الـمسـرح المـغـــربي والـهــجــرة

نجـيـب طـلال

يواصل الكاتب المغربي هنا تناوله لقضية سبق أن طرحها في عدد سابق من (الكلمة) وإن كان يسعى هنا إلى إضاءة المزيد من أبعادها المختلفة، والكشف عما تنطوي عليه من فجوات مسكوت عنها، ومن تناقضات يعاني منها المشهد المسرحي العربي عامة، والمسرح المغربي خاصة. إقرأ المزيد...

قلق السؤال بين المسرح والسرد

نجـيـب طـلال

في نصه النقدي يقدم الباحث قراءة لكتاب "المسرح والسرد نحو شعرية جديدة" لمحمد أبو العلا، ويسلط الضوء على بعض محتوياته لتفكيك مرامي وظيفته؛ ونوعية إضافته في المنجز النقدي في المشهد المسرحي المغربي؛ من خلال الحمولة النقدية النوعية، وتعدد المصطلحات وتوظيفها في خطاب تحليلي ومقارباتي. إقرأ المزيد...

مـن أهـــدر دم مـسرح الــهـواة المغربي؟

نجـيـب طـلال

يطرح الكاتب المسرحي هنا هذا السؤال المهم في واقع الحركة المسرحية المغربية، بطريقة يقدم فيها تناولا نقديا لخصوصية هذه الظاهرة في المسرح المغربي، ولدورها التاريخي في بلورة الوعي الوطني والنقد الاجتماعي. دون إغفال دورها في تفعيل حركة مسرحية لها استقلالها الفني بعيدا عن المتاجرة بالفن وتغييب الوعي. إقرأ المزيد...

الـكـفـيـف والــمســرح

نجـيـب طـلال

يسعى الكاتب المغربي هنا إلى استقصاء أبعاد التصوير الدرامي المختلفة لمسألة العمى، ولشخصية الكفيف في عدد من الأعمال الأدبية والمسرحية، وفي بعض الأفلام السينمائية والمسلسلات التليفزيونية كي يتعرف على تحولات التعبير عن مسألة الإعاقة في مختلف الأعمال الفنية والتعبيرات الفنية المتغايرة. إقرأ المزيد...

الـمسـرح المـغـــربي والـهــجــرة: الـتـأمـل المعـقـلـن

نجـيـب طـلال

يتناول الكاتب المغربي هنا عددا من الظواهر السلبية التي يعاني منها المسرح المغربي بمختلف تجلياته ونشاطاته، وكيف أن بعض دوافع الهجرة الغريبة إلى المحافل الخليجية تؤثر عليه سلبا، وتساهم في توليد عدد من الظواهر المفتعلة فيه، وخلق كثير من تكويناته على أسس واهية. إقرأ المزيد...

استحضار شــكري: الحاضـر في المـاضي

نجـيـب طـلال

يشير الكاتب إلى أن استحضار محمد شكري في فعل المسرحي الزبير بن بوشتى لا يتغيا قول الوفاء لمن عايشه، ولا استعادة لروح طنجة، ولا لتفعيل مؤسسته بعد رحيله، بل هو استحضار مغاير، يتبدى فيه الكاتب بن بوشتى كما لو أنه يتخفى وراء شخصية شكري ليقول مسرحه. إقرأ المزيد...

دمعة عـين لك يا جمــال العَـبراق

نجـيـب طـلال

فنان مغربي آخر يترجل، كي يخلف الحزن في الجسد الفني المغربي خصوصا أنه جاء بعد رحيل مزدوج لفنانين آخرين وفي وقت متقارب، هنا ورقة تحاول أن تتبع مسار الفنان الطنجاوي الأصيل من خلال دمعة عين تحفر في تاريخ الحركة المسرحية وتصحح بعض مساراتها وتموضع مسيرة الراحل في ديدن اشراقاتها. إقرأ المزيد...