مفهوم الاشتراكيّة في فكر البعث

فوزيّة الشّطّي

بعد أن تحدد الأنواع المختلفة من الاشتراكية تتبع الباحثة التونسية مفهوم الاشتراكية في فكر البعث، منذ أعمال مؤسسه الأول ميشيل عفلق ومكونات هذا المفهوم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية عنده، ثم تواصل تقصى المفهوم في مراجعات فكر البعث التالية له، وصولا إلى رصدها النقدي لتناقضات المفهوم الاشتراكي في هذا الفكر وإشكالياته. إقرأ المزيد...

الإرهابُ الدّينيُّ خطّةٌ صهيونيّةٌ

فوزيّة الشّطّي

إذا كان الكثيرون ممن تناولوا مذبحة المصلين في مسجد مدينة صغيرة في نيوزيلندا قد توقفوا عند الظواهر فإن كاتبة هذا المقال التونسية، تحذر النخبة العربية المثقفة من الوقوع في شرك ترويجِ الدّعاية البلهاء كي لا تشارك في تعميق اللُّبْسُ، وتدعوها للتفكير فيما وراء تلك الأحداث من مخططات صهيونية مدمرة. إقرأ المزيد...

لوسيان صبّاغ وكتابه «الماركسية والبنوية»

فوزيّة الشّطّي

تقدم الباحثة التونسية هنا تعريفا بباحث تونسي لامع، فارق الحياة منتحرا وهو في شرخ الشباب والعطاء، وتعرفنا به وبكتابه الأساسي، وهو الكتاب الوحيد الذي صدر إبان حياته القصيرة، وإن أعقبته أعمال مهمة صدرت بعد رحيله، والذي يكشف عن مقدرة تحليلية لافتة، ووعي بأهمية الظهار الفلسفي للفكر الغربي. إقرأ المزيد...

محاورة سياسيّة مع السّيّد: محمّد الكيلاني

فوزيّة الشّطّي

يرى الأمين العامّ للحزب الاشتراكيّ التّونسيّ في هذا الحوار أنّ الحزبَ ما يزال في طور البناء، وأن الحركةُ النضالية الناجعة يجب أن ترتبطَ بوعي النّاس، وأن تكون حسْب مدى استعداد الجماهير للتّحرّك، وأنّ الفكرةَ الماركسيّة تحمل في طيّاتها حلمَ "الشّيوعيّة"، ويوضح أسباب المأزق التاريخي الذي يعيشه اليسارُ الماركسيّ، وأسباب نجاح الإسلامُ السّياسيّ المتطرّف حيث فشل اليسارُ العَلمانيّ المستنير. إقرأ المزيد...

في أهمية الوقفةُ الدّوريّة للشّهيديْن

فوزيّة الشّطّي

تكشف الباحثة التونسية هنا عن أهمية الوقفة الدورية لشهيدي الثورة التونسية البارزين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، ودورها في التذكير المستمر بأخطار الثورة المضادة وهي تحدق بالمنجز الهشّ للثورة التونسية، وتحاصره بالتجاهل وإخماد الصوت. وتذكر بضرورة هذه الوقفة للتذكير باستمرار الثورة ورفع لوائها. إقرأ المزيد...

القناعُ في الشّعر العربيّ الحديث

فوزيّة الشّطّي

تتعقب الباحثة التونسية تقنية القناعَ في الشّعر الغربيّ، والاجتهادات في تعريبه في القصائد العربيّة. لتخلص بعد تناول استخداماته والتعرف على وظائفه لدى عدد من الشعراء البارزين للقول بأنّ القناع ساهم بفاعليّة في جعلَ الشّعرَ العربيّ المعاصر قابلاً لتوليد الدلالات، والانعتاق المبدع ، والابتعاد عن الدِعائية الأيديولوجية. إقرأ المزيد...

شرحُ قصيدة «يا ابنَ أمّي» لأبي القاسم الشّابّــي

فوزيّة الشّطّي

تقدم الباحثة التونسية في هذه القراءة التحليلية للقصيدة، تحليلا لغويا نحويا للنص يكشف عن محتوى بنيته اللغوية، ودورها في بلورة الرسالة الشعرية، وصياغة تمرد الشاعر الرومانسي على السائد الفكري. والطامح للعب دور الدّاعيةَ إلى انبعاثٍ جماعيّ، كأنّه القيامةُ، انبعاثٍ يحقّق القطيعةَ التّامّة مع حاضرِ العبوديّة والشّقاء. إقرأ المزيد...

أَخِيرًا فَعَلْتُهَا!

فوزيّة الشّطّي

تكتب القاصة التونسية عن علاقة طفلة بجدتها، والعلاقة غير مألوفة فمن المعروف في إرثنا الاجتماعي أن علاقة الطفل بأجداده تكون حميمة حالمة لحنو الأجداد وهم بعمر المعرفة، لكن القاصة تقدم حالة تشذ عن هذا السياق وتجعل من الطفلة تحلم أو تقدم على خنق جدتها. إقرأ المزيد...