«موسم الهجرة إلى الشمال» .. والمقابسات الشكسبيرية

ناجح فليح الهيتي

يفند الكاتب العراقي هنا بعض الاتهامات التي وجهت إلى الرواية، أو بعض التفسيرات التي ألحقتها بعدد من المقابسات الشكسبيرية، كاشفا عن جوانب متعددة وخاصة من منظور التحليل النفسي للشخصيات في هذه الرواية الجميلة المفتوحة على الكثير من التأويلات، والتي ستظل قادرة على مدنا بأكثر من قراءة. إقرأ المزيد...

لويس عوض والعرب والعربية

ناجح فليح الهيتي

بالرغم من أهمية الانجاز الأدبي للناقد الكبير لويس عوض، وتأثيره الواسع في الحقل الأدبي فإن كتابه «مقدمة في فقه اللغة العربية» أثار، ومازال يثير كما تكشف مقالة الكاتب العراقي هنا الكثير من اللجج والجدال. ولولا أهمية الناقد والكتاب لما واصل كتابه طرح كل تلك القضايا والأسئلة. إقرأ المزيد...

نبوءة ... ولحن حزين

ناجح فليح الهيتي

الشجن الجريح هو ما يقدم الشاعر العراقي هنا في قصيدته، محاولا استعادة نبوءة أفضت به الى تلمس سمات وطن تكالبت عليه الجراح والطعنات والمآسي، صدى أوجاعه وصدى الحلم في أن تكون بغداد أقرب الى الفينيق ينبعث من جديد. إقرأ المزيد...

نبوءة ... ولحن حزين

ناجح فليح الهيتي

يكتب الشاعر العراقي نبوءة تستبق الراهن وتذهب بعيدا اتجاه المستقبل، على هذا الجرح العراقي المفتوح في وطن أمسى مهددا في حاضره ومستقبله، قصيدة هي أقرب الى الرجاء والأمل في محاولة كي ينفتح المستقبل على وطن يستحقه الإنسان ويستحق العيش، وطن بزخمه الحضاري والإنساني. إقرأ المزيد...

من أيام مدينة فراتية

ناجح فليح الهيتي

وجع العراقي لا ينتهي، في استعادة ملامح الوطن وذاكرته والخروج الى بر الأمان، لعلها إحدى مداخل هذه الرؤية السوداوية التي تلف نص الشاعر العراقي وهو يعيد تشكيل بعض من حيوات مرت وأخرى لعلها تعيد للأمل كوة تفتحه كي يستعيد الوطن ملامحه ويعود لمجده، ويستطيع الإنسان أن يمشي على تربته. إقرأ المزيد...

القلادة

ناجح فليح الهيتي

يكتب الشاعر العراقي أثر الغياب، حين يغادرنا المثقف وهو ماسك بمقبض الجمر وحرقة السؤال، في جلال اللحظة ومجازاتها، يرصد الشاعر ما تبقى من حبل السرة في عالم مضطرب لا يحفزنا بالمرة على حرقة المعرفة والأسئلة، وفي ثنايا هذه اللحظة الآسرة حيث اختلط كل شيء، يسطع السؤال من جديد. إقرأ المزيد...

اقتباسات من منطق الطير

ناجح فليح الهيتي

هي مكابدات الشاعر العراقي ناجح فليح الهيتي والتي يترجم خلالها حالة الوجد كما حالة الغياب والحاجة الى تكسير بعضا من الشوق الجارف في ثلاثة حالات متفرقة رابطها البحث عن الصفاء في ذات أقرب الى الهيولى منها الى البعد الإنساني. إقرأ المزيد...

أحزان الزمن الآتي

ناجح فليح الهيتي

يصر الشاعر العراقي ناجح فليح الهيتي أن يتمسك بقيم الكتابة وقدرتها على فتح كوة الأمل في المستقبل، بعيدا عن هذه الصورة القاتمة اليوم، ويصر في آن نفسه على تذكيرنا بمعركة الكتابة حين تتحول الى ضد كل الخيبات والانكسارات المتواصلة، في أفق أن تظل القصيدة كشاف الزمن القادم. إقرأ المزيد...

النهر الحزين

ناجح فليح الهيتي

يستعير الشاعر العراقي مجرى النهر لإعادة تشكيل دورة هذه الحياة المليئة بالمفارقات، حيث يصبغ الحزن على من كان يصنع الحياة ويسد رمق العطشى ويعطي حيوات لمحيطه ومجراه، لينطفئ كل هذا حيث لا ملاذ حينها إلا انتظار دورة جديدة لانعتاق جديد. إقرأ المزيد...

الأيام والجغرافية

ناجح فليح الهيتي

يكتب الشاعر العراقي عن الاغتراب في عالم أمسى اليوم أكثر سوداوية، عالم من الخيبات والانكسارات، حيث صوت الشاعر مفردا معزولا يرقب هذا الانهيار الكبير، عالم تتشابه أيامه كما تتشابه انكساراته، الى حد أمسى فيه الإنسان معزولا يحصي اغترابه وعزلته. إقرأ المزيد...

قصص قصيرة جداً

ناجح فليح الهيتي

أربع قصص قصيرة جدا يستلها القاص العراقي من الحياة اليومية، عن العلاقة بين الرجل والمرأة متخذا من أجواء الجامعة وحياة الطلبة مناخاً حاول عكس ما يجري فيه من خلال علاقات الحب بين الجنسين والعلاقات بين الأصدقاء وكل نص يخلص إلى فكرة وثيمة مختلفة لكنها تشترك بالهم إقرأ المزيد...

امرأة منشطرة الوعي

ناجح فليح الهيتي

يصور القاص العراقي العالم المضطرب لمعلمة تعيش في قفر روحي وجسدك في علاقتها الزوجية الميته، فينشطر عالمها بين عالم خيالي زاهر تغذيه علاقات التواصل الاجتماعي الألكترونية يتجاوب مع طموحاتها الأدبية ويشغل أقات فراغها وبين عالمها الواقعي الصلب وزوجها الذي ينام في غرفة مجاورة. إقرأ المزيد...

فشل الانتفاضات العربية وتأثيرها على المرأة

ناجح فليح الهيتي

يعزو الكاتب العراقي هنا تخلف وضع المرأة في مجتمعاتنا العربية عامة، وفي العراق خاصة، إلى سيطرة المد الديني على الممارسات السياسية والاجتماعية بدعم محلوظ من الغرب الاستعماري، وهو الأمر الذي تعزز بعد انتفاضات الربيع العربي التي ركبها الإسلامجية والعسكر وأفشلوها، وأحالوها إلى شتاء قارس. إقرأ المزيد...

الموت والصورة

ناجح فليح الهيتي

يبني القاص العراقي حكاية قصته على غرائب ما يجري في العراق مبتعدا عن تجارب القتل اليومي ومركزا على تفاصيل الحياة في ظل تلك الأوضاع، إذ يجري تشويه وتزور كل شيء في الحياة وحتى في قضية طقس ديني من المفترض أن لا يقبل التزوير، لكن في عراق ما بعد الاحتلال كل شيء ممكن أن يحدث والقيم والتقاليد وقفت على رأسها> إقرأ المزيد...