات القصصية اليوم في المغرب، وفي العالم العربي. استطاعت أن تشكل صوتها المفرد من خلال مجموعتين قصصيتين فقط، لكنهما تحولا معا الى تمارين كاشفة للنقاد. قاصة تؤطر بوعيها القصصي الحاد ورؤيتها للعالم شكلا جديدا للبناء القصصي والمسكون بهموم الإنسان مع الارتفاع بالنص القصصي الى مستويات التأويل المركبة. إقرأ المزيد...