تعدد الرواة بديلا عن (تعدد الأصوات)

محمد رشيد السعيدي

يتناول الباحث العراقي هنا، فيما يبدو أنه المقدمة النظرية لمشروع تناول الرواية التي تعددت فيها الأصوات الراوية، وتنوعت رؤاها، الخلفية النقدية التي تناولت موضوع الرواية متعددة الأصوات، وما يعتري مصطلحها من لبس. ليفصل موضوعه المتعلق بتعدد الرواة عن تعدد الأصوات في بولوفونية باختين. إقرأ المزيد...

بناء الأنساق وهدمها

محمد رشيد السعيدي

في إطار اهتمامه بتعدد الرواة في الرواية العربية، يطرح الباحث العراقي مجموعة من الأسئلة حول الشكل الروائي وعلاقته بما يسعى الروائي للتعبير عنه، من خلال تتناوله لرواية (جريمة في رام الله) لمؤلفها الفلسطيني عباد يحيى. في إطار رصد حركة البناء السردي، ودور مختلف استراجيات الاستباق والاسترجاع وغيرها. إقرأ المزيد...

تأسيس الشكل التعددي عربيا

محمد رشيد السعيدي

يكشف الباحث العراقي هنا في سياق اهتمامه برواية تعدد الرواة، عن دور فتحي غانم في تأسيس هذا الشكل الجديد، وكيف يساهم هذا التعدد في إثراء بنية تتابع الأحداث أفقيا في الرواية من ناحية، بينما تشارك التكرارات على اختلاف أنواعها في بلورة تباين الرؤى والتأويلات وطبيعة الشخصيات من ناحية أخرى. إقرأ المزيد...

الشكل باعتباره موضوعا

محمد رشيد السعيدي

بعد أن نشرت (الكلمة) التمهيد النظري لتناوله للرواية متعددة الرواة في العدد 99 ننشر هنا دراسته التطبيقية عن أولى روايات هذا النوع في الرواية العراقية، واستقصاءاته حول اختلافاتها عما سبقتها من روايات مماثلة بالعربية من ناحية، وكيف أصبح الشكل وموقع الراوي وتعدد الرواة فيها موضوعا من ناحية أخرى. إقرأ المزيد...

الرواية متعددة الرواة إنزياحات التأليف والتجنيس

محمد رشيد السعيدي

سبق للباحث العراقي أن نشر أكثر من دراسة في أعداد سابقة من (الكلمة) من مشروعه الذي يقدم لنا نتائجه وملاحظات على مساره وتجلياته المختلفة التي وجدت في التطبيق انزياحات كثيرة عن سلاسة التنظير والتجنيس والتنميط، يتناول مختلف نتائجها في هذا القسم الختامي من دراسته. إقرأ المزيد...

الرواية بوصفها أم الفنون

محمد رشيد السعيدي

يرى الناقد العراقي أن اعتماد هذه الرواية على مجموعة غير قليلة من الوثائق، سوف تجعل منها رواية وثائق، تنضم إلى جنس الرواية الميتاسردية، وهي لعبة ليست جديدة، فقد توفرت عليها روايات غير قليلة. لكنها – هنا - لعبة مركبة، تعتمد محور الرواية، والسرد عامة، وهو الحكاية، واستثمارها، من خلال إعادة صوغ الحكايات الواردة في الوثائق. إقرأ المزيد...

غياب المعنى: استنطاق زمن الحكواتي عبد الخالق الركابي

محمد رشيد السعيدي

يراجع الناقد العراقي أهم خلاصات كتاب تناول بالدرس والتحليل رواية "سابع أيام الخلق" للروائي عبدالخالق الركابي، وهي الرواية التي حظيت باحتفاء نقدي لافت في العراق مما دفع أحد النقاد الى إصدار كتاب يقارب هذا النص الروائي من جانب البناء الفني ودلالاته. إقرأ المزيد...

تكرار المسرود وتشظي السارد

محمد رشيد السعيدي

يرى الناقد العراقي أن تشظي الراوي العليم في هذه الرواية إلى أكثر من راو، والتخلي عن كلية العلم والحكي، لسارد مركزي في النص؛ أدى إلى ضرورة تركيز الانتباه على مقومات العلاقة بين الصيغة والصوت والبؤرة السردية بدلالتيها المعنوية والجغرافية، وهو ما زاوج بين التقليدية والحداثة في هذا النص. إقرأ المزيد...

الرواية العراقية آفاق تتجدد

محمد رشيد السعيدي

وسط الخراب والدمار والحروب الأهلية التي تعاني منها العراق، لايزال هناك من يعملون على رفع راية الثقافة والتركيز على ردودها الإبداعية على هذا الخراب. هنا تقرير عنه دورة فؤاد التكرلي من الملتقى الثاني للرواية العراقية الذي انعقد في البصرة في الشهر الماضي. إقرأ المزيد...