العرب والفلسفات التي اختاروها

عبدالله الجسمي

يقدم الأكاديمي الكويتي المرموق عرضاً لأبرز التيارات الفلسفيّة التي لاقت رواجًا في الثقافة العربية الحديثة حتى ستينيات القرن الماضي، مثل الماركسية والوجودية والوضعية المنطقيّة، ويخلص إلى أثر هزيمة يونيو في التحوّل نحو الأصولية المعادية للتفكير الفلسفي والحر. إقرأ المزيد...

العودة إلى التنوير.. لماذا؟

عبدالله الجسمي

يرى الأكاديمي الكويتي أن ما نعيشه اليوم من أزمات وسلبية في مختلف المجالات، جعلتنا نعيش في عالم تغيب عنه الحكمة. وعليه تبرز ضرورة أفكار التنوير، من أجل إحداث تغيير فكري يعيد للعقل تلك البصيرة النيّرة التي تراجعت مع انتشار الأصولية والثقافة الاستهلاكية. إقرأ المزيد...