ليلى

فـراس ميهـوب

ربما لا يمكننا اختزال هذا النص البديع في تشريد "ليلى" المراهقة الفاتنة ابنة "أبا العبد" العامل في تفجير الصخر، مع "سعيد" تاجر الخردة المتجول بسيارته المتهالكة، وقدوم جحافل المولعين بالثأر للشرف الذين لم يهتموا يوما بأبي العبد، ليكشف النص باقتدار خلو هؤلاء من أي شرف. إقرأ المزيد...

تصفية حساب قديم

فـراس ميهـوب

خلافا لعودة "كلارا فيشر" بأعضاء صناعية للانتقام من حبيبها وأهل بلدتها في "زيارة السيدة العجوز" رائعة "دورينمات" نرى "مالك" المهاجر الذي اقترب من الفوز ببطولة العالم في الملاكة، يعود لوطنه بخطاب انتقامي مضمر ليلقى في حفل أعده لأصدقائه القدامى، غير أنه يفاجئ الجميع. إقرأ المزيد...

نعية فاضل

فـراس ميهـوب

رحلةُ بالطائرة من "الكابيتال" إلى "بلد استان"، مروية على لسان مسافر يُعرّف نفسه بأنه "صحفي". الرحلة والركاب وجهتهما بلد تحكمه اشتراكية زائفة وأحزاب شكلية وزعماء فاسدون. يقدم النص وجهًا من وجوه الهجرة المعاصرة، الحافلة بالتناقضات، أجيال جديدة من مزدوجي الجنسية، وعجائز عائدون لبلادهم بغرض الموت . إقرأ المزيد...

نبهان والحذاء العتيق

فـراس ميهـوب

"إسماعيل" الفلاح الذي أدرك فساد "نبهان" رئيس الجمعية الزراعية، صمم على الثورة ضده حتى اقتلاعه، أوصل الأمر بالفعل إلى إزاحة نبهان، ونجاح شاب صغير خجول في انتخابات حرة، هو "علام" ابن نبهان، يضعنا النص في مواجهة حادة مع سؤال: الديمقراطية في المنطقة العربية. إقرأ المزيد...

بـوح

فـراس ميهـوب

نحن-ربما-إزاء بوح متعدد المستويات، بوح المريض بما يعانيه وبوح الزوجة بما تعرفه. من الجائز أيضا أنها لعبة تبادل المواقع ما بين الجلاد والضحية، فشخصية "الواشي" ذات أبعاد معقدة ومدوخة، فهو عميل الأنظمة القمعية، يقوم عمله على كتابة التقارير الأمنية حتى في أقرب المقربين إليه. إقرأ المزيد...

مستقبل زاهر

فـراس ميهـوب

يرسم القاص السوري في نصه مسار شخصية فاسدة محللا نشأته ونمط سلوكه وتفكيره، ويتتبع مسار صعوده من شاب عنيف في قرية إلى وزير مرفهه، ليخلص السرد الواقعي إلى حكمة رمزية وعظية. إقرأ المزيد...

نهايات غير منتظرة

فـراس ميهـوب

إقرأ المزيد...