عم فتحي وقصص أخري

محـسـن صـالح

يصور القاص المصري في مجموعته القصصية حياة يومية بتفاصيلها وهموم بشرها وشخصياتها الشعبية وهي تمارس حياتها وعملها لكسب العيش والعناية بأسرها وتربية الأولاد ساردا أحداث يومية عادية أو غريبة ومشاعر صافية بعيني طفلٍ حساس يكتشف الحياة قليلا.. قليلا. إقرأ المزيد...

«طقوس الصعود» وبهاء تجليات السرد القصصي

محـسـن صـالح

يقدم القاص المصري هنا قراءته لمجموعة بهاء عبدالمجيد القصصية الجديدة، ويتأمل موضوعات قصصها ويتوقف عن لغة بعض القصص، وعند صلة البعض الآخر بعوالم أعمال كاتبها الأخرى أو حتى بحياته وتجاربه الخاصة. بطريقة تسعى إلى إعطاء القارئ فكرة كاملة عن المجموعة وتشويقه لقراءتها. إقرأ المزيد...

«سانت تريزا» .. رواية الواقع المعاش

محـسـن صـالح

يرى الكاتب أن الروائي بهاء عبد المجيد أبدع في "سانت تريزا" من خلال تكامل العناصر السردية، خاصة تعدد الأصوات والانسياب اللغوي في تواشج اللحظة والحدث، فلا ترى خلال كل أحداث الرواية إلا جمال السبك ورص العبارات وحوار شخصيات تتفاعل لتعكس الشخصية المصرية الحقة. إقرأ المزيد...

«جوليا.. أخيراً» .. والبساطة الجاذبة

محـسـن صـالح

يؤكد الناقد المصري أن هذه المجموعة تشدّ القارئ منذ بداية الأحداث وتماوجها في ترابط وغليان. ثم يحلل المشهديات السردية، ويرى أن المعنى ربما يختلط قصداً، فتحتار المتلقي بين الشخصيات والحالة النفسية، إلا أن طلاوة الأسلوب، وقرب المتلقي من القصص التي تسردها الكاتبة في مودة ودأب لا يفارق القارئ. إقرأ المزيد...

«ذئاب فوجي سان» . . وروعة الحكي

محـسـن صـالح

تتبدى من مقالة الناقد رؤية تؤكد على دلالية الأبعاد السردية أثتاء قراءته لرواية «ذئاب فوجي سان» لمحمد عباس، يتناول بالتحليل شخصياتها ويعتمر السرد من مصائر وتحولات وتداعيات في الأحداث، ويرى أن الرواية في عشرة حركات أي أنها سيمفونية متموجة تنتهي بانتصار الخير على الشر. إقرأ المزيد...

ارتياد موضوعات جديدة في عالم السرد

محـسـن صـالح

يدلّ الكاتب في تناوله النقدي لهذه المجموعة القصصية على مضامين جديدة في عالم السرد والحكي، كما يرى فيها تجديداً في الموضوعات الجاذبة للمتلقي، خاصة الموضوعات المسكوت عنها. ويشدد على تميزها بلقطات ومشهديات ذات مغزى عميق، إضافة لقص يتواشج فيه الأسطوري مع السردي. إقرأ المزيد...

تفجر ينابيع الكلمات

محـسـن صـالح

يكتب الناقد المصري أن هذا الديوان يتميز بما يمكن أن يسمي "خفة ظل" الشاعر و تبحره في اللغة لدرجة مكنته من صوغ قصائد من الشعر القصير الخاطف الخلاب ، يذكرنا بالقصائد الآوابد في الشعر العربي ، تلك التي تنقل الحياة أو الحكمة في اختزال جميل و مباشر . إقرأ المزيد...

«النوم مع الغرباء» والزخم الإبداعي

محـسـن صـالح

يرى الناقد أن الإبداع في رواية عبد المجيد يقوم على سردية تفاصيل المعيش اليومي، إلى الحد الذي تتبدى كما الحياة بشحمها ولحمها، الأمر الذي يجعل المتلقي يتماهى مع المسرود، أو يعايش شخصياته يعايشها. كما يستبين الكيفية التي تنتهي الرواية إليها، لينتهي التجوال مع الشخصيات وتعقيداتها. إقرأ المزيد...