مغامرات التجريب وأوجاع البحث عن هوية

صبري حافظ

يقدم لنا محرر (الكلمة) هنا استعراضا لمهرجان أفينيون المسرحي هذا العام، يقارن فيه بين حال المسرح في الغرب، وحال المسرح عندنا، خاصة وقد كان أحد أبرز نجوم دور ة هذا العام، مخرج لبناني كندي هو وجدي معوض، أبدع وتألق حينما ترك عالمنا العربي، وأتاح له الغرب في مناخ من الحرية التعبير عن تفجرات موهبته. إقرأ المزيد...

الكلمة تعود لقرائها

صبري حافظ

ها هي «الكلمة» تعاود بهذا العدد الجديد الصدور بعد احتجابها المؤقت، وتعرض أرشيفها، أسلاف الكلمة: الأرشيف الرقمي للمجلات العربية، للسرقة. هنا يكشف رئيس التحرير، من موقع المسؤولية أمام القراء الذين آذروا «الكلمة» والتفوا حولها، عن ملابسات هذا الاحتجاب، وعن مشروعات المجلة الجديدة وهي تصر على مواصلة مسيرتها العقلية التنويرية الحرة والمستقلة. إقرأ المزيد...

دارة جبرا وجونيولوجيا الخراب

صبري حافظ

تشخص في ذاكرة رئيس تحرير (الكلمة) تضاريس خريطة قديمة لدارة جبرا إبراهيم جبرا في بغداد، فيوغل في جماليات المكان، ويؤكد على تواشج فضاء البيت مع سيرة ساكنه المبدع وتاريخ الثقافة والفن في فلسطين والعراق. كما يتبدى هول احتراق الدارة وانهيارها الأخير إبان الاعتداء على القنصلية المصرية المجاورة، على أنه تدمير لحفريات الذاكرة الإبداعية في زمن الخرائب العربية. إقرأ المزيد...

لماذا هذه المجلة؟

صبري حافظ

هنا يشرح رئيس تحرير (الكلمة) الأسباب التي دعته لإصدار هذه المجلة وما يرجو لها أن تحققه في الواقع العربي من تأسيس لمصداقية الكلمة، وتشخيص لأدواء الواقع العربي، وإرهاف للعقل النقدي والإبداعي فيه. إقرأ المزيد...

افتتاحية: عام من عمر الكلمة

صبري حافظ

تبدأ الكلمة بهذا العدد عامها الثاني فتتأمل هنا تجربتها وتشرك كتابها وقراءها في هذا التأمل وتعرض عليهم جديدها وما تصبو لتحقيقه معهم في عامها المقبل. إقرأ المزيد...

سهيل إدريس ورحيل عصر

صبري حافظ

في شهر واحد رحل ثلاثة كتاب كبار: فؤاد التكرلي ورجاء النقاش وسهيل إدريس. هنا يكشف محرر (الكلمة) عن الصلة التي تجمعهم، ودور سهيل إدريس البارز فيها. إقرأ المزيد...

وداعا .. أكبر شعراء مصر

صبري حافظ

قبل نحو عام، وفي العدد الثامن والعشرين من (الكلمة) قدمنا ملفا ضافيا عن الشاعر الكبير محمد عفيفي مطر، إحتفاءا بقيمته كشاعر عربي كبير، وهو على قيد الحياة. وقد كان مقالي الافتتاحي للملف بعنوان «احتفاءا بأكبر شعراء مصر»، أعيد نشره هنا دون أي تغيير، فقد كان وقع الصدمة عليّ مفاجئا وكبيرا، كما أنه جاء قبل يومين من صدور العدد. لأقول به وداعا لأكبر شعراء مصر! إقرأ المزيد...

تراكب السرد الروائي وكشف سوءات الواقع

صبري حافظ

تسعى هذه القراءة النقدية للكشف عن مدى تراكب البنية السردية في رواية الكاتبة السعودية البديعة، وتضافر الدلالات، وتعدد القراءات فيها. وتميط اللثام عن عتباتها وبنيتها الزمنية وتحكم الرغبة المثلثة في اعلاقات شخصياتها. إقرأ المزيد...

محتوى الشكل وجدليات الحكاية والشخصيات

صبري حافظ

يواصل محرر (الكلمة) الناقد المصري، هنا دراسته التي بدأها في العدد الماضي لرواية الكاتبة السعودية ليلى الجهني (جاهلية)، فيكشف في هذا القسم الأخير من الدراسة عن جدليات الحكاية ودلالات التباين بينها وبين التتابع السردي، وعن طبيعة الشخصيات ومدى تحكم الرغبة المثلثة في علاقاتها. إقرأ المزيد...

مهرجان آفينيون: الكنيسة والأزمة العالمية والمابعد

صبري حافظ

يتناول محرر «الكلمة» وقائع مهرجان آفينيون المسرحي هذا العام، ويتوقف بالقارئ عند التيارات المسرحية الجديدة التي تبلورت فيه، وعند بعض المسرحيات المهمة التي عرضت به، وما تناولته من قضايا تكشف عن دور المسرح في صياغة الضمير الإنساني الحي، وعن الرفض الأوروبي لكثير مما يدور في عالم اليوم. إقرأ المزيد...

لماذا يكرهوننا؟ وضرورة تغيير السؤال

صبري حافظ

يتناول محرر (الكلمة) هنا هذا السؤال الذي يتكرر بإلحاح في خطابنا العربي بشأن موقف الغرب منا، ويفكك مضمراته على جانبي العلاقة الشائكة مع الغرب، مطالبا بضرورة تغيير صيغته، والتعامل مع المسكوت عنه فيه، بغية طرح أسئلة بديلة نتعرف بها على صورتنا الحقيقية ونغير وضعنا في العالم، وموقف العالم منا معا. إقرأ المزيد...

أمير تاج السر و«صائد اليرقات»

صبري حافظ

يعاني الأدب السوداني من ظلم الساحة الأدبية العربية الفادح له، ولا يحظى بما يستحقه من اهتمام وتحليل. لذلك يسعى محرر الكلمة في هذه الدراسة النقدية عن واحدة من أحدث الروايات السودانية الجميلة، وهي الرواية العاشرة لكاتبها، أن يرفع عنه بعض هذا الظلم، وأن يتقصى مسيرة كاتبها وأنجازاته وكشوفه. إقرأ المزيد...

عام خامس من عمر «الكلمة» .. وأفق جديد

صبري حافظ

تفتتح «الكلمة» سنتها الخامسة بعدد ممتاز فيه أكثر من خمسة كتب كاملة، وتطرح على قرائها بعدما استردت قسما كبيرا منهم، قصة المؤامرة التي استهدفت وأدها بعد إكمال عامها الثالث، والدروس التي تعلمتها منها، وتعرض عليهم الأفق الجديد الذي تصبو لإكمال مسيرتها فيه حفاظا على الكلمة الحرة والمستقلة. إقرأ المزيد...

فجر الثورة العربية

صبري حافظ

ها هو الشعب يثبت أنه دائما في الطليعة، يجترح ما كان الكثيرون يظنون أنه من المستحيلات، أسقط بن علي، وها هو يطالب بسقوط مبارك، ونحن نلهث وراءه متابعين ما يفعله، نتمنى له النصر، ونحبس انفاسنا خوفا عليه من المؤامرات التي تسعى لإجهاض ثورته. لهذا لابد أن تتنادى الأصوات العربية الحرة لحماية هذه الثورة والزود عنها. إقرأ المزيد...

عودة الروح .. وشرعية الثورة

صبري حافظ

وقفت (الكلمة) مع الثورة وبشرت في عددها الماضي بفجرها الجديد، بل كانت الثورة هي اختيارها منذ انطلاقها، الثورة على واقع عفن جسده شعارها «مجلة لحراس الكلمة وليست لكلاب الحراسة». وهي كمجلة عربية تدرك أن الثورة عربية ستعيد الروح لا إلى البلدان التي اندلعت فيها فحسب، ولكن إلى العرب جميعا. إقرأ المزيد...

الثقافة والتغيير.. وشرعية الثورة

صبري حافظ

تلعب الثقافة دورا أساسيا في صياغة خطاب الثورة وبلورة مطامحها في التغيير الجذري، يضع شرعيتها في قلب المشروع الوطني، لهذا يتناول محرر (الكلمة) دور الثقافة في مرحلة تأسيس شرعية الثورة من خلال مناقشة للحالة المصرية ولما يدور للثقافة فيها، من أجل إرساء منهج جديد في التعامل مع الثقافة في عهد الثورة. إقرأ المزيد...

استشراف الرواية المصرية للثورة

صبري حافظ

لم تكن الثورة المصرية، ولا حتى بقية الثورات والانتفاضات العربية، مفاجئة لمن تابع الخطاب الأدبي العربي في العقود الثلاثة الأخيرة، فقد ارهص الأدب بتلك التغيرات، وقدم ملامح الأفق الاجتماعي والسياسي المسدود الذي كان لابد من الثورة عليه حتى ينفتح الأفق على أمل جديد، وعلى مستقبل جدير بهذه الأمة. إقرأ المزيد...

الثورة والرواية .. واستعادة فلسطين

صبري حافظ

هل يمكن أن نقرأ نصا كتب قبل المتغيرات التي تطرحها علينا الثورات العربية دون تدخل سياقاتها في عملية القراءة والتأويل؟ هذا هو السؤال الذي تطرحة قراءة محرر (الكلمة) النقدية لرواية (الطنطورية)، الرواية التي تضع مذبحة أخرى مجهولة نسبيا على خريطة الوعي العربي، وتقترح طرقا بديلة ومغايرة لاستعادة فلسطين. إقرأ المزيد...

«النوم في القفص» .. ومستقبل الثورة

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا قراءة مسرحية لأهم المشاهد التي أسفرت عنها الثورة المصرية الراقية، ولدلالات الصورة فيه. وكيف تحثنا على التفكير في آليات تحقيق أهداف الثورة في الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية، وفي عملية تحقيق إسقاط النظام بكامله وبناء مشروع نهضوي جديد. إقرأ المزيد...

أزمة الضمير الأوروبي في مهرجان آفينيون

صبري حافظ

يشارك محرر (الكلمة) القراء في تأمل بعض مشاهداته هذا العام في مهرجان آفينيون الذي اهتم بالربيع العربي من ناحية، وبما يمكن تسميته بأزمة الضمير الأوروبي من ناحية أخرى، ويعرض عليهم بعض استقصاءات هذا العام الأوروبية، ورؤاها التجريبية الشيقة، بعدما كتب عن تناوله للربيع العربي في منابر أخرى. إقرأ المزيد...

أصلان: شاعر البساطة والحفر والألق المضيء

صبري حافظ

يكتب محرر (الكلمة) هنا شهادته الشخصية على علاقة طويلة امتدت لعدة عقود مع الراحل الكبير إبراهيم أصلان، شهادة يمزج فيها الشخصي بالأدبي، والذكريات والوقائع الكاشفة عن ملامح الإنسان، مع قراءة بعض نصوصه، وتقديمها لقراء ربما لم تتح لهم فرصة التعرف على ما تنطوي عليه من خصوصية وثراء. إقرأ المزيد...

خيانة المثقفين .. وتعثر الثورة

صبري حافظ

ينطلق هذا البحث الذي ينشر محرر (الكلمة) في هذا العدد القسم الأول منه، من أن خيانة المثقفين، وتقاعس عدد كبير منهم عن الاضطلاع بدوره القيادي والضميري، لم يساهم في إطالة عمر الاستبداد والتخلف والتبعية في البلاد العربية فحسب ، بل ساهم أيضا في تعثر الثورات حينما انطلقت موجاتها العفوية الكاسحة في العام الماضي. إقرأ المزيد...

خيانة المثقفين .. وتعثر الثورة

صبري حافظ

ينشر محرر (الكلمة) هنا القسم الثاني من البحث الذي نشر قسمه الأول في العدد الماضي، ويكشف فيه عن أن خيانة المثقفين، وتقاعس عدد كبير منهم عن الاضطلاع بدوره القيادي والضميري، على مد مسيرة طويلة ساهم في إطالة عمر الاستبداد والتخلف والتبعية وفي تعثر الثورات حينما انطلقت موجاتها العفوية الكاسحة. إقرأ المزيد...

كتابة فلسطين بعد جيل النكبة

صبري حافظ

يقدم محرر الكلمة هنا تحليلا ضافيا لأحدث الروايات الفلسطينية، يكشف فيه عن طبيعة كتابة جيل ما بعد النكبة للقضية الفلسطينية، والحفاظ على جذوة فلسطين حية وقادرة على البقاء رغم المحو والمؤامرات الصهيونية المتواصلة، وتجذير المتخيل الوطني الفلسطيني في وعي القارئ وفي تكوين الشخصيات على السواء. إقرأ المزيد...

«يحيى يعيش» المسرح والثورة التونسية

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا قراءة للعمل المسرحي التونسي الجميل الذي عرض في مهرجان آفينيون في العام الماضي، ويحلل فيه دور تعدد البدايات ومحتوى الشكل، واستخدام التجسيد لتفكيك بنية السلطة، واستشراف الثورة التونسية قبل اندلاعها، وقدرة المسرح على تشخيص الواقع، وكشف عورته، واستشراف مستقبله في آن. إقرأ المزيد...

محمد البساطي .. وجع الفقد المضاعف

صبري حافظ

يكتب محرر (الكلمة) هنا رثاءه الشخصي لصديق وكاتب أثرى الحياة الأدبية العربية بإبداعه المتميز، وقدم للرواية العربية عطاءا فريدا في لغته وشخوصه ومنهج السرد فيه. ويستعيد هنا في هذه الأمشاج التي يتضافر فيها الشخصي مع النقدي مسيرة علاقة صداقة ثرية يكشف خلالها عن الكاتب وموقفه معا. إقرأ المزيد...

مو يان .. والأدب الصيني الجديد

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا القسم الأول من دراسة عن الكاتب الصيني الذي فاز بجائزة نوبل يرصد فيها حياته وسياقات مشروعه الإبداعي في المشهد الصيني، وتناظرات استجابات هذا المشهد لفوزه بالجائزة مع الحالة العربية عند فوز محفوظ بها، وسيقدم في القسم الثاني طبيعة عالمه وقراءة لعدد من رواياته. إقرأ المزيد...

عوالم مو يان الروائية المدهشة

صبري حافظ

بعد أن موضع محرر (الكلمة) في العدد الماضي جائزة الكاتب الصيني البديع مو يان في سياقها الراهن، وهي أول نوبل صينية خالصة، وقدم للقارئ تجربته في الواقع الثقافي الصيني، وأقام عددا من التناظرات بينها وبين جائزة نجيب محفوظ وسياقاتها، يسعى في هذا العدد إلى إدخال القارئ إلى قلب عوالمه الروائية الصينية المدهشة. إقرأ المزيد...

مو يان وعوالم الأدب الصيني الجديد

صبري حافظ

تنشر (الكلمة) في هذا العدد دراسة محررها عن الكاتب الصيني الذي فاز بجائزة نوبل للآداب قبل شهرين كاملة، بعد أن نشرت قسمين منها في العددين السابقين، كي تتيحها للقارئ، خاصة وقد أجريت بعض التعديلات على أقسامها الأولى أثناء تطور العمل بها. وكي تشكل مع نصين آخرين وقصة له محورا ثريا عن الكاتب الكبير. إقرأ المزيد...

عامان على الثورة .. والثورة المضادة

صبري حافظ

يكتب محرر (الكلمة) عما جرى للثورة المصرية خلال العامين الماضيين، وعن الفرص المضيّعة، ومؤامرات الثورة المضادة الصهيوأمريكية ضدها، وعن مصادر العنف الذي تعيشه الآن في عيدها الثاني، وكيف أن وراء هذا كله رفض الثوار سد طاقة الأمل التي فتحتها الثورة لهم، واستحالة العودة للأفق المسدود. إقرأ المزيد...

الثورة المضادة .. ووهم الدولة «الإسلامية»

صبري حافظ

يقدم محرر الكلمة هنا عرضا ضافيا لأحد وثائق الثورة المضادة، التي تكشف عن المخططات التي يدبرها اللوبي الصهيوأمريكي لبلدان الربيع العربي، وعن أن تمكين المتأسلمين من الحكم هو انتصار محقق لمخطط الثورة المضادة على ثورات الربيع العربي، في سعيها إلى إبقاء المنطقة في حظيرة الهوان والتخلف والتبعية. إقرأ المزيد...

دروس من مهرجان أفينيون المسرحي

صبري حافظ

يستخلص محرر (الكلمة) ونحن على أبواب مهرجان آفينيون المسرحي الجديد، دروس المهرجان الماضي لواقعنا العربي، ويتأمل بعض ما شاهده فيه من أعمال قديمة تنبض تحت وقع المعالجات الإخراجية الجديدة برسائلها المعاصرة، وأعمال أخرى جديدة تكشف عن حيوية المسرح الأوروبي المعاصر وولعه بالتجريب. إقرأ المزيد...

توفيق صالح .. المثقف المستقل وآخر الحرافيش

صبري حافظ

يسترجع محرر (الكلمة) هنا بعض الذكريات عن المخرج والمبدع السينمائي الكبير توفيق صالح، يرد بها فداحة الفقدان، ويتأمل معها منجز الراحل الكبير الذي حرص على استقلاله كمثقف وفنان متميز، في عالم طالما عادى استقلال المثقف وحرية الإبداع. ويكشف بالمناسبة بعض وقائع الكوميديا السوداء التي خبراها معا عند رحيل نجيب محفوظ. إقرأ المزيد...

«باب الليل» .. آليات الغواية والأفق المسدود

صبري حافظ

يتناول محرر «الكلمة» رواية مصرية جديدة تدور في تونس، وتفتح مقاهيها على عالمنا العربي كله. ويكشف آليات تخليق الصورة الزائفة فيها وتمكنها من بنية الواقع العربي في الزمن الرديء، بصورة تجسد مدى انسداد الأفق فيه أمام شخصياته، وتخبطها في شراك الغواية التي تحول دون تحقيق حلمها في التحرر والتحقق. إقرأ المزيد...

استقصاءات أفريقية وهموم عربية وتفاعلات أوروبية

صبري حافظ

قبل أن ينصرم العام،يشرك محرر (الكلمة) القارئ في بعض مشاهداته ومتابعاته لما رآه في مهرجان آفينيون المسرحي هذا العام، من استقصاءات أفريقية شيقة، وتعاملات متباينة مع قضايانا العربية، وحرص أوروبي على أن يدير المسرح حواراته بين ثقافات أوروبا ولغاتها المختلفة، ليعزز بذلك وحدتها ويبنيها. إقرأ المزيد...

عام جديد من عمر «الكلمة»

صبري حافظ

مع إطلالة العام الثامن على (الكلمة) تتأمل المجلة مسيرتها، وتشعر بما راكمته رحلتها الثقافية من إنجازات وأفكار ورؤى. وتحث القراء على الالتفاف حولها، وعلى المزيد من التفاعل الخلاق معها، كي تتحول بحق إلى منبر تفاعلي، يقدم للقراء أفضل ما في جعبة الثقافة العربية الراهنة، ويتلقى منها تعليقاتهم واقتراحاتهم بشأنها. إقرأ المزيد...

حضور المسرح العربي .. في العالم

صبري حافظ

شارك محرر (الكلمة) في الملتقى الفكري، المصاحب لأيام الشارقة المسرحية في الشهر الماضي، بورقة حول حضور المسرح العربي في العالم، وخصوصا بريطانيا، وقد أثار الموضوع جدلا موسعا وجدنا معه أن من المفيد تعميما للفائدة أن ننشرها هنا، لما قد تثيره من حوار أكثر اتساعا من ذلك الذي دار في الملتقى. إقرأ المزيد...

زمكان الحداثة الخاوية السرمدي

صبري حافظ

يسعى محرر (الكلمة) في هذه القراءة إلى الكشف عن محتوى الشكل الفني في هذه الرواية الجديدة، كاشفا عن أن زمكانها السردي الدال، وفق صياغة باختين الكاشفة لهذا المصطلح، يرتد بنا إلى زمن ما قبل الحداثة السرمدي، وقد جعلت قشرة الحداثة الزائفة وجود البشر في برج الرواية الغريب وجودا بلا ماهية. إقرأ المزيد...

ثورات اليمن المجهضة .. وانتصار الظلام

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا قراءته لواحدة من الروايات اليمنية الجديدة التي تكتب جانبا من المتخيل الوطني اليمني، وتتابع مسيرة اليمن مع الثورات المجهضة، وتدخل بنا في آليات انتصار القبلية والظلام فيها على زخم الربيع العربي من خلال تناولها لأزمنتها الروائية الثلاثة وفضاءاتها المختلفة بين عدن وباريس وصنعاء. إقرأ المزيد...

«جاك القدري» وسحر بنية الاستطرادات المتقاطعة

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا قراءته لواحدة من الروايات الفرنسية الباكرة التي أسست للتفكير العقلي والنقدي، وساهمت في زعزعة الفكر الديني ولاهوته العقيم. فقد كتبها أحد أبرز مفكري الاستنارة الفرنسية قبل الثورة الفرنسية، وما أحوجنا للتعلم منها عقب ثورات الربيع العربي والتي تحتاج منا إعادة تأسيس قواعد التفكير. إقرأ المزيد...

رضوى عاشور .. وقدرة الفن على استنطاق المحو

صبري حافظ

و(الكلمة) على وشك الصدور بلغنا خبر رحيل الكاتبة العربية الكبيرة رضوى عاشور، ومحرر (الكلمة) الذي عرف الكاتبة الكبيرة منذ بداية الرحلة مع الكتابة في ستينيات القرن الماضي، إذ يعيد هنا نشر آخر دراسة له عن روايتها الأخيرة، فإنه يدرأ بها صدمة الفقد، حتى يتاح للكلمة أن تعد عنها ملفا جديرا بإنجازها الكبير. إقرأ المزيد...

عام جديد من عمر الكلمة

صبري حافظ

تستشرف (الكلمة) بهذا العدد عاما جديدا، تجدد فيها عهدها مع القراء على الاستمرار والحفاظ على استقلالها الفكري ودورها النقدي في الواقع العربي، برغم الصعاب. وتعد بتطوير موقعها فيه كي يتجاوب مع التقنيات الجديدة ومتطلبات تنامي المادة الثقافية الضخمة المتاحة الآن في موقعها على مد أكثر من تسعين عددا. إقرأ المزيد...

عيد الثورة المصرية الرابع .. ومفارقاته المؤسية

صبري حافظ

اختلطت الأوراق في العيد الرابع للثورة المصرية، فبدا ميدان التحرير خاليا من المحتفلين ومثيرا للرثاء. وساد خطاب مغلوط يشوه الثورة، ويمهد لعودة غير ميمونة للنظام القديم. بينما أثار الإسلامجية العنف في كل مكان، فردت عليه الشرطة بخير منه. لذلك يتأمل محرر (الكلمة) هنا دلالات هذا الخلط والتخليط. إقرأ المزيد...

«ثلاث مشاهد للعلم» .. وكتابة الثورة المصرية

صبري حافظ

يتناول محرر (الكلمة) هنا أحد الكتب الجديدة التي تناولت أحداث الثورة المصرية التي اندلعت في 25 يناير 2011، والتي تكاثرت عليها المؤامرات منذ نجاحها الكبير في استرداد مصر من براثن نظام التردي والتبعية والهوان؛ ويكشف كيف أن بنية هذا الكتاب الجديد لا تقل أهمية عما يسرده علينا من أحداث. إقرأ المزيد...

سليمان فياض .. وداعا جاري العزيز

صبري حافظ

يودع محرر (الكلمة) هنا صديقا عزيزا وجارا حميما، وعلما من أعلام الأدب المصري الحديث أغناه بإضافاته الخلاقة واستقاصاءاته الإبداعية المتميزة. ويكشف لنا في الوقت نفسه عن مسيرة سليمان فياض الخصبة وعن المحاور الأربعة: الإبداعي والفكري والمعجمي والثقافي العام، التي أغنى عبرها الثقافة العربية. إقرأ المزيد...

مفهوم «الشرش» عند ديلوز .. ومحتوى الشكل الروائي

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا الجزء الأول من قراءته التحليلية للرواية الفائزة بجائزة البوكر العربية هذا العام، ويسعى فيه إلى الكشف عن استخدامها لمنهج سردي ديلوزي جديد يصبح فيه لمحتوى الشكل دوره الأساسي في فهم تيارات المعنى السارية في بنيتها، والتعامل مع ما تطرحه علينا من رؤى واستشرافات. إقرأ المزيد...

«الطلياني» .. لعبة مرايا بأقدار الشخصيات المعطوبة

صبري حافظ

يواصل محرر (الكلمة) هنا استكمال دراسته النقدية لرواية «الطلياني» ويكشف فيها عن دور الشخصيات في رسم خريطة العلاقات المعقدة في الواقع التونسي، والكشف عن سريان العطب في مؤسساته وفي نفوس أبنائه معا، وكيف أدى هذا إلى تدمير طاقته وقدرته على النمو والتطور، وملأه بالغضب الكظيم. إقرأ المزيد...

«أنا الآخر» وسعي المهرجان إلى الجمهورية الفاضلة

صبري حافظ

يتابع محرر (الكلمة) هنا تقاريره السنوية عن مشاهداته في مهرجان أفينيون المسرحي، وتأمل ما تطرحه علينا استقصاءاته من قضايا وكشوف يستفيد من إضاءاتها عالمنا العربي، وقد وقعت الكثير من أحلام حراكه العربي في أحابيل ألاعيب الثورة المضادة، وعاد من جديد للمعاناة من القهر وانسداد الأفق أمام أجياله الشابة. إقرأ المزيد...

«الكلمة» تخطو بثقة نحو عامها العاشر

صبري حافظ

بينما تخطو (الكلمة) بكل ثقة وإيمان برسالتها النبيلة التي تحافظ على شعلة الكلمة/ الحرة/ الضمير/ القيمة الأخلاقية والأدبية والفكرية، يقدم محررها للقراء مع مطلع سنتها العاشرة بعض ما تتمنى تحقيقه في العام الجديد على أكثر من صعيد، وأهمها الصعيد التقني الذي نأمل أن يوسع رقعة انتشارها، ويعزز دورها وتأثيرها. إقرأ المزيد...

«الكلمة» تواكب تطورات العالم الرقمي بالتجديد

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا النسخة الجديدة والمطورة رقميا من المجلة، وقد أصبحت الآن متاحة على كل أجهزة التصفح من الكومبيوتر إلى الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، ويدعو قراء (الكلمة) والمؤيدين لمشروعها إلى المبادرة بدعمها كي تواصل تغطية تكاليفها، وتستمر في مسيرة التطور والازدهار. إقرأ المزيد...

تحولات صورة العربي في سرد الرحلة الغربي

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا دراسة ضافية لتحولات صورة العربي في الخطاب السردي الغربي عامة، وسرد الرحلة خاصة، عبر قرون عديدة، تبدلت فيها الصورة من مرحلة لأخرى، لكنها ظلت عبر جل المراحل صورة بالغة السلبية وبعيدة كل البعد عن الواقع، لأنها بنت علاقات الهيمنة ومراميها، ونتيجة لجدل المعرفة والقوة. إقرأ المزيد...

لورين هانزبيري وتأسيس المسرح الأمريكي الأسود

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) في القسم الأول من هذه الدراسة كاتبة أمريكية سوداء لم يعرفها المسرح العربي من قبل، رغم أنها جديرة بأن يهتم بها كيلا تتحكم في خريطة معرفته بالمسرح في العالم اختيارات المركزية الثقافية الغربية، وكيلا تغيب عنه الكثير من الإنجازات المسرحية التي تستحق التريث عن كشوفها ورؤاها. إقرأ المزيد...

لورين هانزبيري: أفريقيا و«البيض» والمسرح الكلاسيكي

صبري حافظ

بعد نشر الجزء الأول في العدد الماضي، تقدم (الكلمة) هنا الجزء الثاني والأخير من دراسة محررها عن لورين هانزبيري، التي لم يعرفها المسرح العربي، رغم أنها جديرة بأن يهتم بها كيلا تتحكم في خريطة معرفته بالمسرح في العالم اختيارات المركزية الثقافية الغربية، وتتناول فيه آخر وأهم مسرحياتها. إقرأ المزيد...

لغة المخرج الجديدة واستلهامات الروايات الكبرى

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا تقريرا ضافيا عن مشاهداته في مهرجان أفينيون المسرحي هذا العام، يتناول فيه أبرز قضايا عالمنا المعاصر في تجلياتها المسرحية، ومجموعة من استراتيجيات العرض والإخراج الجديدة التي يود تعريف مسرحيينا العرب بها. كما يهتم فيه بإسهامات المسرح العربي القليلة في هذا المهرجان الكبير. إقرأ المزيد...

آنية السرد وتجميد الزمن الفارغ

صبري حافظ

بمناسبة صدور طبعة جديدة من رواية منتصر القفاش الثانية «أن ترى الآن» يعيد محرر (الكلمة) هنا نشر مقالته عنها، والتي سعت إلى الكشف عن آليات السرد فيها وتقنيات الكتابة المراوغة، التي تعتمد على متاهات احتمالاتها الخاصة للكشف عن كثير من المسكوت عنه. إقرأ المزيد...

عشرة أعوام .. وعقد جديد

صبري حافظ

مع إكمال (الكلمة) عامها العاشر، وبداية العام الحادي عشر بهذا العدد الجديد، تدعو قراءها إلى الالتفاف حولها بفعالية، والتعبير عما يتوخونه منها في العام الجديد، أو بالأحرى في العقد الثاني من مسيرتها، التي تحرص فيها على قيمة الثقافة الجادة والمستقلة، وعلى القيم الأخلاقية والضميرية لثقافتنا العربية الأصيلة. إقرأ المزيد...

وداعا عبدالكريم غلّاب .. مثقف الوعي الوطني

صبري حافظ

تنعي (الكلمة) هنا فقدان الواقع الثقافي العربي لقامة من قاماته العربية الشامخة، ويتوقف محررها عند دور الراحل الكبير في الكتابة الأدبية المغربية خاصة، وتكوين الوعي الوطني العربي عامة، ويخص بالتحليل جانبا واحدا من جوانب إنجازه المتعددة، وهي الأعمال الثلاثة التي كتب فيها سيرته الذاتية الروائية. إقرأ المزيد...

أيام وذكريات مع كازو إيشيجورو

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا شهادة شخصية حول الظروف التي تعرف فيها على الكاتب الياباني البريطاني، كازو إيشيجورو، الفائز بجائزة نوبل للآداب هذا العام، وكيف تلمس ثراء شخصيته الإنسانية بعد ثراء عالمه الأدبي، مع قراءة سريعة لبعض أعماله الأولى، والتعرف على بعض رؤاها واستراتيجياتها النصية. إقرأ المزيد...

الأزمة المالية وهوية مابعد الحداثة وأسئلة مابعد الاستعمار

صبري حافظ

يتابع محرر «الكلمة» هنا وقائع مهرجان آفينيون المسرحي هذا العام، وبعد أن قدم في العدد الماضي عددا من العروض، يكمل هذا العدد تغطيته للمهرجان بتناول عدد آخر من العروض التي تناولت قضايا الأزمة المالية، وأسئلة ما بعدالاستعمار، وإشكاليات الهوية في زمن إلتباس السرد ومابعد الحداثة. إقرأ المزيد...

عامان من عمر (الكلمة)

صبري حافظ

ها هو عام آخر ينصرم من عمر (الكلمة) يشتد فيها عودها، ويلتف حولها القراء بصورة فاقت كل توقعات صاحبها وتجاوزت أحلامه. هنا يشارك رئيس التحرير قراء الكلمة وكتابها الاحتفال بعيدها الثاني، ويفكر معهم في مستقبل مشروعها العقلاني الحر. إقرأ المزيد...

مئوية المسعدي ومئوية محفوظ وسؤال البدايات

صبري حافظ

يحتفي هذا العدد الجديد من (الكلمة) بمئوية علمين كبيرين من أعلام الثقافة العربية والعقل الإبداعي النقدي العربي وهما نجيب محفوظ ومحمود المسعدي، حيث يتناول محرر (الكلمة) في دراسته تعامل كل منهما مع سؤال البدايات، وعلاقة اختيارات كل منهما بمشروعه الأدبي وسياقات تلقيه، ومآل كل مشروع في مئويته. إقرأ المزيد...

المسرح الانجليزي وغزو العراق

صبري حافظ

يثقل تورط بريطانيا في عملية غزو العراق ضميرها القومي والثقافي، بصورة أخذت أعراض مرض هذا التورط العضال تتجلى في انتاجها الأدبي والمسرحي كما يكشف لنا هذا المقال إقرأ المزيد...

قرن النقد والنظرية الأدبية

صبري حافظ

تقدم هذه الدراسة استعراضا لمسيرة النقد الأدبي الحديث وإنجازات النظرية الأدبية في القرن العشرين، وتعد مقدمة لدراسة أوسع عن أعمال الناقدين البارزين رايموند وليامز وإدوار سعيد. إقرأ المزيد...

حسن سليمان: قيم فنية وفكرية باقية

صبري حافظ

في سلسلة ملفات (الكلمة) نقدم هذا العدد أول ملف عن فنان تشكيلي، هو الراحل الكبير حسن سليمان، الذي كان نسيج وحده في عالم الفن التشكيلي المصري، حيث جسدت مسيرته الخصية مجموعة من القيم الفنية والفكرية الباقية. إقرأ المزيد...

لوكليزيو.. كاتب مهموم بالعالم

صبري حافظ

الكاتب الفائز بجائزة نوبل هذا العام والذي لا يعرف القارئ العربي عنه الكثير هو حقا كاتب من جيل الستينات بكل معنى الكلمة، يطرح الحقيقة في مواجهة سطوة القوة والاستنامة لخطابها المشبوه، ولا يغازل الجوائز فتأتيه صاغرة، لكي تثرى به. إقرأ المزيد...

المسرح والسياسة في مهرجان أفينيون

صبري حافظ

أصبح مهرجان أفينيون أهم مهرجانات أوروبا المسرحية. ويتناول هنا الناقد الذي تابع المهرجان لسنوات بعض أبرز علامات مهرجان هذا العام الذي صادف مرور ستين عاما على انطلاقته. إقرأ المزيد...

جلايندبورن: و"مكبت" بين شكسبير وفيردي

صبري حافظ

قليلا ما يتناول النقد العربي الأعمال الأوبرالية بالدرس والتحليل، وهذا ما دفع الكاتب لتناول أوبرا فيردي «ماكبت» التي شاهدها مؤخرا في انتاج بريطاني باذخ للكشف عما فعله الموسيقي الإيطالي الكبير بمأساة شكسبير الخالدة. إقرأ المزيد...

عاطف سليمان: هاجس الزمن وكتابة الماهية الملتبسة

صبري حافظ

تحلل هذه الدراسة أعمال القاص والروائي المصري الموهوب عاطف سليمان وتكشف عن شفرات القراءة وتراسل المعاني والدلالات في مجموعته القصصية (صحراء على حدة) وروايته (استعراض البابلية) إقرأ المزيد...

حياة مستقرة ووهم الاستقرار المستعصي

صبري حافظ

تحلل هذه الدراسة آخر أعمال الروائي المصري عادل عصمت وتكشف عن شفرات القراءة المتعددة في هذه الرواية الجديدة الشيقة التي يكرس بها عادل عصمت وجوده كصوت بارز في الرواية العربية الجديدة. إقرأ المزيد...

إبراهيم الكوني بين وحدة الوجود ومنطق الصحراء

صبري حافظ

يتسم عالم إبراهيم الكوني بالكثافة والخصوبة، وتسعى هذه الدراسة للكشف عن بنية هذا العالم التحتية والتعرف على ابجدية الصحراء ومفردات عوالمها الأسطورية المتراكبة.. إقرأ المزيد...

(متاهة مريم) بين لوعة الفقد وتناسل الأحلام وتناظر المصائر

صبري حافظ

هذه دراسة في شفرات السرد وآليات تأنيث الكتابة في رواية (متاهة مريم) للكاتبة المصرية الموهوبة منصورة عزالدين بمناسبة صدور الترجمة الانجليزية لهذه الرواية الشيقة مؤخرا. إقرأ المزيد...

ولاءات المثقف ودلالات خياراته

صبري حافظ

يقدم محرر (الكلمة) هنا دراسة في طبيعة ولاءات المثقف في الواقع العربي الراهن، وعمليات تزييف رأس المال الثقافي والرمزي، وتذبذب خيارات الكثيرين إزاء سطوة المؤسسة بين المبادئ والمصالح. إقرأ المزيد...

إدوار سعيد: حضور فعّال ودائم

صبري حافظ

يسعى هذا المقال لتقديم ملف (الكلمة) الذي يحتفي بمرور خمس سنوات على رحيل إدوار سعيد الذي كان صديقا بقدر ما كان مفكرا إنسانيا كبيرا، ويؤكد فيه المحرر أن مشروعه النقدي لايزال يواصل حضوره وفاعليته وتألقه. إقرأ المزيد...

محمود درويش: لماذا؟

صبري حافظ

هذا عدد خاص، عدد استثنائي من (الكلمة)، لأن رحيل الشاعر الكبير الذي خصصنا له هذا العدد خاص واستثنائي. لذلك أثار رحيله اهتماما واسعا وغير مسبوق، لا في الثقافة العربية وحدها، وإنما في العديد من الثقافات الإنسانية. ويسعى هذا العدد الذي سيبقى مفتوحا من (الكلمة) لتجسيد بعض ملامح هذه الظاهرة، ولتأكيد حضور محمود درويش وفاعليته في الثقافة العربية والإنسانية رغم رحيله. ولهذا تغير فيه (الكلمة) تبويبها المألوف ليستوعب العدد بعض ما أثاره رحيل الشاعر وليجسد الق حضوره الدائم والمستمر. إقرأ المزيد...

ثلاثة أعوام من عمر «الكلمة»

صبري حافظ

ثلاثة أعوام من عمر «الكلمة» إقرأ المزيد...

مفاجأة طيبة: تحولات الواقع ومتغيرات القراء

صبري حافظ

إقرأ المزيد...

حدود التصور وتجاوزات الجغرافيا

صبري حافظ

إقرأ المزيد...

افتتاحية: الأرشيف الرقمي للمجلات ولصوص الإنترنت

صبري حافظ

تواصل (الكلمة) مشروعها في ترقيم المجلات الأدبية ووضعها ضمن "أسلاف الكلمة: الأرشيف الرقمي للمجلات العربية"، وهي إذ تزف إلى قرائها نبأ وضع ثلاث مجلات مغربية جديدة على موقعها، تبلغهم بأنها تعاني من لصوص الأنترنت، الذين يسطون على أرشيفها، وتهيب بهم أن يعربوا لهؤلاء اللصوص عن استهجانهم لتلك الممارسات المنحطة، حفاظا على مصداقية الفضاء الألكتروني، وحماية لمجلتهم التي اكتسبت بالجهد والجدية ثقتهم. إقرأ المزيد...

إشارة:

صبري حافظ

يضم هذه القسم، والذي بقى مفتوحا حتى نهاية عام رحيل الشاعر الكبير الدراسات التي تناولت شعر محمود درويش سواء في مسيرته المتحولة والمتطورة، أو من خلال التريث عند بعض ظواهره شعره، أو عند عمل محدد من أعماله الشعرية أو النثرية العديدة. ولولا أن (الكلمة). أبقت هذا الباب مفتوحا حتى نهاية عام رحيله فحسب، لتحول الباب إلى كتاب مفتوح هو الآخر، حيث استمرت الدراسات عن إنجازه الشعري وستستمر. إقرأ المزيد...

مراثي الشاعر:

صبري حافظ

في عدد خاص عن الشاعر الكبير يتحول باب قص / سرد إلى نوع مغاير من السرد هذه المرة، ليضم عددا من المراثي الشعرية التي عبر فيها كثير من الشعراء عن فداحة فقدان شاعرنا الكبير، أو أداروا حواراتهم الخاصة مع نصوصه وعوالمه الشعرية الثرية. فلم يحظ رحيل شاعر أو ناثر بمثل هذا العدد الوفير من المراثي الشعرية التي لازالت تتتابع منذ رحيله الفاجع في التاسع من أغسطس 2008، ونقدم هنا عددا من هذه المراثي الشعرية التي تغطي كل الساحة الثقافية العربية من البحرين وحتى المغرب. إقرأ المزيد...

مقالات وداعية:

صبري حافظ

يتحول باب نقد في هذا العدد الخاص عن طبيعته، ليضم هنا جنسا أدبيا مغايرا هو جنس المقالة الوداعية. فلم يقتصر التعبير عن فداحة الفقدان ووجع الغياب على الشعر وحده، وإنما قام النثر بنصيب وافر من هذا التعبير، وانطلق كل من عرف الشاعر الكبير من أصدقائه ومحبيه، إلى من لم يعرفوه إلا من خلال شعره وحده، ومن المثقفين إلى السياسيين والصحفيين، ليعبر كل بطريقته عن أثر هذا الشاعر الكبير على العقل والوجدان العربيين. إقرأ المزيد...

عمارة يعقوبيان وأدب التلسين السياسي

صبري حافظ

أثارت رواية علاء الأسواني عمارة يعقوبيان ضجة إعلامية واسعة انتهت بتحويلها إلى فيلم سينمائي حشد له أكبر عدد من النجوم وأنفقت الملايين علي ترويجه. هنا يكشف لنا صبري حافظ في تحليل نقدي مفصل مدى تواضع هذه الرواية، وحقيقة النص الأيديولوجي الرجعي الذي تنطوي عليه فكريا. إقرأ المزيد...

ما أكثر العلامات:

صبري حافظ

حتى في هذا الباب يثبت محمود درويش أنه علامة استثنائية في الواقع الثقافي والسياسي والشعري العربي. فمع أن محررة باب علامات من (الكلمة) خصصت الباب لبدايات الشاعر وردود الأفعال على انبثاق موهبته العارمة، فقد جاءتنا وثائق وعلامات أخرى على أحداث ومواقف دالة في حياته ومسيرته الشعرية والنضالية معا، ساهمت في إثراء هذا الباب من هذا العدد الخاص. إقرأ المزيد...

صوت الشاعر ووعيه

صبري حافظ

لا يقتصر حضور محمود درويش المباشر في هذا العدد الخاص به من (الكلمة) على نصوصه الشعرية والنثرية، وإنما يمتد إلى هذه المجموعة من المواجهات واللقاءات النقدية معه، فقد كان شاعرنا الكبير من أكثر المثقفين وعيا بمسئولية الحوار الأدبي، وقدرة على التألق فيه منذ بداياته الأولى، وحتى لقائه الأخير. وهو من الشعراء القلائل الذين امتدت بعض اللقاءات معهم لتشكل كتبا كاملة. إقرأ المزيد...

في قلب العالم:

صبري حافظ

مع أن محمود درويش كان من الشعراء القلائل الذين ظهرت كتب عنهم وهم مازالوا في بدايات مسيرتهم الشعرية، إلا أن (الكلمة) شاءت أن يتحول باب كتب هنا عن طبيعته الأساسية، وأن نقدم في هذا الباب بعض أصداء رحيل الشاعر في اللغتين الانجليزية والفرنسية، فربما كان محمود درويش هو الشاعر والكاتب العربي الذي استطاع أن يطرح نفسه وقضيته في قلب العالم الواسع، الذي لا يأبه كثيرا بثقافتنا ولا حتى بقضايانا. إقرأ المزيد...