أبوالعلاء المعري: المبصر في «جوقة العُمْيان»

محمد عبيد الله

يكتب الناقد الأردني أن المعري حالة فريدة قابلة لتعدد القراءات، لأن الثقافة دوما بحاجة إلى من يجدّدها، ويثير سكونها. وأبو العلاء شيخ عقلاني مؤمن من نوع فريد، صدّق بالنتيجة الكلية، لكنه لم يطمئن إلى الطرق الموصوفة إليها، إنه لا يجدف إلا ضد ما يعدّه طرقا مستهلكة في معرفة الله إقرأ المزيد...

مجلة الآداب البيروتية

محمد عبيد الله

يرى الناقد الاردني أن صدور الآداب جاء في لحظة تاريخية هزّت الواقع الساكن في العالم العربي بعد نكبة فلسطين، وولّدت كثيرا من الأسئلة عن أسباب الهزيمة وكيفية النهوض، فكانت هذه اللحظة المهمة محتاجة إلى منبر يعبّر عنها، ويتطلّع إلى أفق النهضة الشاملة. إقرأ المزيد...

الصحراء: رؤية تأسيسية في ثقافتها وسردياتها

محمد عبيد الله

يكتب الناقد الأردني أن الشفاهية هي مفتاح ثقافة الصحراء وعنوانها، وهي مفتاح السرد الصحراوي حتى بصيغه المعاصرة المتأثرة بالكتابة والكتابية. فالصحراء تعتمد على الشفاهية في مختلف شؤونها. والشفاهية تشمل الشعر والسرد معا. ولها تأثيرات بليغة في إنتاج المادة الأدبية نفسها، ثم في تداولها ونشرها وحفظها. إقرأ المزيد...

إدوارد سعيد والنظرية النقدية

محمد عبيد الله

يركز الناقد الأردني على قلق ادوارد سعيد من الممارسة النقدية في عصره، ونقده للنظرية النقدية كما شاعت في الربع الأخير من القرن الماضي، ويتوقف الناقد عند أكثر من كتاب له خاصة كتابه: العالم والنص والناقد،كاشفا أن ادوارد مع تعدد الحقول التي كتب فيها ارتكز على تفكيك خطاب السلطة بما فيه الأجزاء المسكوت عنها، وبأن يتأمل النص منغمسا بتاريخيته وأحوال إنتاجه والقوى التي أنتجته إقرأ المزيد...