سـؤالُ الهُوية في محكيِّ الانتـسـاب العـائليِّ

حسن المودن

يكشف الناقد المغربي هنا من خلال تحليله المستفيض لتلك الرواية الكويتية أهمية سؤال الهوية، وكيف أنه يرتبط فنيا وبنيويا بنوع خاص من السرد يسميه محكى الانتساب العائلي، الذي يغوص بالحكاية في الجذور ويتتبع عبرها تحولات حيوات الأسلاف، ويطرح على القارئ جدل العلاقة بين الهوية المفتوحة والمنغلقة. إقرأ المزيد...

مشروع تأويل جديد للآخر

حسن المودن

تكشف (الكلمة) عبر دراسة الباحث المغربي المرموق لتلك الرواية/ السيرة الجديدة عن انشغال الواقع الثقافي بهذا الجنس الأدبي الجديد «التخييل السيري» والذي تنشر عن رديفه «التخييل السيرذاتي» دراسة أخرى في العدد نفسه. كي يرافق التنظير الذي نشرته في العدد الماضي التطبيق، فهما جناحا النقد الأدبي الضروريان. إقرأ المزيد...

الــمــحــكــي الأركـيـولـوجــي

حسن المودن

يحقق الباحث المغربي في هذه الدراسة التوازن الحساس والمرتجي بين التحليل والتنظير، فتتجلى جوانب النص التجنيسية في حوارها الخصب مع عوالمه وإضافاته الأساسية، ومع البصيرة القارئة القادرة على الغوص في ثناياه والكشف عن طبقات المعنى الثاوية فيه، بصورة تضيء حياة الكاتب وتكشف عن آليات عمل نصه معا. إقرأ المزيد...

المنزلة بين المنزلتين فضاء للكتابة

حسن المودن

لم يكن أسامة الدناصوري ـ الذي نخصص لها ملفا خاصا في هذا العدد ـ هو الكاتب الوحيد الذي فقدناه لمرض الفشل الكلوي. فقد رحلت في العام الماضي عنا المبدعة المغربية مليكة مستظرف مبكرا بسبب المرض نفسه، بعدما تماطلت السلطات الوصية في تدبير ملف تطبيبها. وكما كان أسامة عنصرا فاعلا في المشهد الثقافي المصري، كانت مليكة عضوة فاعلة في المشهد الثقافي المغربي. وكتبت هي الأخرى عن تجربتها مع المرض في نصوصها التي نقدم عنها هنا دراسة للباحث والناقد المغربي حسن المودن. إقرأ المزيد...

اشتباكات الكتابة في نصوص الخمليشي

حسن المودن

يترصد الناقد المغربي "حركة الوجود" في كتابات ونصوص الأمين الخمليشي، من خلال استقراء اشتباكات الكتابة في نصوص ظلت على الدوام تنتصر لآفاق التجريب الرحبة. إقرأ المزيد...

أصوات الهوية المضاعفة في قصص محمد زهير

حسن المودن

يرى الباحث المغربي في كتابة محمد زهير المغايرة مقاربة للذات، فهي محكيات استرجاعية أوتوبيوغرافية تخييلية، يتزود فيها الراوي بضمير المتكلم ليقتحم فضاء حساساً في التجربة الأكثر سرية وحميمية، في الآن الذي يلثم فعله السارد بقناع الأنا الآخر وبأجواء الغرابة. إقرأ المزيد...

كيف نتحدث عن أمكنةٍ لم يسبق لنا أن زرناها من قبل؟

حسن المودن

يكتب الناقد المغربي عن هذا الكتاب للناقد النفسي الفرنسي المعاصر بيير بيار الذي يركز على نوع من الكتَّاب الذين يسميهم بـ: المسافر الملازم لبيته، وهم كُـتَّابٍ أوتوبيوغرافيون وصفوا بطريقةٍ دقيقةٍ أمكنةً لم يسافروا إليها أبدًا؛ فبفضل قوة كتابتهم، نجحوا في أن يجعلوا تلك الأمكنة أكثر حضورًا مما قد يقوم به مَـن يرى أنْ من الضروري الانتقالَ إلى تلك الأمكنة. إقرأ المزيد...

حوار الثقافة المغربية: اللقاء الثاني

حسن المودن

إقرأ المزيد...

يـا عرّوب ... أنت لم تمت، مرحى بروحك بيننا!

حسن المودن

إقرأ المزيد...

由于民间相传酒酿蛋的做法有很多种产后丰胸产品,质量有层次之分,所以喝不同质量层次的酒酿蛋,作用差异也会很大。粉嫩公主酒酿蛋创始人刘燕,祖上就自有一套很好的酒酿蛋的做法,代代相传,通过多年的沉积和堆集,相传到刘燕这一代产后丰胸方法,传统手艺做法与现代科学相结合,通过7年超长周期的研制,发明出了粉嫩公主酒酿蛋,发挥出了酒酿蛋的成效,成果了健康丰胸和内生养颜的必需品丰胸食物,赢得了万千亲们的力捧,获得了广阔丰胸界的共同认可,也因而发明晰粉嫩公主酒酿蛋的品牌专利粉嫩公主酒酿蛋