في البدء كان الغياب

نجيب الخالدي

يصور القاص المغربي بأسلوب مميز العالم الداخلي لطفلٍ فقير يحلم بالدفء والطعام والحنان، في ليلٍ شتوي، يتداخل السرد متنقلا بين توق الطفل لعناق أمه وكانه في حلم وبين عذابه في ليل البرد لقلة الأغطية وأعتقاله من قبل الشرطة في حملاتها على الأطفال الباعة. إقرأ المزيد...

جموح

نجيب الخالدي

يرسم القاص المغربي صورة المرأة في شيخوختها، وكيف تعيش تفاصيل علاقة حبها وما يتبع تلك العلاقة من صراع عائلي عنيف في مجتمعات تحرم الحب والعلاقات قبل الزواج، وكيف تنحفر تلك التفاصيل وتصبح شديدة السطوع كلما تقدم العمر. إقرأ المزيد...

فراغ هائج

نجيب الخالدي

يصور القاص المغربي في نص مكثف وبلغة شفافة تتماهي مع ثيمة الوحدة التي يشعر بها الإنسان الوحيد في الصمت في حركة جسده في تلمس موجودات المكان وحركة الآخرين ليخلص إلى فداحة ذلك الشعور على الإنسان. إقرأ المزيد...

حافة الحياة

نجيب الخالدي

يصور القاص المغربي بلغة متينة وببناء قصصي متماسك مقطعا مفصيلا من حياة امرأة كادحة تكسب عيشها وسط السوق الفقير ببيعها وجبات الطعام، راصدا تعبها وحركتها والتعاطف الإنساني في محيطها المتكافل إلى لحظة طلقها وسط تحت الشجرة. إقرأ المزيد...

ألوان باكية

نجيب الخالدي

يصور القاص المغربي لحظة الخلق الفني واصفاً وضع الرسامة القيزيقي المتوتر ليهبط إلى الأعماق دائرا بجمله السردية المتخيلة ما يجري ويحتدم في روح الرسامه ورأسها وأدواتها وألوانها ليمزج الذروة والولادة بعنف العالم من خلال هدير طائرة وضجة قتال خلف النافذة. إقرأ المزيد...