قَابَ كَأْسَيْنِ مِنْ رِيحِهِ (ديوان العدد)

فتح الله بوعزة

تقدم الكلمة هذا العدد ديوانا شعريا لشاعر من المغرب، في تجربة شعرية كتبت على مدار سنوات وفي أمكنة متفرقة، لكنها تنتهي في أفق التفكير في الشعر. بحس صوفي مرة وبعمق معرفي أخرى، كي تؤسس خصوصيتها من داخل التفكير في القصيدة لا "كغواية" بل كمراس للتفكير ووعي عميق بما تفتحه اللغة من إمكانات دلالية وتأويلية. إقرأ المزيد...

أَصَابِعُ آدَمَ

فتح الله بوعزة

والكلمة تطفئ شمعتها المائة، يشركنا الشاعر المغربي المرموق بما خطته أصابع آدم من "كلمة" لشاعر يقدر عاليا دلالاتها النبيلة، هي قصائد شاركنا لحظة ولادتها ونشرنا الكثير منها، واليوم تصبح لهذه الومضات والتفاصيل الدقيقة، لما يراه الشاعر ويلتقطه في غفلة منا، ديوان يتمسك بالأمل رغم الخيبة ويتمسك بالحياة رغم التشظي. إقرأ المزيد...

تعالَ غدا

فتح الله بوعزة

هذه الومضة القصيرة للشاعر المغربي تأتي في سياق تجربته الشعرية التي تستقصي معاني للغياب، هنا دعوة مفتوحة لتلمس آثاره وقراءة بعضا من دلالاته، لا عند الشاعر بل في الأثر الذي يتركه النص في النهاية في أفق التلقي، ومن هنا خصوبة النص الشعري. إقرأ المزيد...

حينَ ارْتدتِ الْغابةُ رأْسِي

فتح الله بوعزة

«اللامكان» يكتب الشاعر المغربي فتح الله بوعزة، وهو يخصنا بهذا النص الشعري الجديد، يرصد من خلاله قدر الشاعر في تلمس مقولتي «الحضور» و«الغياب». ومن خلال هذا الحفر في اللغة واستعاراتها يلملم الشاعر تشظي الصورة حين حاول أن يتلمس ما يحدث أمامه، لم يجد غير القصيدة وهي تنكتب على البياض. إقرأ المزيد...

مدّاحُ النّدمِ

فتح الله بوعزة

يخصنا الشاعر المغربي فتح الله بوعزة بنص شعري جديد يؤكد من خلاله قدرته على التقاط التفاصيل الحميمية للقصيدة عندما تتواشج كينونة الشاعر مع كينونة القصيدة في تماهي خصب يولد العديد من الدلالات، لتظل كينونة الشاعر قصية وهي تبحر في غربة العالم اليوم وهو ينهض من تعاسة الإنسان، فيما اختار الشاعر أن يظل العين النفاذة التي ترصد مفارقاته. إقرأ المزيد...

بَابُ الرّمايةِ

فتح الله بوعزة

يأخذنا الشاعر المغربي فتح الله بوعزة، في هذا النص الذي يخص به الكلمة، لرحلة صيد غير عادية تمكننا من مراقبة لحظة تجلي لشاعر اختار باب الألفة والناي كي يواجه هذا العصف الذي ينتظره في الخارج حيث لا أمل في نهاية المسير، هي ومضة شعرية لحالة وجودية غاية في التركيب. إقرأ المزيد...

حديقةُ البيتِ

فتح الله بوعزة

يخصنا الشاعر المغربي بقصيدة جديدة آسرة بموضوعة الحنين، وهو ما يجعل من هذه "الحديقة" الاستعارة كناية للحياة وتتويج لانكساراتها وآلامها، ويلتقط الشاعر برؤى بصرية لافتة وعبر تكثيف للغة ألم الحنين الذي ترك مواربا بين حبيبات التراب المدفون حيث يد الأب وضوء الأم الترياق. إقرأ المزيد...

هُوِيةٌ

فتح الله بوعزة

يتلمس الشاعر المغربي في هذه القصيدة الخاصة بعضا من سماء هوية "هلامية"، لكينونة مسكونة بوجعها الخاص وهي صورة مصغرة لذات شاعر يسكن عزلته وقلقه ويحاول قدر الإمكان أن يرسم كما يكتب، لوحة شعرية قصيرة لما يسمها ب"هوية". إقرأ المزيد...

غَيْمةُ ابْنِ عَبَّادٍ

فتح الله بوعزة

يخصنا الشاعر المغربي بنص شعري جديد، وهذه المرة في مديح مراكش المدينة الملهمة للشعراء هناك حيث يرقد المعتمد بن عباد وحيدا في أغمات، لذلك تتحول القصيدة في النهاية الى نقطة تواشج، بين كينونة الشاعر والمكان في حلول صوفي خاص.. إقرأ المزيد...

كِتابُ الْعَثراتِ

فتح الله بوعزة

يخصنا الشاعر المغربي بقصيدة جديدة من كتابه الشعري المفتوح، وهذه المرة يترصد عثرات ووقع الخيبة في ظل حياة لا تتوقف على جعل وجودنا أكثر مأساة ومدعاة للقلق. هي شذرات توظف تكثيفا بليغا يترصد بعين شاعر "صوفي" ما تبقى من سيرة حياة تمر. إقرأ المزيد...

رغوة الشاعر

فتح الله بوعزة

يخصنا الشاعر المغربي بقصيدتين جديدتين، يظل التكثيف واقتناص رؤية بصرية هاجسهما الجلي. من داخل هذا الملمح يشكل الشاعر بعضا من ألق هذه الصورة ومفارقاتها وأيضا يصيغ للحظة أقرب الى الومضة إحساسا بتيه ذات أنهكها انشطار العالم على جرحين.. إقرأ المزيد...

مُشاهَدَاتٌ مِنْ بُرْجٍ مَائِلٍ

فتح الله بوعزة

هنا قصيدة للشاعر المغربي، نطل من خلالها على مشاهد من رتابة اليومي مع أنها محملة بالاستعارات. وعبرها نكتشف هذه الذات التي تبحث عن صفاء السريرة وهي تختار الماء رمزا لكينونتها. إقرأ المزيد...

أنا أيْقَظْتُ اللَّيْلَ لكيْ لا تَظُنِّي بِيَ سوءاً

فتح الله بوعزة

مجددا يخصنا الشاعر المغربي بنص شعري حواري افتراضي بامتياز، وهو حوار يؤشر على الحاجة لكتابة تنأى عن تفاصيل "الخطيئة"، كما يتوهم حضورها، مادام حضور صوت الشاعر بينهما يعطي لنص الليل مناحي أخرى أجلها اليقظة. إقرأ المزيد...

فِي الْهَوَاءِ الْعَمِيقِ

فتح الله بوعزة

في "لقاء" يخصنا به الشاعر المغربي، الكثير من بلاغة الانكسار والخيبة. حيث اليد التي تخط في عمق المعنى، أضدادا من صورتنا المأساوية ومن انشطارات الحياة التي سكنها جلادون..ربما لهذا السبب، تذهب يد الشاعر الى تخطيط التباسات الصورة. ومعها نتمثل جزءا من أسئلة القصيدة المغربية اليوم، في رهانها اللامتناهي على أسئلة الكتابة. إقرأ المزيد...

عَمى الألْوانِ

فتح الله بوعزة

تحملنا قصيدة الشاعر المغربي الى استعارات الزمن، والى مرآوية حيواتنا التي تعبر خلسة منا في ذروة وزحمة اليومي، وكعادة قصائده القصيرة اللافتة والدالة، يستند الشاعر على ومضة كائنين يعيدان للوقت وآثار الانهيار، بعضا مما خلفه الذين عبروا تاركين لسحر الألوان مجازاتها ومفارقاتها. إقرأ المزيد...

كُرْسِيٌّ شَاغِرٌ

فتح الله بوعزة

اختار الرسام الهولندي الشهير وأكبر انطباعيي العالم الموت انتحارا ضدا على التعاسة، رغم المجد الكبير الذي عاشه، واختار الشاعر المغربي أن يجالس إحدى لوحاته ليطل على العالم، هو أيضا لم يجد إلا الخواء كي يؤثث بقاياه ليتم اللقاء معا على كرسي شاغر قرب لوحة الفنان الشهير والتي لم يرسمها بعد.. إقرأ المزيد...

أَصَابِعُ آدَمَ

فتح الله بوعزة

في هذا التيه السرمدي، يقترح علينا الشاعر المغربي ترحالا من نوع خاص، حيث الحوار الداخلي الممزوج بسفر صوفي من الاشتعال الى الدخول الى الحلول. وبينهما يبزغ المدى واللانهائي حيث ترافقنا الفراشات الى مداه. إقرأ المزيد...

مَناديلُ الْغريبِ

فتح الله بوعزة

هنا شاعر يتجلى في مختلف حالاته كي يشركنا في معرفة الأشياء وجزء من قسوتها، مع أنه يحتفظ لنفسه بقدرة على اكتشاف كنهها وهي من تسعفه على ترميم جزء من انكساراته. إقرأ المزيد...

مَقامُ الرِّضَى

فتح الله بوعزة

في انعتاق هذا الوميض من الانتماء، يشرح الشاعر المغربي روابط شعرية المكان من ديدن وجع وانجراحات وطن ينغرس عميقا في وجدان الشاعر. وكما يليق بذات مسكونة بوجع الآخرين يستدعي النص وجع من رحلوا بعيدا في زحمة النسيان. إقرأ المزيد...

هَكَذَا يَرْقُصُونَ!

فتح الله بوعزة

هي دعوة من شاعر مغربي يجرب فنون القول من مهاده، هي ليست دعوة للرقص ولا لتجريب فنون لتلاوين الجسد. هي دعوة لالتئام ما تبقى من أسارير التصدي ومقاومة هذا الكساد الذي حجبت سحبه كوة الأمل، لذلك يصحبنا الشاعر في قصيدة نقدية لاذعة لحفل يأسنا الجماعي لعلنا نفتح جسرا في النفق إقرأ المزيد...

في المقْهى

فتح الله بوعزة

نجالس الشاعر المغربي في مقهى مجازي حيث الثرثرة استعارات وإشارات شذرية، خمسة مقاطع قصيرة تقربنا من صور المكان بمشاهدات تجاسر اللغة بحثا عن وشائج تجمع ما تراه العين وما رأته السريرة، وما بين الأولى والثانية استعارات الانتظار حيث يمسي الشاعر بعضا من دمع المكان.. إقرأ المزيد...

سماءٌ أخْرى

فتح الله بوعزة

كعادته يلتقط الشاعر المغربي في ومضة شذرية قصيرة عن الانتظار بعضا من حيرة الشاعر أمام العدم، في لحظة تتقاطع فيها الرغبة بالبحث عن معنى للحياة، وفي حالة المابين يحور الشاعر الحالة كي يجعلها لحظة شعرية بامتياز. إقرأ المزيد...

في مثْلِ هذا الْيومِ

فتح الله بوعزة

يخصنا الشاعر المغربي بنص شعري جديد، بتكثيف شديد يصيغ رؤاه الخاصة للعالم وباحتراس بليغ يشكل لهذا العالم بعضا من مفارقاته حين تغادرنا سريرة الأمل وتتركنا أمام بوابة الخذلان، لذلك يحرص الشاعر أن يصنع يوم ميلاد خاص للصدفة لأنها لم تأت حتى هي "في مثل هذا اليوم"، لأنها كالقصيدة أشبه بالحادثة. إقرأ المزيد...