بروفة رجل الشارع

بن اموينة عبد اللطيف

يكتب الشاعر المغربي عن ظلال عزلة الشاعر اليوم، في لحظة يظل يخط فيها بعضا من لحظات تصبح فيها المسافة مع العالم بعيدة، وحينها يكتب الشاعر فقط عزلته الخاصة ووجع اللحظة وهو يرقب صور الذاكرة وحالات اللاترقب التي تعبر بين يديه.. في النهاية لا أحد يرقب اللحظة والشاعر مركون لقدره التراجيدي. إقرأ المزيد...

دمعة منتصف الليل

بن اموينة عبد اللطيف

انجراحات وانكسارات الشاعر المغربي عبداللطيف بن اموينة أقرب الى شذرات تئن من وجع الحياة وعدم القدرة على إطلالة نهار جديد، إذ لا أمل يستطيع فتح كوة من الأمل على هذه الصور المترابطة جميعها برؤى الشاعر وهو يعيد كتابة وجعه الخاص وقد أنهكه السفر بين تفاصيل وحيوات اليومي. إقرأ المزيد...

ما لا يتكرر

بن اموينة عبد اللطيف

ككل عدد جديد من الكلمة، نقدم صوت شعري شاب، هذه المرة اخترناه من المغرب، تبدو قصيدته مكتملة النضج الإبداعي، بل تتلمس أفقها الخاص بحدة، وهو ما يجعل من هذه القصيدة مقدمة وعتبة أساسية لشاعر يحفر أفقه من تجربة قصيدة النثر ورهاناتها كي ينسج لنفسه صوته الخاص ولعلها مناسبة أن ننتظر هذا المنجز القادم والمفتوح على نص شعري خصب. إقرأ المزيد...